المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثمرات دورة المفاهيم التسويقية


LOODY ZAHRAN
05-18-2010, 09:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

يرجى الإطلاع على كامل الموضوع باهتمام

تم تقديم نبذة تعريفية عن صندوق المئوية

ومن ثم الدورة التدريبية

المفاهيم التسويقية

بقيادة المدربين المتميزين

م/ ماجد فتياني

م/ عبد العزيز مبارك

وذلك يوم الثلاثاء

25 مايو 2010م

في القاعة الصوتية

بمنتديات أكاديمية صدى الذات للتدريب

وخصصنا لكم هذه المساحة

لعرض الثمرات (الفوائد) التي خرجتم بها من هذه الدورة التدريبية الرائعة

أتمنى من جميع المشاركين والمشاركات بالدورة

أن يسجلوا في هذه المساحة آرائهم

علماً أنه سيتم التوقف عن استقبال الثمرات غداً الأربعاء في تمام الساعة 12 مساءً

وكتابة الثمرات شرط رئيسي للحصول على شهادات الدورة المجانية

والثمرات المكتوبة بشكل عام أو مختصرة جداً أو محتوية فقط على كلمات الشكر

لن يتم احتسابها كثمرات

ولن يصدر للعضو شهادة اجتياز للدورة

لأن الثمرات هي الدليل الفعلي على الاستفادة الفعلية التي خرجتم بها من الدورة التدريبية

لذا يرجى كتابة الثمرات بعناية

بالإضافة إلى إرسال الاستبيان الالكتروني

للتعرف أكثر على شروط الحصول على الشهادات المجانية

يرجى زيارة الرابط التالي

http://www.s3t3.com/vb/showthread.php?t=5380

بانتظار ردودكم الرائعة

ربي يوفق الجميع

الــــــدانة
05-25-2010, 09:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثمرات دورة المفاهيم التسويقيه

* تعدد تعريفات التسويق

ونظرا للقصور في هذا التعريف وضعت الجمعية الامريكيه تعريفا جديدا للتسويق
حيث ان التعريف الثاني اكثر شمولية من التعريف الاول .

* هناك تعريفات للتسويق :
ستانتون _ وليم نكلز _ فيليب كوتكر _ د.طاهر مرسي عطيه من منظور اسلامي .

* التعريفات السابقه تهتم بـ 3 جوانب :
المنتج _ المنظومه التسويقة الكامله _ المستهلك والمستفيد النهائي .

* اهمية التسويق وبصفه عامه الارتقاء بالخدمات والوظائف التسويقية .
* يعد التسويق مؤشر من مؤشرات التحضر والتمنية وتقدم الدول .

* عناصر النظام التسويقي 3 عناصر :
1_ المؤسسات والشركات التسويقية .
2_ المنتجين والوسطاء والمستهلكين .
3_ العوامل الخارجية .

* خصائص النظام التسويقي :
_ نظام اجتماعي .
_ التداخل والتشابك .
_ حركي وديناميكي .

* اهداف النظام التسويقي :
_ توفير المنتجات .
_ تنظيم عمل المؤسسات .
_ تقليل الفاقد والتالف .
_ تسهيل البيع والشراء .

* تختلف المسالك التسويقية التي تمر بها السلع والمنتجات حتى تصل إلى المستهلك النهائي .

* العوامل المؤثرة ي اختيار المسلك التسويقي :
_ طبيعة السلعه المسوقه .
_ سوق السلعه .
_ الوسطاء .
_ الوضع المالي .


*** التسويق يبدا عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد ينتجون اكثر مما يحتاجون ***

دوجي
05-25-2010, 09:52 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كانت جلسه ممتعه جدا بدايتها مفاهيم سريعه وبصراحه تشجعت للبحث في هذا المجال

والأستفاده منه اكثر والحمدلله اعطانا الدكتور مفتاح ذهبي للدخول الى عالم التسويق ومفاهيمه البحته

جزااكم الله كل خير يارب وجعله في موازيين حسناتكم

الوحيده بدنيتي
05-25-2010, 09:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله

اولأ اشكر كل الاستاذ ماجد والمستشار عبد العزيز المبارك

على جهودهم الرائعه والله يجزاهم الجنه انشاء الله

المحاضره جدا مفيده استفدت منها كثير
في مجال التسويق وهو مجال واسع وكبير
وتعرفت على مفاهيمه التسويقه
وعلى البحوث والدراسات التسويقيه
وتعرفت على عناصر النظام التسويقي
بصراحه محاضره جدا مفيده وفادتني كثير

ومشكورين جميعا وجزاكم الله خير

via
05-25-2010, 09:55 PM
مساؤكم عاطر..؛

حضرنا الدورة هذا المساء وخرجنا منها بما يلي:

* اطلعنا على عدة تعريفات للتسويق: (تعريف الجمعية الأمريكية - تعريف ستانتون - تعريف وليكم نكلز - تعريف فيليب كوتلر - والتعريف من المنظور الإسلامي ).
* جميع التعريفات تهتم بثلاث جوانب : المنتج - المنظومة التسويقية الكاملة - المستهلك.
* تعرفنا على أهمية التسويق.
* المداخل التسويقية : ( المدخل الوظيفي - المدخل التنظيمي - المدخل السلعي ).
* عناصر النظام التسويقي: ( المؤسسات والشركات التسويقية - المتعاملين - العوامل الخارجية ).
* خصائص النظام التسويقي :
1- التسويق نظام اجتماعي .
2- التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي.
3- الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي.
* أهم أهداف النظام التسويقي.
* أهم المسالك التسويقية والعوامل المؤثرة في اختيار المسلك:
1- طبيعة السلعة المسوقة .
2- سوق السلعة.
3- الوسطاء.
4- الوضع المالي.
* ختاماً: التسويق يبدأ عندما يكون هناك أفراد يحتاجون أكثر مما ينتجون، وأفراد ينتجون أكثر مما يحتاجون.

ودمتم..؛؛

السلطان خلف
05-25-2010, 09:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وفق الله كل معين على الخير ونشر العلم والساعي إليه
دورة فن الحوار والأتصال الفعال بقيادة المستشار عبدالعزيز المبارك
ما شاء الله عليها وبارك فيها ونفع من علمها
أسلوب مميز وحضور مميز وإلقاء روعه بشكل مبسط وميسر وسلس

التسويق اكثر من مجرد دعاية وبيع. انه عملية معقدة تتأقلم مع كل منتج أو فكرة أو خدمة تقريبا. فعلى سبيل المثال، عندما تذهب للسوق المحلي للبحث عن موز أو سمك طازج فانك تدخل منطقة السوق. ويأتي بائع السمك للسوق بصيده الصباحي ويعرض لزبائنه خيارات السمك الطازج أو السمك المجفف بأشكال وأنواع مختلفة، انه يسوق بضاعته ذات القيمة المحددة وذات السعر المحدد إلى مجموعة محددة من الزبائن لتلبية طلباتهم واحتياجاتهم. فإذا لم يقم أحد بشراء السمك المجفف، فانه يمكن إن يتخذ قرارا بعرض السمك الطازج فقط بدلا من السمك المجفف الذي لا يرغب به الزبائن. هذا مثال بسيط على مفهوم التسويق في العمل.

إن من الضروري لأية مؤسسة، القيام بتحديد أسواقها المستهدفة التي تمثل المجال أو النطاق الذي ترغب ممارسة أنشطتها التسويقية المختلفة فيه، و بالتالي يفترض بها أن تدرس هذه الأسواق المستهدفة دراسة دقيقة و صحيحة لتحديد أهم نقاط التباين و الاختلاف إلى يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند وضع استراتيجياتها التسويقية، التي يجب أن تتوافق مع المؤشرات التي يتصف بها كل سوق مستهدف على حدة.

إن من اولويات إعداد و تصميم الاستراتيجية التسويقية المناسبة هو القيام بتحديد القطاعات التسويقية الممكنة، و اختيار القطاعات المستهدفة و قياس حجم الطلب المتوقع لها. و يتم اختيار المزيج التسويقي المناسب لهذه القطاعات و التي يجب النظرإلى كل قطاع على انه هدف تسويقي تسعى المؤسسة للوصول إليه.

تبدأ وظائف التسويق قبل إنتاج السلع و الخدمات، بدراسة الأسواق و جمع البيانات و المعلومات عن حاجات المستهلكين الحاليين و المرتقبين، و تستمر بعد الإنتاج لتعمل على تدفق السلع و الخدمات و نقل ملكيتها من المؤسسة المنتجة إلى المستهلك النهائي أو المستخدم الصناعي، ثم تمتد إلى ما بعد إتمام نقل ملكية السلع و الخدمات بالعمل على تقديم خدمات ما بعد البيع و دراسة مدى إرضاء العملاء عن السلع و الخدمات المباعة و تحليل شكواهم و متابعة حلها.


لقد تم تعريف التسويق بأكثر من طريقة ولكن من أكثرها شمولية هو تعريف فيليب كوتلر Philip
Kotler ، بروفيسور التسويق المشهور، الذي وصف التسويق كما يلي:
التسويق عملية إدارية اجتماعية يحصل بموجبها الأفراد والمجموعات على ما يحتاجون، ويتم تحقيق ذلك من خلال إنتاج وتبادل المنتجات ذات القيمة مع الآخرين.

ويبنى هذا التعريف على مفاهيم أساسية متعددة سيتم شرحها في الفقرات التالية:

• الاحتياجات والرغبات والطلبات

إن أساس التسويق يقع في حقيقة أن النفس البشرية تحتاج وترغب بالحصول على خدمات ومنتجات محددة. وبعض هذه الاحتياجات ضروري مثل الطعام والشراب، والبعض الآخر يرغبها الناس لجعل حياتهم اكثر سهولة ومتعة، مثل التلفونات.

وهناك فارق مهم بين الحاجة والرغبة. فمثلا قد يحتاج الناس للاتصال ويرغبون بإتمام ذلك عن طريق التلفون. وقد يحتاج الطفل لإطفاء عطشه ويرغب بشرب الماء أو الشاي أو الحليب. ففي حين تكون احتياجات الناس عادة محدودة فأن رغباتهم كثيرة ومتعددة.
عندما يريد شخص ما منتج أو خدمة معينة وتكون لديه الرغبة والقدرة على الدفع مقابلها تتحول هذه الرغبات إلى طلبات. ويحدد التسويق طلبات الزبائن ويبين كيفية تلبيتها من خلال المنتجات والخدمات التي تحقق احتياجاتهم.

•المنتجات والخدمات

يلبى الناس رغباتهم واحتياجاتهم من خلال الحصول على منتجات وخدمات محددة. ففي حين تكون المنتجات مادية ملموسة يمكن للشخص امتلاكها وحملها وكسرها ولمسها، فان الخدمات تعرف بأنها تفاعل غير ملموس بين الناس ولا يمكن امتلاكها أو مسكها أو الوقوف عليها. وتشمل بعض الخدمات قص الشعر، مشاهدة مباراة كرة قدم أو وضع النقود في البنك.

ما هي الاتصالات؟

الاتصالات هي خدمة (اتصال) تقدم منتح (هاتف، جهاز فاكس) وكذلك خدمات
إضافية كتركيب الخطوط، العناية بالزبائن، الصيانة. ويرغب الكثير من الناس بإمكانية استخدام جهاز الهاتف أو الفاكس من اجل تطوير علاقاتهم مع الأصدقاء أو القيام بأعمال مشتركة. إن الشكل الفيزيائي للتلفون مهم ولكن هذا الأمر فرضيا عديم الجدوى بدون خدمة لخط عامل.

ويختلف تسويق المنتجات والخدمات نظرا للخصائص التي تميز الخدمة عن المنتج. الخدمة غير ملموسة وغير قابلة للتلف حيث لا يمكن لمسها أو تخزينها للاستعمال في المستقبل، الخدمة تفاعل بين الشركة والزبون ولذلك فهما غير منفصلين ومتغيرين. هذا يعني بان الخدمة تنتج وتستهلك بنفس الوقت ويمكن أن يختلف رضى الزبون اعتمادا على الموظفين والمنتجات والخدمات.

•القيمة والكلفة والرضى

عندما تكون هناك منافسه في السوق، كيف يمكن للزبائن الاختيار بين الخدمات والشركات التي يتم التعامل معها؟ يحدد الزبائن قيمة لتلك المنتجات أو الخدمات التي تحقق احتياجاتهم. هناك أيضا عامل جذب للشركات التي تقدم المنتجات والخدمات بكلفة مناسبة. وفي قطاع الاتصالات حيث تتنوع المنتجات والخدمات من المهم التعرف على الأشياء التي تناسب الزبائن وتسعيرها طبقا لذلك.

•التبادل والتعامل

يظهر التسويق من خلال هذين العملين. ويتضمن التبادل الحصول على المنتج أو الخدمة المرغوبة بعرض شيء له نفس القيمة بالمقابل. فمثلا تقدم مؤسسة الاتصالات التلفونات والخدمة الهاتفية للزبون مقابل النقود. نظرا لان التبادل حدث فانه ينظر إليه كتعامل ويسجل على أساس ذلك وتتم المحاسبة مقابل ذلك بالنقود. هذه وحدة قياس التسويق والتي تثبت كمية الهواتف والخدمات التي تم تبادلها وبأي مبلغ من النقود.

•الأســواق

يمكن تعريف السوق على انه مجموعة من الزبائن المحتملين الذين يتشاركون في احتياجات أو رغبات محددة ولديهم الرغبة في دفع النقود لتلبية هذه الاحتياجات أو الرغبات. أن حجم السوق المتوقع للخدمة أو المنتج يحدد حسب رغبة ومتوسط دخل الزبائن.
تمثل السوق المحتملة أولئك الزبائن الذين لديهم رغبة معلنة بامتلاك الهاتف. ففي مجال الاتصالات، يمثل المستوى المحدد للطلبات عدد الأفراد الذين عبئوا النماذج للحصول على الخدمة ودفعوا عربونا. وإضافة إلى قوائم الانتظار، فان هناك عدد كبير من الزبائن المحتملين الذين لم يتقدموا بطلبات بعد. ويجب أن تؤخذ الاحتياجات غير المعلن عنها بالاعتبار عند وضع وتطوير أية خطة تسويقية.

الاهتمام المعلن لامتلاك الهاتف لا يكفي لتعريف السوق. ويجب أن يتوفر لدى الزبائن المحتملين الدخل الكافي للدفع مقابل المنتجات والخدمات. لهذا فان السوق هو دالة لكل من الاهتمام والدخل. وتعتبر هذه الخصائص مهمة عند القيام بتحليل قاعدة الزبائن وعند تخطيط الاستراتيجية للوصول إلى المجموعة المستهدفة.

الوظيفة التسويقية وصفها:
وظائف تبادلية
الشراء
البيع
وظائف التوزيع المادي
النقل
التخزين
وظائف التسهيلية
التنميط والتدريج
التمويل
تحمل المخاطر

يتميز التسويق عن باقي الأنشطة بما يلي:

التسويق عملية هادفة و مستمرة: حيث يهدف لإشباع حاجات العملاء و الحصول على رضائهم و ولائهم، تحقيق الأرباح و التشغيل الأمثل للطاقات و الإسهام القوي و الفعال في تحقيق رفاهية المجتمع، فتبدأ وظائف التسويق كما ذكر سالفا قبل إنتاج السلع و الخدمات بدراسة الأسواق، جمع البيانات و المعلومات عن حاجات العملاء الحاليين و المرتقين ورغباتهم، و تستمر لتعمل على تدفق السلع و الخدمات من المؤسسة للمستهلك، ثم تمتد بعدها لتقديم خدمات ما بعد البيع، ومن جانب آخر فإن التغير المستمر لحاجات و رغبات العملاء تجعل من المنطقي استمرار الدراسة و متابعة هذه التغيرات و العمل على تطوير هذه السلع و الخدمات لمقابلة هذه الاحتياجات.

التسويق عملية متكاملة و متطورة: تعمل وظائف التسويق كما ذكر من قبل، أثناء و بعد إنتاج السلع و الخدمات، مما يستوجب إحداث التكامل بين الوظائف عند تخطيط الجهود التسويقية، فالنظام التسويقي مجموعة أنشطة متفاعلة، متكاملة تستهدف التخطيط، التسعير، التوزيع و الترويج للسلع و الخدمات التي تشبع رغبات العملاء خاصة و المجتمع عامة، و من ثم نرى أن التسويق هو بيع المنتجات الحالية و المرتقبة مستقبلا بسعر ترويجي، و المنافسة في سوق الحاضر والمستقبل.

التسويق عملية إدارية معقدة: إدارة العملية التسويقية تسعى لإرضاء المستهلك و تحقيق أهداف المؤسسة، وهذا من خلال تخطيط، تنظيم، توجيه، متابعة و مراقبة أنشطتها التسويقية، إضافة إلى تعقد هذه العملية و ذلك لنمو الأسواق وإشباعها نتيجة لتعدد الحاجات و الرغبات.

التسويق عملية تبادل المنافع: يعد جوهر التسويق كما ذكرنا آنفا عملية تبادل المنافع التي تتطلب وجود طرفين أو أكثر، القدرة على الاتصال و كذا لكل طرف شيء ذو قيمة و مرغوب فيه من الطرف الآخر.

و نستطيع احتساب ثلاثة وظائف للتسويق في المؤسسة و هي:
• الاتصال / الترويج.
• استراتيجية التخطيط و مراقبة التسويق.
• دراسة السوق.

التسويق هو نشاط اقتصادي ، يعتبر الأداة الأساسية التي توفر للأفراد و المؤسسات السلع و الخدمات التي يرغبون بها في كل مكان و في الوقت المطلوب.
يحاول التسويق الجمع بين ثلاث رغبات:
ربح المؤسسة، ارضاء الزبون، و ارضاء العامل و الحصول على رغبته ما يحسن من أدائه.
يمثل التسويق مكانة كبيرة و مهمة في معظم المؤسسات و باختلاف أنواعها و طبيعة منهجها ، وهذه العملية تنبع أساسا من الدور الذي تساهم فيه هذه المؤسسة في الحياة الإقتصادية.


زادكم الله من فضله ونفعنا الله وإياكم مما تعلمنا اليوم
وجزيتم عنا خير الجزاء
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مبرمجه
05-25-2010, 09:56 PM
اهم خصائص النظام التسويقي /
نظام اجتماعي يتم فيه التعامل بين مختلف الفئات الاجتماعيه
التداخل والتشابك/
يحدث بين النظم الموجوده داخل النظام التسويقي حيث يحاول المنتجين زيادة الانتاج وحث المستهلك على الشراء
الحركه والديناميكيه داخل النظام التسويقي /
حيث يتصف النظام التسويقي بانه حركي ومتقلب غير ساكناو ثابت
اهداف النظام التسويقي/
* توفير المنتجات والسلع
* تنظيم عمل المؤسسات والشركات العامله في النظام
* تقليل الفاقد والتالف
تسهيل وتيسير عمليات التبادل البيع والشراء
تعظيم الكفاءه التسويقيه للسلع والمنتجات
مواكبة التقدم التكنلوجي ومسايرة الدول المتقدمه
تعظيم الاستهلاك من السلع والمنتجات واشباع ر غبات المستهلك وتحسين اختياراته
المسالك التسويقيه/
"رسم توضيحي"
المسلك التسويقي/
هو القناه التي تمر فيها السلع من المنتج حتى تصل المستهلك النهائي
العوامل المؤثره في اختيار المسلك التسويقي/
* طبيعة السلعه المسوقه
* سوق السلعه
* الوسطاء
* الوضع المالي

كلمه أخيره :
التسويق يبدأ عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد ينتجون اكثر مما يحتاجون

مآء !
05-25-2010, 10:01 PM
بالبداية شكرا لكم ع هذه الامسيه الرائعه
استفدنا بشكل واسع في مجال التسويق
تعرفنا ع مفاهيم التسويق
وع الجوانب الثلاثه التي يهتم بها التسويق(المنتج-المنظومه التسويقية-المستهلك او المستفيد)
تعرفنا ع تعريف التسويق
والبحوث والدراسات التي يهتم بها النظام التسويقي(المدخل الوظيفي-المدخل السلعي)
عناصر التسويق(المؤسسات والشركات التسويقية-المنتجين والوسطاء المتعاملين-العوامل الخارجيه)
عافاكم الرحمن ..

موضي
05-25-2010, 10:01 PM
المسالك التسويقية كثيرة
---------------------------
العوامل المؤثرة على اختيار نوع المسلك التسويقي :mwalat27:
يعتمد على طبيعة السلعة وسوق السلعة والوسطاء و الوضع المالي
-------------------------------------------------------------------

جواهر عبدالعزيز
05-25-2010, 10:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

المفاهيم التسويقية

تعريف ستاتون :
نظام متكامل من الأنشطة المتداخله تهدف إلى تخطيط وتسعير وترويج وتوزيع سلع و خدمات من أجل إشباع حاجات المستهلكين الحالين و المرتقبين


تعريف طاهر مرسي من المنظور الأسلامي
الانشطة اللازم اداؤها لتسيهل تبادل السلع و الخدمات بما يحقق مصالح أطراف التبادل
ومصلحة المجتمع ويتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية .



يهتم تعريف التسويق بـ ثلاث جوانب هي :
1/ المنتج
2 / المنظمومه التسويقية المتكامله ( وظائف ، وسطاء ، مؤسسات ... إلخ )
3/ المستهلك او المستفيد النهائي

* اصبح مفهوم التسويق يطلق على المستهلك . حيث هو الذي يقرر الشراء وهي ايضاء تمثل وتعكس جانب الطلب

* تعريف التسويق يختلف حسب العصر و المجتمع .


أهميته :
1/ تحويل المنتج إلى نقود
2/ خلف فرص عمل كبيرة
3 / يساعد على إنتاج كبير و التخصص وتحسين جودة السلعه
4/ خلق منفعه زمانيه للسلع
5/ خلق منفعه مكانيه للسلع
6/ خلق منفعة شكليه للسلعه


تهتم الدراسات التسويقة بثلاث محاور هي :
1/ المدخل الوظيفي
2/ المدخل التنظيمي
3/ المدخل السلعي


هيكل النظام التسويقي :
يتركب من 3 مكونات
1 / المؤسسات و الشركات التسويقية
2/ المنتجين و الوسطاء والمستهلكين ( جمهور المتعاملين )
3/ العوامل الخارجية


خصائص النظام التسويقي :
1/ انه نظام اجتماعي
2/ التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
3/ الحركه و الديناميكيه داخل النظام التسويقي


اهداف النظام التسويقي :
1/ توفير المنتجات والسلع بالنوع والكم المطلوب
2/ تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة
3/ تقليل الفاقد والتالف من السلع ، بتحسين المنتجات ورفع كفأتها
4/ تيسير وتسهيل عمليات التبادل
5/ تقيم الكافاء التسويقية للسلع
6/ ملاحقة التقدم التكنولوجي و مسايرة الدول


المسالك التسويقية :
هي الطريق او السبيل او القنوات التي تمر بها المنتجات
ومن الممكن ان ندرجها إلى 10 مسالك مختلفه .. تبداء من المنتج و تصل إلى المستهلك
مرورا بـ بائع التجزئة وبائع الجمله و المورد وغيرهم

مع الأخذ بعين الإعتبار انه كل ما إزاد عدد المسلكين للبضاعه إزداد سعرها طرديا .. لان كل منهم ياخذ نصيبه من الربح


العوامل المؤثرة في اختيار المسلك ::
طبيعة السلع / سوق السلع / الوسطاء / الوضع المالي


التسويق يبداء عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون
و أفراد ينتجون اكثر مما يحتاجون



انتهى مالدي
مع شكري الجزيل لكم على جهودكم

مسفر القحطاني
05-25-2010, 10:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اول اشكر المستشار عبد العزيز المبارك والقائمين على الدوره والصدوق المئويه •المنتجات والخدمات

يلبى الناس رغباتهم واحتياجاتهم من خلال الحصول على منتجات وخدمات محددة. ففي حين تكون المنتجات مادية ملموسة يمكن للشخص امتلاكها وحملها وكسرها ولمسها، فان الخدمات تعرف بأنها تفاعل غير ملموس بين الناس ولا يمكن امتلاكها أو مسكها أو الوقوف عليها. وتشمل بعض الخدمات قص الشعر، مشاهدة مباراة كرة قدم أو وضع النقود في البنك.

ما هي الاتصالات؟

الاتصالات هي خدمة (اتصال) تقدم منتح (هاتف، جهاز فاكس) وكذلك خدمات
إضافية كتركيب الخطوط، العناية بالزبائن، الصيانة. ويرغب الكثير من الناس بإمكانية استخدام جهاز الهاتف أو الفاكس من اجل تطوير علاقاتهم مع الأصدقاء أو القيام بأعمال مشتركة. إن الشكل الفيزيائي للتلفون مهم ولكن هذا الأمر فرضيا عديم الجدوى بدون خدمة لخط عامل.

السيدجحاف
05-25-2010, 10:04 PM
مفاهيم التتسويق
1. أن التسويق نشاط إنساني يرتبط بالأفراد وسلوكهم.
2. ضرورة التعرف على حاجات ورغبات المستهلكين .
3. ضرورة العمل على تنسيق أنشطة المنظمة المختلفة لتلبية تلك الاحتياجات.
4. أن وظيفة التسويق من أهم وأكثر وظائف المنظمة حيوية ودوراً في تحقيق أهداف المنظمة.
5. أن عملية الإشباع تتم من خلال القيام بعمليات التبادل بين المنتج والمستهلك والذي يتطلب

عملية ومراحل التسويق

الطلب ------- المنتجات ------- تبادل -------- معاملات ------- اسواق ----- حجات ورغبات ------ الطلب

مداخل البحوث والدراسات التسويقية

1. مدخل وظيفي لتحسين كفاء الاداء
2. مدخل تنظيمي وهو الجانب الانساني
3. مدخل سلعي مراحل التسويق


عناصر النظام التسويقي

مسوقين ----- متعاملين ------ العوامل والمتغيرات الخارجية

خصائص النظام التسويقي

اجتماعي ----- التداخل والتشابك ----- الحركة والدينا ميكية

العوامل المؤثرة في النظام التسويقي

طبيعة السوق ----- سوق السلعة ----- الوسطاء والمنتجين ---- الوضع المالي



يخلق عملية التسويق اذا كان


الحاجة اكبر من الانتاج

الانتاج اكبر من الحاجة

العمران
05-25-2010, 10:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعجبني الترابط بين كل لقاء وآخر ،، والشكر للجميع على هذا الجهد الكبير
لعلي أدرج بعض النقاط :

@ التسويق نظام اجتماعي .

@ لكل سلعة مسلك تسوقي ،، وربما تتشارك بعض السلع في أكثر من مسلك ..!

@ كلما تعددت الحلقات داخل المسلك الواحد كلما ارتفعت تكاليف التسويق ..

@ الوقوف على خارطة المسالك التسويقة ، هو بداية تحديد المسلك الأفضل للسلعة ...

@ توفير السلعة وتنظيم الاستهلاك واشباع رغبات المستهلكين من أهم أهداف النظام التسويقي ..

أكرر شكري الكبير لجميع العاملين على ما يبذلون من جهد

sondus.f
05-25-2010, 10:06 PM
في البداية تعرفنا على عدة تعاريف للتسويق وتعرفنا على الاهداف والعناصر للنظام التسويقي وماهي المسالك التسويقية والعوامل التي تؤثر على هذه المسالك
فهناك عدة تعاريف وعدة مفاهيم للتسويق فهناك تعاريف عرفها البعض لم يتكلم بها عن حاجات المستهلك او بعض الوظائلف التسويقية فعدلو المفهوم بان التسويق هو ايضا عملية تخطيط وتنفيذ وكل مايتعلق بتسويق وتوزيع الافكار والخدمات التي تخلق تبادلات بين المستهلك والمنتج فنضع في عين الاعتبار حاجة المستهلك
فعند تسويق المنتج سانتج نقود فهذه النقود تساعد على الانتاج وتخلق منفعه زمنيه للسلع والخدمات فذلك يشبع خدمات المستهلك وميوله
فعند تشكيل هيكل لنظام التسويق نجد له 3 اقسام:
اولا: المؤسسات والشركات التسويقية فهي الجهه التي تعمل في التسويق
ثانيا: المنتجين والوسطاء وهم المتعاملين فهم العمود الفقري للعملية التسويقية فهم اللذين ينتجون السلعه ويصلون لاكبر عدد من المستهلكين
ثالثا:العوامل الخارجية وهي العوامل والمتغيرات الي توثر على النظام التسويقي
ومن المسالك
المنتج ------> تاجر الجمله --------> تاجر التجزئه ------> المستهلك النهائي
المنتج ------> تاجر التجزئه -------> المستهلك النهائي
ومن اهم العوامل التي تؤثر على المسالك هي طبيعة السلعة
اذا عرفنا ان التسويق هو العنصر الاساسي لترويج السلعه اللي نريد انتاجها فهذه العوامل والعناصر عند دراستها توضح لنا صوره وطبيعةعملية التسويق

وجزااااااااااااكم الله الف خير على المحاضره الراائعه

جودياني
05-25-2010, 10:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المفاهيم التسويقية

هناك تعريفات متعددة للتسويق
تعريف ستانتون
وتعريف ويليم
وتعريف فيليب
وتعريف التويق من منظور اسلامي
عرف الدكنور طاهر مرسي عطية التسويق بأنه عدد من الانشطة الازم أداوئها لتسهيل تبادل السلع والخدمات مما يحقق مصالح اطراف التبادل ومصلحة المجتمع وتتفق واحكام الشريعة

المنظومة التسويقة الكاملة
الوظائف , الوسائط , المؤسسات , الخ
تكلم المهندس عن اهمية التسويق والمدخل التنظيمي او مد خل المنشئة
والمدخل السلعي
عناصر النظام التسويقي
المؤسسات والشركات التسويقية والمنتجين والوسطاء والمستهلكين والعوامل الخارجية
كذلك تحدث عن خصائص النظام التسويقي
يتصف النظام التسويقي بعدة خصائص منها التداخل والتشابك داخل النظام وا لحركة الديناميكية داخل النظام
اهداف النظام التسويقي
توفير المنتجات
تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة بالنظام
تقليل الفاقد
تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء وتنظيم الكفاءة التسويقية
المسالك التسويقية
العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي وطبيعة السلعة المسوقة وسوق السلعة والوسطاء والوضع المالي

خاتمة
التسويق يبدأ عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد ينتجون اكثر مما يحتاجون


واخيرا جزاكم الله خيرا على مجهودكم

toto
05-25-2010, 10:09 PM
اولا اشكر الاساتذه ماجد وعبد العزيز
تم تعريف التسويق على انه عملية تخطيط وتنفيذ كل مايتعلق بوضع تصور وتسعير وترويج وتوزيع للافكار والسلع لخلق تبادلات تشبع اهداف المنظمه والمستهلك.

كانت هناك تعريفات للتسويق عده كانت تهتم بثلاثه جوانب وهي
المنتج ثم المنظومة التسويقيه الكاملة ثم المستهلك او المستفيد النهائي ونظرا لتطور طرق التسويق الحديثه
اصبحت تطلق كلمه التسويق على المستهلك النهائي حيث انه هو من يقرر الشراء
ثم تطرقنا الى
اهميه التسويق وهي
1ـ تمكن رجال الاعمال والمنظمات من استكمال دورة راس المال
2_خلق فرص عمل كبيره
3_ يساعد على الانتاج الكبير والتخصص
3ـ خلق المنفعه الزمنيه والمكانيه والشكليه والتملكيه
ثم تعرفنا على
مداخل البحوث والدراسات: وهي
المدخل الوظيفي يختص بدراسه الوظائف التسويقيه ويدرس طرق تحسين الكفاءة التسويقيه
المدخل التنظيمي يهتم بدراسه الجانب الانساني سواء المنتج او المستهلكين
المدخل السلعي يركز على السلعه ومراحل تسويقها والوظائف التى تجرى عليها

ثم عناصر نظام التسويقي ينقسم الي 3
المؤسسات والشركات التسويقيه اي التى تعمل في التسويق ويختلف تركيب ادارتها وعددها
المنتجين والوسطاء والمستهلكين المتعاملين وهم اللذين يمثلون حلقات الانتاج والاستهلاك
العوامل الخارجيه مثل التركيب العمراني للسكان والقوانين والتشريعا ت والسياسات

خصائص التسويق : وهي1نظام اجتماعي يتم التعامل مع مختلف الطوائف والفئات الاجتماعيه سواء المنتج او المستهلك
2 التداخل والتشابك يوجد تداخل بين النظم الموجوده داخل النظام التسويقي
3 الحركه والديناميكيه داخل النظام حيث يتصف النظام بانه حركي

اهداف النظام التسويقي وهي
1توفير المنتجات والسلع بالنوعيه والكميه
2تنظيم عمل المؤسسات
3تقليل الفاقد والتالف
4تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء
5ملاحقه التقديم التنكولوجي
7تعظيم الكفاءه التسويقيه

المسالك التسويقيه :
تختلف المسالك التي تم بها السلعه ويختلف المسلك من سلعه لاخرى.

العوامل المؤثره في المسالك:
1طبيعه السلعه المسوقه تختلف حسب طبيعتها من حيث سرعه تلفها او تغيررشكلها او تخزينها
2سوق السلعه ويتوقف على حجم الكميات المباعه من السلع واتساع رقعة السوق وتعدد اماكن التوزيع
3الوسطاء يقصد به تصريف الوسطاء المراد توزيعها ودرجة نشاطهم وميولهم للتوزيع
4الوضع المالي اي اخذ اعتبار التكاليف التسويقيه وعمليات التمويل وصافي العائد المتوقع من تصريف وتسويق السلع

خاتمة التسويق يبدا عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد ينتجون اكثر مما يحتاجون

يحي القاضي
05-25-2010, 10:11 PM
جزاكم الله الف خير ...

قمت بالإطلاع على ما كتب وقد لم يحالفني الحظ كثيراً في سماع الدورة من أولها ولكن أعتقد انني جمعت بعض الأفكار الأخرى التي تطرق لبعضها الأخوة والأخوات الكرام قبلي ومنها ما لم يتطرق لذكرها وأود أن اوجزها هنا بتصرف

استراتيجيات التسويق في مرحلة التقديم:
بإمكان المنظمة إتباع إحدى الاستراتيجيات الأربعة التالية :
-1- إستراتيجية الاستخلاص السريع:
تتألف بالبدء بمنتج جديد بسعر مرتفع و بمستوى ترويج عالي .
و تكون هذه الإستراتيجية مقبولة مع الافتراضات التالية:
* - يكون جزء كبير من السوق المحتمل غير مدرك للمنتج.
* - يتحمس الذين يدركون المنتج لاقتنائه و يستطيعون دفع السعر المطلوب.
* - تواجه المنظمة منافسة محتملة و تريد بناء أولوية للعلامة التجارية.

-2- إستراتيجية الاستخلاص البطيء:
تتألف بالبدء بمنتج جديد بسعر مرتفع و مستوى ترويج عالي يساعد السعر المرتفع في استعادة ما يمكن من الأرباح ، و يبقى المستوى المنخفض من الترويج تكاليف التسويق منخفضة و من التوقع أن تستخلص هذه التركيبة الكثير من الأرباح من السوق.
و تكون هذه الإستراتيجية مقبولة عندما:
* - غالبية السوق يدرك المنتج.
* - عندما يرغب المشترون في دفع سعر مرتفع.
* - المنافسة المحتملة غير وشيكة ( قريبة).

-3- إستراتيجية التغلغل السريع: تتألف بالبدء بمنتج بسعر منخفض و الإنفاق بإسراف عن الترويج. تقوم هذه الإستراتيجية بتحقيق أسرع تغلغل في السوق و أكبر حصة في السوق.
و تكون هذه الإستراتيجية مقبولة عندما:
ا - تكون السوق كبيرة الحجم.
ب - لا يدرك السوق المنتج.
ج - يكون أغلب المشترين حساسين تجاه السعر.
د - هنالك منافسة قوية محتملة.

-4- إستراتيجية التغلغل البطيء:
تتعلق بإنتاج منتج جديد بسعر منخفض ومستوى منخفض من الترويج يشجع السعر المنخفض على القبول السريع للمنتج و تؤدي تكاليف التشجيع المنخفضة إلى رفع الأرباح تعتقد المنظمة بأن طلب السوق يكون حساسا للغاية تجاه السعر و لكنه قليل الحساسية تجاه الترويج و تكون هذه الإستراتيجية مقبولة عندما:
* - تكون السوق كبيرة الحجم.
* - يدرك السوق المنتج.
* - يكون السوق حساسا باتجاه السعر.
* - هناك منافسة محتملة.

ب- استراتيجيات التسويق في مرحلة النمو:
خلال مرحلة النمو تستخدم المنظمة الاستراتيجيات للحفاظ على النمو السريع للسوق قدر الإمكان و ذلك عن طريق:

1- تحسين وتطوير نوعية المنتج و بإضافة خصائص جديدة للمنتج.
2- إضافة نماذج جديدة ومنتجات جانبية.
3- الدخول في أجزاء جديدة في السوق.
4- تزيد من تغطيتها للتوزيع و تدخل قنوات توزيع جديدة
5- تخفيض الأسعار لكي تجذب المشترين الحساسين تجاه السعر.

ج- استراتيجيات التسويق في مرحلة النضج:
في مرحلة النضوج تتخلى بعض المنظمات عن المنتجات الضعيفة و تفضل منتجات ذات الربح العالي و الجديد.
إن الاستراتيجيات المتبعة هنا هي:
1- استراتيجيات تعديل السوق:
من المحتمل أن تحاول المنظمة توسيع السوق بعلامتها التجارية عن طريق التعامل مع عاملين يؤلفان حجم المبيعات .
حجم المبيعات هو عدد مستحقي العلامة التجارية x نسبة الاستخدام لكل مستخدم
و تستطيع المنظمة أن توسع عدد مستخدمي العلامة التجارية عن طريق:
* - تحويل غير المستخدمين المنتج إلى مستخدمين له.
* - الدخول في أجزاء جديدة للسوق.
* - كسب المنافسين عن طريق جذبهم عند تقديم المنتج بطريقة جديدة.

2- إستراتيجية تعديل المنتج:
في هذه الإستراتيجية تقوم المنظمة بمحاولة الحفاظ على المبيعات الحالية عن طريق قيامها بتعديل المنتج حتى تجذب مستهلكين جدد للمنتج.
وإن عملية إعادة تقديم المنتج للسوق يمكن أن تكون بتحسين نوعيته أو تحسين خصائصه.
وإن هذه العملية تعود بالنفع على المنظمة من خلال تحسين قدراتها في نظر المستهلكين و أيضا من خلال محاولتها لكسب زبائن مرتقبين.
3- إستراتيجية تعديل مزيج التسويق:
يمكن أن يحاول مدراء المنتج تحفيز المبيعات عن طريق تعديل العناصر الأخرى لمزيج التسويق كأن يكون تخفيض أو زيادة السعر أو البقاء على منفذ توزيعي معين أو الدخول في منافذ أخرى جديدة .

د- إستراتيجية التسويق في مرحلة الانحدار:
في هذه المرحلة تكون الإستراتيجية المتبعة هي إستراتيجية وقف إنتاج السلعة و تقرر المنظمة هنا ما إذا كان هذا الوقف بسرعة أو ببطء أو بالتدرج.

ثانيا: الاستراتيجيات البديلة لمزيج المنتجات:
يتطرق المدخل الاستراتيجي إلى جملة أمور منها ما يتعلق بالمتغيرات الخارجية و الداخلية كذلك توجيهات الإدارة العليا و مدى إيمانها بمهام و أهداف المنظمة الأساسية.
إن إستراتيجية مزيج المنتجات تتضمن مجموعة من القرارات التي تتعلق بمنتجات من الناحية الكمية و النوعية و الأشكال و مستويات الجودة و عدد خطوط المنتجات الرئيسية و الثانوية ضمن كل خط من خطوط المنتجات إضافة إلى عدد خطوط المنتجات التي يمكن إدراجها وفق الإمكانيات الإنتاجية المتاحة و مدى الترابط و التناسق بالخطوط و بين المنتجات ضمن كل خط.
إن التطرق لأنواع الاستراتيجيات البديلة لمزيج المنتجات يسلط الضوء على البدائل التي يتم تناولها في مجال الاختيار الاستراتيجي المتعلق بمزيج المنتجات و كذلك لتوضيح أهم الاستراتيجيات التي ترغب المنظمة بتغيير مزيج منتجاتها على ضوء توفر الإمكانيات و الموارد المتاحة و المنافسة القائمة.
بشكل عام هناك أربعة خيارات إستراتيجية تمثل استراتيجيات المنتجات الاعتيادية و هي:
1- إستراتيجية التمييز:
إن المنظمة تحاول هنا أن تميز منتجاتها عن منتجات أخرى من نفس النوع المقصود وتطوير العمق بإضافة منتجات جديدة على خط المنتجات أي يزيد عدد المنتجات و لكن لا تتخلى عن ما هو موجود من منتجات سابقا و التي تعمل ضمن نفس الصناعة حيث أن التمييز يكون عن طريق التصميم , العلامة و الأغلفة وهذا يعني أن المنظمة تقوم بإجراءات على المنتج سواء كان هذا التغيير بالحجم أو في الشكل أو في العلامة التجارية، وتستخدم هذه الإستراتيجية عندما تشتد المنافسة مع زيادة في عدد الأسواق المحيطة بالمنظمة و كذلك تتبع في حالة وجود طاقات إنتاجية فائضة أو عاطلة، ووجود موارد مالية و بشرية بحيث يمكن الاستفادة منها في منتجات جديدة متشابهة في ظروف إنتاجها و تسويقها مع المنتجات القائمة. و هذا يعبر عن احد الأبعاد و هو تناسق مزيج أو تكامل مزيج المنتجات.
2- إستراتيجية التنويع:
و يعني ذلك إضافة خطوط جديدة إلى خطوط منتجاتها الحالية التي تختلف استخداماتها عن المنتجات الأخرى و لكن تحت نفس العلامة. وهذا يعني أن المنظمة تسعى إلى تعميق مزيج منتجاتها، بالتنويع هنا يعني أن المنظمة تتوسع في إعطاء الفرص للاختيار أمام مستهلك و ذلك عن طريق تقديم مجموعة من المنتجات الجديدة و عن طريق دخولها إلى أسواق جديدة من خلال إضافة خط أو عدة خطوط إنتاجية.
و يمثل هذا النوع إستراتيجية المنظمة نحو النمو، وهذا يتطلب مهارات عالية، تقنية جديدة، فضلا عن تسهيلات مالية متعددة كما يتطلب الأمر إحداث تغيرات تنظيمية و مالية في هيكل الأعمال داخل المنظمة و التي تمثل حالة جديدة عن الماضي. و تعتمد هذه الإستراتيجية على البحث و التطوير لإنتاج منتجات جديدة في المنظمة، و يساعد التوزيع على تقليل مخاطر هبوط الطلب على بعض المنتجات و التقلبات الموسمية و ذلك عن طريق إنتاج منتجات جديدة لكافة المواسم، و يقع على عاتق المنظمة التي تبغي إتباع إستراتيجية التنويع إدخال منتجات جديدة على مزيج منتجاتها مع مراعاة الأمور التالية:
- البعد السوقي – البعد التكنولوجي – البعد الوظيفي.

3- إستراتيجية التعديل:
يقصد بها تطوير أو تغيير بعض الصفات للمنتجات القائمة مع إبقاء عدد المنتجات ثابت. وقد يرجع السبب في التعديل نتيجة لتغيير أذواق أو حاجات و رغبات المستهلكين أو لمسايرة التطور أو قد تكون التعديلات تفرضها ظروف موسمية أو سنوية نتيجة لعدم نجاح بعض المنتجات.
ويمكن أن يتم التعديل على نحو تدريجي على خط المنتجات، فعلى سبيل المثال تبدل الموضة التي تحدث موسمية أو سنوية (الملابس) حيث يعطي المنظمة فرصة لملاحظة ردود أفعال المستهلكين قبل التعديل، فإذا كانت هذه الردود ايجابية تعدل و بذلك يكون المطلوب لذلك السيولة النقدية قليلة.
إن التعديل التدريجي يعاب عليه أنه قد يعطي فرصة للمنافسين للتعديل قبل المنظمة المعنية لحين ما تقوم المنظمة بالتعرف على ردود الأفعال.

4- إستراتيجية الانكماش:
تعني هذه الإستراتيجية استبعاد خطوط منتجات قائمة أو تبسيط بعض التشكيلات داخل خطوط المنتجات بهدف التبسيط في خط المنتجات و إسقاط منتجات غير مربحة و التركيز على المنتجات المربحة فقط أو إسقاط المنتجات ذات الطراز القديم و التي أصبحت لا تشكل طموح المشترين و لا تلبي حاجات و رغبات المستهلكين. و الاستمرار بإنتاج المنتجات المطلوبة في السوق فقط.
و تقوم المنظمات بتقليص عدد المنتجات الداخلية في الخط الواحد أو عدة خطوط إنتاجية. فالمنتجات التي تحقق أرباح متدنية و التي يتم التعرف عليها من خلال تحليل الكلفة و المبيعات يتم إسقاطها من الخط لتستطيع المنظمة بعد ذلك من تركيز جهودها على المنتجات المربحة و أن تحقق أرباحا أعلى على المدى البعيد من المنتجات القائمة حاليا. كما يمكن للمنظمة أن تبسط من خط منتجاتها عندما يكون هناك نقص في الطاقة الإنتاجية و أن الطاقة الإنتاجية لا تستوعب إنتاج جميع المنتجات المطلوبة و بنفس النوعية أو عندما تكون الظروف الاقتصادية العامة سيئة أو في حالات الحروب و عدم توافر المواد الأولية اللازمة للعملية الإنتاجية.



ثالثا: العوامل المؤثرة في إستراتيجية المنتج:

هناك عدة عوامل يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند إعداد إستراتيجية المنتج منها:
1- الأثر على المنتج الحالي: إن المنتجات الجديدة تؤثر في مبيعات خطوط المنتجات الحالية للمنظمة .
2- التقلبات الدورية: إذا كان الطلب على منتجات المنظمة يتسم بعدم الثبات أي التقلب وفقا للفصول فعلى المنظمة أن تنتج أنواع أخرى مستغلة الطاقة الإنتاجية المتاحة.
3- المواد الأولية: إذا كانت للمنظمة رقابة على مصادر عرض المواد الأولية سوف يؤثر ذلك في إستراتيجية المنتج.
4- قنوات التوزيع: من المهم جذا للمنظمة أن تقوم بتوزيع منتجات جديدة عبر قنوات التوزيع الحالية و التي تعتمد عليها في توزيع منتجاتها الحالية.
5- البحث و التطوير: بإمكان المنظمة استخدام نفس إطارات البحث وأدواته الخاصة بالبحوث القديمة في تقديم منتجاتها نظرا لكون عملية البحث الجديدة تكلف أموالا وهي صعبة.
6- التسهيلات الإنتاجية: تعتبر التسهيلات الإنتاجية من آلات و خبرات و مواد أولية جزءا مهما في تشجيع المنظمة على تقديم منتجات جديدة.
7- الاستثمارات المطلوبة: إذا ما توفرت للمنظمة الاستثمارات فإن باستطاعتها أن تطور و تشكل منتجاتها و تضيف خطوط إنتاج جديدة.
8- المهارات الفنية و التسويقية: يجب أن تكون للمنظمة مهارات فنية و تسويقية قبل إنتاج المنتج الجديد بعد إنتاجه و دخوله إلى السوق.

الخلود
05-25-2010, 10:12 PM
كانت دورة رائعة ومعلومات مفيدة
استفدنا منها أهمية التسويق وذلك في خلق فرص عمل كبيرة من خلال اداء الوظائف التسويقية, ومعرفة خصائص النظام التسويقي :وهو نظام اجتماعي بحث

وشكرا

بسمه السلطان
05-25-2010, 10:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الدورة متميزة من مدربين متألقين الاستاذ عبدالعزيز مبارك وماجد فتياني
تصل المعلومه
الى اعماق العقل والقلب
ونسأل الله لهم الرفعه في الدنيا والاخره

الحمد لله الذي سخر لنا هذاوماكنا له بقادرين ..
::الثمرات التي خرجنا بها من الدورة ::
تعريفات للتسويق
(تعريف الجمعية الأمريكية - تعريف ستانتون - تعريف وليكم نكلز - تعريف فيليب كوتلر - والتعريف من المنظور الإسلامي
وهذه التعريفات تهتمبثلاث جوانب : وهي
المنتج
المنظومة التسويقية الكاملة
المستهلك
ما هي الاتصالات؟

الاتصالات هي خدمة (اتصال) تقدم منتح (هاتف، جهاز فاكس) وكذلك خدمات العنايه بالزبان والصيانه
الأســواق
يمكن تعريف السوق على انه مجموعة من الزبائن المحتملين الذينيتشاركون في احتياجات أو رغبات محددة ولديهم الرغبة في دفع النقود لتلبية هذهالاحتياجات أو الرغبات. أن حجم السوق المتوقع
العوامل المؤثرة ي اختيار المسلك التسويقي :
طبيعة السلعه المسوقه .
سوق السلعه .
الوسطاء .
الوضع المالي .
العوامل والعناصر عند دراستها توضح لنا صوره وطبيعةعملية التسويق
وجزاكم الله خير على هذي المحاضره القيمه
ودمتم بخير

Fayez-a
05-25-2010, 10:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بالبدايه احب اشكر القائمين على هذا المنتدى والدورات التطويريه جميعاً بدون استثناء

دورة المفاهيم التسويقية

يوجد ثلاث محاور تمثل الكيان التسويقي
وهي

المدخل الوظيفي
المدخل التنظيمي
المدخل السلعي

عناصر النظام التسويقي ايضاً تنقسم لثلاث اجزاء وهي :

الموؤسسات والشركات التسويقية

المنتجين والوسطاء والمستهلكين (المتعاملين)

خصائص النظام التسويقي

التسويق نظام اجتماعي
التداخل والتشابك داخل نظام التسويق
الحركه والديناميكيه داخل نظام التسويق

اهداف النظام التسويقي:
توفير السلع والمنتجات بالنوعيه والكميه المطلوبه
تنظيم عمل المؤسسات والشركات العامله بالنظام التسويقي
تقليل الفاقد والتالف
لعوامل المؤثرة في اختيارالمسلك
طبيعه السلعه المسوقه
سوق السلعه
الوسطاء
الوضع المالي.

دورة اكثر من رائعه في انتظار الجديد منكم دائم ,,,

اسماء
05-25-2010, 10:29 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

جزاك الله الف خير يااستشاري .. وجلعه بموزاين حسناتك .... والله يسهل عليك يارب ...:smile2:

مااستفدت من الدوره الاكثر من رائعه ...
عن آهمية التسويق
تمكن رجال الاعمال والمنظمات ..دورة راس المال .. خلق فرص عمل كبيره ..
يساعد على الانتاج الكبير .. خلق المنفعه المكانيه .. خلق المنفعه التملكيه ..
زيداه الاشباع للمستهلك .. يؤدي النظام التسويقي الاكثر كفاءة الى زيادة الدخل .

البحوث والدراسات التسويقيه .. المدخل الوظيفي ... البحوث والدراسات التسويقيه يهتم الجانب الانساني في النظام التسويقي سواء المنتج او المستهلك .. المدخل السلعي ..

عناصر النظام التسويقي ..تكون هيكل النظام التسويقي ويتركب من ثلاث ..
الموسسات والشركات التسويقيه هي تلك العامله في مجال التسويق ..
المنتجين والوسطاء والمستهلكين المتعاملين عاد يطلق عليهم جمهور المتعاملين في النظام التسويقي ..
العوامل الخارجيه .. تشتمل كافه العوامل والمتغيرات التى تؤثر على النظام التسويقي مثل التركيب العمري السكان ..
واخيرااا ..
التسويق يبداء عندما يكون هناك افرد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد ينتجون اكثر ممايحتاجون ..

هذِهِ سبيِلي
05-25-2010, 10:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

في البداية اشكر القائمين على الدورات

المفاهيم التسويقية
في البداية تعرفنا على عدة تعريفات
ومنها
تعريف الجمعية الأمريكية
- تعريف ستانتون
- تعريف وليكم نكلز
- تعريف فيليب كوتلر
- والتعريف من المنظور الإسلامي


عناصر النظام التسويقي
1_ المؤسسات والشركات التسويقية .
2_ المنتجين والوسطاء والمستهلكين .
3_ العوامل الخارجية .


خصائص النظام التسويقي :
_ نظام اجتماعي .
_ التداخل والتشابك .
_ حركي وديناميكي .



تهتم الدراسات التسويقة بثلاث محاور هي :
1/ المدخل الوظيفي
2/ المدخل التنظيمي
3/ المدخل السلعي


العوامل المؤثرة في إختيار المسلك التسويقي :
_ طبيعة السلعه المسوقه .
_ سوق السلعه .
_ الوسطاء .
_ الوضع المالي .

خـــــــــــــــــاتمة........

التسويق يبدا عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد ينتجون اكثر مما يحتاجون



سبحانك اللهم وبحمدك نستغفرك ونتوب إلليك

شذى الزهور
05-25-2010, 10:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اشكر المستشار عبدالعزيز المبارك وجميع القائمين على الدوره
المفاهيم التسويقية

تعريفات متعددة لتسويق

المنتج
المنظومة التسويقية الكاملة
المستهدف
أهمية التسويق
مداخل البحوث والدراسات التسويقية:
1- المدخل الوظيفي
2- المدخل التنظيمي
3- المدخل السلعي
عناصر النظام التسويقي: يتركب من ثلاث
1- الموئسات والشركات التسويقية
2- (المتعاملين) المنتجين والمستهلكين والوسطاء
3- العوامل الخارجية
خصائص النظام التسويقي:
التسويق نظام اجتماعي
التداخل والتشابك
الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي
أهداف النظام التسويقي:
المسالك التسويقية:
العوامل الموثرة في اختيار المسلك التسويقي:
1- طبيعة السلع المسوقة
2- سوق السلعة
3- الوسطاء
4- الوضع المالي

للصمت هيبه
05-25-2010, 10:41 PM
تعريفات للتسويق:
تعريف الجمعية الأمريكية
- تعريف ستانتون -
تعريف وليكم نكلز
- تعريف فيليب كوتلر
- والتعريف من المنظور الإسلامي
تهتم بثلاث جوانب :
المنتج
- المنظومة التسويقية الكاملة
- المستهلك النهائي

اهيمه التسويق
تمكين رجال الاعمال والمنظمات من اكتمال دوره راس المال
خلق فرص عمل
يساعد على الانتاج الكببر
خلق منفعه زمنيه للسلع والخدمات
خلق خلق المنافع المكانيه
_ __ _ _ الشكليه
حيازه السلعه للسلع
زياده الاستبانيه للمستهلك

البحوث والدراسات التسزيقيه
ثلاثه مراحل ؛
المدخل الوظيفي
يختص بدراسه الوظائف
المدخل التنظيمي
يهتم بالجانب الانساني في نظام التسويق
مدخل السلعي

عناصر النظام التسويقي
الموسسات والشركات التسويقيه
المنتجين والوسطاء والمستهلكين المتعاملين
العوالم الخارجيه
خصائص النظام التسويقي
نظام اجتماعي
التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
الحركه الديناميكيه داخل النظام التسويقي
اهداف النظام التسويقي :
توفير المنتجات
تنظيم عمل المووسسات
تقليل الفاقد
تيسير وتسهيل عمليات التبادل
تعظيم الكفاءه التسويقيه
العوامل المؤثره في اختيار المسلك التسويقي
طبيعه السلعه المسوقه
سوق السلعه
الوسطاء
الوضع المالي
انتهي
والله ولي التوفيق

الامل.
05-25-2010, 10:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ثمرات دورة المفاهيم التسويقيه :
تطرق المستشار حفظه الله لبيان سبب تعدد تعريفات التسويق حيث وضح ان كل منهايركز على مجال أو جانب معين.
(فقد عرفت الجمعية الأمريكية التسويق على انه : هو مجموع طلب المستهلكين المحتملين لسلعة معينة أو خدمة ما .
بينما يرى فيليب كوتلر : عبارة عن نشاط إنساني يهدف لإشباع الحاجات والرغبات من خلال عمليات التبادل".
أما ستانتون : فيرى التسويق عبارة عن نشاط كوني ينطلق من استراتيجية كونية لمزيج تسويقي عابر للحدود الإقليمية يتناغم ويتفاعل مع مسارات استهلاكية خارج نطاق وحدود المشروع الوطني بهدف اشباع الحاجات أو الرغبات من خلال طرح سلع أو خدمات تتناسب مع هذه الحاجات والرغبات .
- تعريف وليكم نكلز :- التسويق هو عملية تتم في المجتمع تخضع للقيود، وتسعى لإيجاد علاقات إشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبين الناس والآليات التي تشبع جزئيا هذه الرغبات والحاجات".
والتعريف من المنظور الإسلامي :
الأنشطة اللازم أداؤها لتسهيل تبادل السلع والخدمات، بما يحقق مصالح أطراف التبادل ومصلحة المجتمع ويتفق وأحكام الشريعة".
كل التعريفات على اختلافها ولكنها تتفق بالمضمون الذي يهتم ويركز على ثلاث جوانب رئيسية :
وهي كالتالي :(المنتج - المنظومة التسويقية الكاملة (الوظائف والوسطاء والمؤسسات) - المستهلك كطرف اساسي ومهم .

أهمية التسويق لنجاح اي مؤسسه .
حيث انه يهدف بشكل عام بالارتقاء بالخدمات والوظائف التسويقية .
عناصر النظام التسويقي: هي المؤسسات والشركات التسويقية - المتعاملين - العوامل الخارجية
يوجد ثلاث مداخل تسويقية : وهي ( المدخل التنظيمي ، السلعي ، الوظيفي )

* خصائص النظام التسويقي :
1- التسويق نظام اجتماعي .
2- التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي.
3- الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي.
المسلك التسويقي: هو السبيل او القناة التي تمر بها السلعه من المنتج حتى تصل الى المستهلك .
ممكن انت تمر السلعة بحلقات مختلفه في المسالك التسويقية او جميعها (الموزع والمضارب وتاجر الجملة وتاجر التجزئة والتاجر المحلي
ولابد نلاحظ انه كلما مرت السلعه بكل هذه النقاط او المسالك سيزيد ثمنها
اهم العوامل المؤثرة باختيار المسالك التسويقية
1- طبيعة السلعة المسوقة (من حيث سرعه التلف وطبيعه السلعه وطريقة تخزينها).
2- سوق السلعة (يتوقف على حجم الكميات المباعه من السلعة وتعدد اماكن التوزيع ).
3- الوسطاء (مدى نشاط الوسطاء وتقديمهم للضمانات يؤثر على اختيار المسلك التسويقي ) .
4- الوضع المالي (التكاليف التسويقيه تؤخذ بعين الاعتبار فكلما زادت الحلقات التي تمر بها السلعه زادت قيمتها ).

التسويق يبداء عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون
و أفراد ينتجون اكثر مما يحتاجون

اخيرا لبناء ثقافة التسويقيه عالية لابد من قراءة الاشخاص المستهلكين للسلعه وقراءة الاحداث بشكل جيد التوقع الجيد .
اما انا فتعجز عباراتي عن الشكر الجزيل للمستشار المتالق أ. عبد العزيز على هذه الاضاءات للمفاهيم التسويقية وجزاه الله عنا دوما وابدا كل خير .

(ملاحظه كان اسمي بالقاعة دوودي لاني حاولت ادخل بمعرفي الامل ورفض:055: بسبب مشرفتنا امووله ربي يعطيكم جميعا العافيه ويجزاكم عنا كل خير )

amjed48
05-25-2010, 11:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
المفاهيم التسويقية
نظام متكامل من الأنشطة المتداخله تهدف إلى تخطيط وتسعير وترويج وتوزيع سلع و خدمات من أجل إشباع حاجات المستهلكين الحالين و المرتقبين
تهتم جميع التعريفات بثلاث جوانب : المنتج - المنظومة التسويقية الكاملة - المستهلك.
اهميه التسويق وهي
1-تمكن رجال الاعمال والمنظمات من استكمال دورة راس المال
2_خلق فرص عمل كبيره
3_ يساعد على الانتاج الكبير والتخصص
3ـ خلق المنفعه الزمنيه والمكانيه والشكليه والتملكيه
خصائص النظام التسويقي :
1- نظام اجتماعي .
2-التداخل والتشابك .
3-حركي وديناميكي .
اهداف النظام التسويقي :
1- توفير المنتجات .
2- تنظيم عمل المؤسسات .
3- تقليل الفاقد والتالف .
4-تسهيل البيع والشراء .
أهم المسالك التسويقية والعوامل المؤثرة في اختيار المسلك:
1- طبيعة السلعة المسوقة .
2- سوق السلعة.
3- الوسطاء.
4- الوضع المالي.
وشكرا

ابوندى
05-25-2010, 11:12 PM
هوعبارة عن نشاط إنساني يهدف لاشباع لحتيجات والرغبات من خلال التبادل هونشاط الاعمال والمعاملات الذي يوجة انسياب السلع والخدمات من المنتج الي المستهلك او المستعمل

فـ ج ـر
05-25-2010, 11:15 PM
السلام عليكم
اولاً عرفنا التسويق بدأ في امريكا في الستينات ثم في اوروبا في القرن العشرين لظهور الشركات الكبرى ومن ثم عرفنا عدة تعريفات للتسويق منها تعريف الجمعية الامريكية ونظراً للقصور الذي فيه وضع تعريف جديد له وهو اشمل من السابق ومن ثم تعريف وليم ستانتون وهو احد علماء التسويق البارزين ومن ثم تعريف وليم تلكز وتعريف فليب كوتلر واخيراً التعريف من المنظور الاسلامي للدكتور طاهر مرسي عطية وهو بانه الانشطة اللازم ادؤها لتسهيل تبادل السلع والخدمات بما يحقق مصالح اطراف التبادل ومصلحة المجتمع
والخلاصة ان التعريفات السابقة كلها تهتم بثلاثة عناصر
1ـ المنتج
2ـ المنظومة التسويقية الكاملة
3ـ المستهلك او المستفيد النهائي
تعريف التسوق نظراً لزيادة التبادل التجاري وطرق الاتصال الحديثة اصبح مفهوم التسوق يطلق على المستهلك النهائي حيث هو الذي يقرر الشراء ومن ثم فإن مفهوم كلمة التسوق تختلف بإختلاف الزمن والعصر
اهمية التسويق
1ـ تمكن رجال الاعمال والتجار والمنظمات من دوران رأس المال وذلك بتحويل المنتج الى نقود
2ـ خلق فرص عمل كبيرة من خلا ل الوظائف التسويقية وهذا واضح
3ـ يساعد على الإنتاج والتخصص في تحسين السلع
4ـ خلق المنفعة الزمنية من خلال الوقت
5ـ خلق المنفعة المكانية للسلع عن طريق نقلها من مكان لآخر
6ـ خلق المنفعة التشكلية
..................الخ
البحوث والدرسات التسوقية
1ـ المدخل الوظيفي و يختص بدراسة الوظائف ودراسة طرق تحسين الكفاءة
2ـ المدخل التنظيمي ويهتم بدراسة الجانب الانساني في النظام التسويقي سواء المنتج او الوسيط او المستهلك
3ـ المدخل السلعي ويركز على السلعة نفسها ومراحل تسويقها والوظائف التي تجري لها
عناصر النظام التسويقي
1ـالمؤسسات والشركات التسويقية
2ـ المنتج والوسيط والمستهلك (وهم جمهور المتعاملين)
3ـ العوامل الخارجية
خصائص النظام التسويقي
1ـ اجتماعي
2ـ التداخل والتشابك داخل النظام
3ـ الحركة والدينامكية داخل النظام
اهداف النظام التسويقي
1ـ توفير المنتجات والسلع بالنوعية
2ـ تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام
3ـ تقليل الفاقد والتالف من خلال رفع الكفاءة
4ـ تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء
5ـ تعظيم الكفاءة التسويقية للسلع
6ـ ملاحقة التقدم والتكنولوجيا
7ـ تعظيم لاستهلاك من السلع و المنتجات و اشباع رغبات المستهلك وتحسين اختياراته
تختلف المسالك التي تمر بها السلع حتى تصل الى المستهلك النهائي
العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي
1ـ طبيعة السلعة المسوقة
2ـ سوق السلعة
3ـ الوسطاء
4ـ الوضع المالي
التسويق يبدأ عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد العكس
هذا والله اعلم

روح الصباح
05-25-2010, 11:26 PM
/
*
/

المفاهيم التسويقة

* في البداية أطلعنا المستشار عبدالعزيز على عدة تعريفات للتسويق والتي جميعها تشترك بصفة عامه في ( المنتج - المنظومة التسويقة - المستهلك أو المستفيد النهائي ) وكيف أن المفاهيم تختلف حسب الدين وعادات وتقاليد المجتمع

* تطرق إلى أهمية التسويق ومدى تأثيره على رقي وتنمية المجتمع من خلال الإرتقاء بالخدمات والوظائف التسويقية وكفاءة النظام التسويقي .

* البحوث والدراسات التسويقية تندرج تحتها عدة مداخل :
الوظيفي / والذي يهتم بدراسة الوظائف والخدمات التسويقة الخاصه بالسلع والمنتجات وذلك اثناء انتقالها الى المستهلك وأيضا رفع ككفاءة الوظائف التسويقة
التنظيمي / والذي يهتم بالجانب الإنساني سواء ( منتج - وسيط - مستهلك ) عن طريق دراسة تركيب السوق بمختلف الطرق
السلعي / والذي يهتم بدراسة السلعة نفسها وكيفية ىتسويقها وإضافة التحسينات عليها لإرضاء المستهلك

* عناصر النظام التسويقي :
المؤسسات والشركات التسويقية / وهي تختلف من منشأة لأخرى سواء في الجم ام نوع النشاط ام عدد العاملين وكذلك نوع وكمية الوظائف المتاحة بها ....... الخ من الاختلافات
المنتجين والوسطاء والمستهلكين / يعتبر عمود فقري للعمليات التسويقية ويمثلون حلقات الانتاج والاستهلاك والمنافسة وكيفية انتقال السلع والمنتجات من مرحلة لأخرى
العوامل الخارجية / مثل التركيب العمري للسكان ، السياسات ، التشريعات ، القوانين ، عادات وتقاليد المجتمع ، النظام الاقتصادي ، درجة التقدم التكنولوجي ، رقي افراد المجتمع اجتماعيا وثقافياً

* خصائص النظام التسويقي :
نظام اجتماعي / حيث يتم فيه التعامل مع كافة الافراد والطوائف سواء من منتجين او مستهلكين او وسطاء
التداخل والتشابك / من ناحية المنتج والمستهلك والوسطاء فكل واحد منهما يحاول التأثير على الآخر على سبيل المثال المنتج يحاول من رفع ىكفاءة سلعته ليقوم المستهلك بشرائها .
الحركة والديناميكية / بمعنى فهو نظام حركي ومتقلب وليس ساكن وثابت فهو دائم الدوران ونجد ذلك في الحركة الدائمة للسلع والمتنتجات عن طريق تغيير شكلها او نقلها من مكان لاخر وتغيير زمنها

* أهداف النظام التسويقي / الاهتمام بنوعية وكمية السلع وإضافة التحسينات عليها بما يرضي المستهلك ، التنظيم داخل المؤسسة التسويقية ، الحد من تلف السلع والمنتجات ، مواكبة التقدم التكنولوجي والتقدم الحضاري للدولة

* تعدد المسالك التسويقية والتي كثرتها تؤدي الى تقسيم الارباح وارتفاع تكاليف التسويق وكما وانه يوجد عوامل مؤثرة لإختيار نوع المسلك وذلك حسب طبيعة السلعه بمعنى ( تلفها ، تغيير شكلها ، تخزينها ) سوق السلعة بمعنى توسع القطعة المراد التسويق فيها بتوقفه على حجم الكميات المباعه ، كذلك الوسطاء وكيفية حصولهم على الإمتياز بمسؤوليته عن التوزيع في هذه المنطقة مقابل نسبة معينه ، كذلك الوضصع المالي ومدى تأثيره الكبير في تحديد نوع المسلك



:smile:

شعاع الشمس
05-25-2010, 11:29 PM
كانت أمسية مميزة تعرفنا فيها من الأستاذ المهندس/ ماجد بارك الله فيه على هدف صندوق المئوية وهو إعداد جيل جديد من رجال وسيدات الأعمال عن طريق التدريب والاستشارات والخدمات المساندة تشكل منظومة خدمات متكاملة تسعى لتحقيق الهدف السامي للصندوق.
أما مفاهيم تسويقية فقد عرضها المستشار المبدع / عبد العزيز المبارك بطريقة تشويقية ومن ثمراتها مايلي:
تعريفات متعددة للتسويق:
1- تعريف الجمعية الأمريكية( الأكثر شمولا) {التسويق عملية تخطيط وتنفيذ كل ما يتعلق بوضع تصور وتسعير وترويج وتوزيع للأفكار والسلع والخدمات لخلق تبادلات تشبع أهداف الأفراد والمنظمات}.
2- تعريف ستانتون.
3- تعريف وليم نكلز.
4- تعريف فيليب كوتلر.
5- تعريف التسويق من المنظور الإسلامي.
وتتضمن جميع التعريفات ثلاثة جوانب: المنتج /المنظومة التسويقية / المستهلك وهو المستفيد النهائي.
وتطلق كلمة تسوق على المستهلك الذي يقرر الشراء ويمكن إعتبارها اختصار لكلمة تسويق.
والتسويق تنبع أهميته من النقاط التالية:
إستكمال دورة رأس المال / خلق فرص عمل كبيرة / المساعدة على الإنتاج الكبير والتخصص وتحسين الجودة والنوعية والخدمات / خلق المنفعة الزمنية والمكانية والشكلية والتملكية للسلع والخدمات / زيادة الإشباعية للمستهلك النهائي / زيادة الدخل القومي.
وأن خدمات ووظائف تسويقية راقية يتولد عنها مجتمع متحضر ومتقدم.
البحوث والدراسات التسويقية تتمركز حول ثلاثة محاور هي: الجانب الوظيفي / الجانب الإنساني / الجانب السلعي.
عناصر النظام التسويقي: يتكون من المؤسسات والشركات التسويقية / المنتجين والوسطاء والمستهلكين / العوامل الخارجية ( بنية المجتمع والنظام الإقتصادي والتقنيات المستخدمة والثقافة السائدة )
خصائص النظام التسويقي:
التسويق هو نظام : إجتماعي / متداخل ومتشابك / ديناميكي متحرك.
أهداف النظام التسويقي:
توفير المنتجات والسلع بالنوعية والكمية المطلوبة.
تنظيم العمل / تقليل الفاقد والتالف / تيسير وتسهيل التبادل والبيع والشراء للسلع والمنتجات / تعظيم الكفاءة التسويقية / مسايرة التقدم التقني والدول المتقدمة / إشباع رغبات المستهلك وتحسين إختياراته من السلع والمنتجات.
المسالك التسويقية: وتشمل عشرة مسالك تسلكها السلعة بدءا من المنتج وحتى وصولها إلى المستهلك وقد يكون بعض هذه المسالك خليط من عدة مسالك أو جميعها.ولكن يمكن تحديدها في مسلكين هما:
مسلك من المنتج إلى المستهلك مباشرة
ومسلك تنتقل السلع والخدمات من المنتج عن طريق المورد أو الموزع أو المضارب إلى المستهلك وهذا المسلك ترتفع فيه التكاليف لأن الوسطاء يحصلون على نسبة من الأرباح.
العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي:
1- طبيعة السلعة المسوقة.
2- سوق السلعة.
3- الوسطاء.
4- الوضع المالي.

والخلاصة أن التسويق يزداد أهمية عندما:
يزداد العرض ويقل الطلب أو يزداد الطلب ويقل العرض.

دمتم بخير

إسماعيل أبو الحسين محمد
05-25-2010, 11:41 PM
كانت أمسية مميزة واستفدنا منها:
تعريف التسويق وهو بانه الانشطة اللازم ادؤها لتسهيل تبادل السلع والخدمات بما يحقق مصالح اطراف التبادل ومصلحة المجتمع
والخلاصة ان التعريفات السابقة كلها تهتم بثلاثة عناصر
1ـ المنتج
2ـ المنظومة التسويقية الكاملة
3ـ المستهلك او المستفيد النهائي
اهمية التسويق
1ـ تمكن رجال الاعمال والتجار والمنظمات من دوران رأس المال وذلك بتحويل المنتج الى نقود
2ـ خلق فرص عمل كبيرة.
3ـ يساعد على الإنتاج والتخصص.
4ـ خلق المنفعة الزمنية من خلال الوقت
5ـ خلق المنفعة المكانية للسلع عن طريق نقلها من مكان لآخر
البحوث والدراسات التسويقية
1ـ المدخل الوظيفي و يختص بدراسة الوظائف ودراسة طرق تحسين الكفاءة
2ـ المدخل التنظيمي ويهتم بدراسة الجانب الإنساني في النظام التسويقي سواء المنتج او الوسيط او المستهلك
3ـ المدخل السلعي ويركز على السلعة نفسها ومراحل تسويقها والوظائف التي تجري لها
عناصر النظام التسويقي
1ـالمؤسسات والشركات التسويقية
2ـ المنتج والوسيط والمستهلك (وهم جمهور المتعاملين)
3ـ العوامل الخارجية
خصائص النظام التسويقي
1ـ اجتماعي
2ـ التداخل والتشابك داخل النظام
3ـ الحركة والدينامكية داخل النظام
العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي
1ـ طبيعة السلعة المسوقة
2ـ سوق السلعة
3ـ الوسطاء
4ـ الوضع المالي

ضوء نجد
05-25-2010, 11:45 PM
السلام عليكم الدوره كانت اكثر من رائعه تعرفت على مفاهيم جديده وتعاريف مختلفه كما عرفت ايضااهداف النظام التسويقي :
1/ توفير المنتجات والسلع بالنوع والكم المطلوب
2/ تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة
3/ تقليل الفاقد والتالف من السلع ، بتحسين المنتجات ورفع كفأتها
4/ تيسير وتسهيل عمليات التبادل
5/ تقيم الكافاء التسويقية للسلع
6/ ملاحقة التقدم التكنولوجي و مسايرة الدول
كما ذكرها من قبلي مشكورين
وعناصر التسويق(المؤسسات والشركات التسويقية-المنتجين والوسطاء المتعاملين-العوامل الخارجيه)
بارك الله لكم في علمكم ونفع بكم

الامل قدام
05-26-2010, 12:03 AM
كل الشكر للقائمين على هذة الدورة... الحمدلله تم الاستفادة من هذه الدوره وجمع نقاط مهمه عن المفاهيم التسويقيه ...من التعريفات المتعدده للتسويق:
تعريف فيليب كوتلر:وهوعبارة عن نشاط
انساني يهدف لاشباع الاحتياجات والرغبات من خلال عمليات التبادل
المنظور الاسلامي.:عباره عن الانشطه الازم اداؤها لتسهيل تبادل السلع بما يحقق مصالح اطراف تبادل ومصلحة المجتمع بما يتفق مع احكام الشريعه....
وتعرفنا الى عناصر النظام التسويقي
او هيكل النظام وينقسم الى 3 اقسام:
المؤسسات والشركات التسويقيه
المنتجين والوسطاء
العوامل الخارجيه مثل التركيب العمراني
ايضا تطرق الاستاذ الى خصائص النظام التسويقي
ومن خصائصه ان نظام اجتماعي يتم التعامل فيه بين مختلف الطوائف والفئات
التداخل والتشابك
الحركه والديناميكيه
ايضا تعرفنا على اهداف النظام التسويقي
توفير المنتجات والسلع بالنوعيه المطلوبه
تقليل الفاقد والتالف من خلا رفع الكفاءة
تيسير وتسهيل عمليات التبادل
ملا حظة التقدم التكنولوجي
تعظيم الكفاءة السوقيه
وتفضل الاستاذ بتوضيح مسالك التسويق بانه يختلف باختلاف السلع
وان هناك عوامل مؤثرة على هذة المسالك منها
طبيعة السلعه المسوقه
سوق السلعه
الوسطاء
الوضع المالي...
كل الشكر لك استاذي الفاضل...

زمردة
05-26-2010, 12:14 AM
السلام عليكم

الله يعطيه العافية أ/ عبد العزيز


اعطى فكره وافية عن مفاهيم التسويق


تنوعت اساليب التسويق واستجد في حياتنا التسويق لالكتروني والذي غطاء على كثير من الانواع والاساليب حيث اصبح اسرع وانجح من اي وسيلة اخرى يمكن ان يسوق لها
لذلك كان للتسويق اهمية كبيرة

1ـالمواءمة بين العرض والطلب
2ـالتسويق ينشئ المنافع
3ـالتسويق يدعم التخصص
4ـالتسويق يطور مستوى المعيشة

وكلما توفرت عناصر التسويق كلما نجح

الحاجات والرغبات
المنتجات
التبادل
الاسواق

نون
05-26-2010, 12:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى وبعد..
أشكر الله تعالى على توفيقي للاستفادة من هذه الدورة ثم اشكر كل من له جهد ولو بسيط في تنفيذ وإعداد وغيره

لقد يسر الله قطف ثمار العلم في مثل هذه المراتع التربوية التعليمية فكلمات المستشار اليوم كانت رائعة كالومضات على طريق العمل في سوق العمل بالتسوق والتسويق فكان مما ذكره واستفدنا منه تعريف الجمعية الأمريكية لمفاهيم التسويق بكونه نشاط الأعمال والمعاملات الذي يوجه انسياب السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك... وبين بعد ذلك أنه تم تعديل المفهوم لنفس الجمعية إلى ... جعله تخطيط وتنفيذ كل ما يتعلق بوضع تصور وتسعير وترويج وتوزيع للأفكار والسلع والخدمات لخلق تبادلات تشبع أهداف الأفراد والمنظمات..
وذكر بعد ذلك مفهوم التسويق لــ ستانيون وهو جعل التسويق كنظام متكامل من الأنشطة المتداخلة تهدف لتخطيط وتسعير وترويج..ثم ذكر التسويق لوليم تكلز وهو جعل التسويق عملية تتم في المجتمع تخضع لتبادل المنافع.ثم تطرق لتعريف فيليب كوتلر وهو جعل التسويق نشاط انساني يهدف لإشباع الرغبات من خلال عمليات التبادل ثم ختم بالمفهوم من المنظور الإسلامي للدكتور طاهر عطيه وهو الأنشطة اللازم أداؤها لتسهيل تبادل المنافع ..ثم ذكر المستشار أن التسوق هو جزء من التسويق المعني ...بعدها عرج على أهمية التسويق وذكر من أهميته:
يمكن رجال الأعمال والتجار من دوران رأس المال بتحويل السلعة إلى نقود.
خلق فرص عمل كبيرة.
يساعد على الأنتاج وتحسين الجودة.
يخلق منفعه زمنية للمستهلك .. وكذا منفعه مكانية وشكلية.
زيادة دخل المستوى القومي كذلك.
بعدها ذكر لنا مداخل البحوث والدراسات التسويقية وكانت ثلاثة.:
المدخل الوظيفي: يختص بدراسة الوظائف والخدمات التسويقية التي تجري على السلع.
المدخل بالجانب الإنساني التنظيمي: للمنشأة يركز على الدعاية والإعلان للسوق.
المدخل السلعي ويركز على السلعة وحجم الطلب لهذه السلعة.
ثم ذكر العناصر للنظام التسويقي ومنها :
المؤسسات والشركات التسويقية
المنتجين والوسطاء والمستهلكين
العوامل الخارجية .
بعدها ذكر خصائص النظام التسويقي:
التسويق نظام اجتماعي.
التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي
أما عن أهداف النظام التسويقي فأذكر منها:
توفر المنتجات والسلع بالنوعية والكمية المطلوبة
تنظيم عمل المؤسسات الفاعلة وعدم تضاربها
تعظيم الكفاءة التسويقية
ثم وضح لنا المسالك التسويقية وذكر أنها تتباين المسالك التي تمر بها السلع من المنتجات والخدمات من المنتج وحتى المستهلك النهائي ...بعدها ختم بالعوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي وكان:
طبيعة السلعة المسوقة
السلعة
الوسطاء
الوضع المالي

وبذلك انتهت دورة المفاهيم التسويقية فأسأل الله الكريم أن يجزي المستشار كل خير على ما قدم...

حكايتي
05-26-2010, 12:50 AM
دورة المفاهيم التسويقيه

تعريفات متعددة للتسويق
1-تعريف الجمعيه الامريكيه للتسويق
2-تعريف ستانتون
3-تعريف وليم نكلز
4- تعريف فليب كوتلر
5- تعريف التسويق من المنظور الاسلامي
تعريف التسوق
اهمية التسوق
البحوث والدراسات التسويقيه
المدخل الوظيفي , الجانب الانساني ,المدخل السلع
عناصر النظام التسويقي
الموسسات والشركات التسويقيه
المنتجين والوسطء والمستهلكين
العوامل الخارجيه
خصائص النظام التسويقي
التسويق نظام اجتماعي
التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
الحركة الدينامكيه
اهداف النظام التسويقي
المسالك التسويقيه
العوامل المؤثرة في ختيار المسلك التسويقي

وجزاكم الله خير على ما قدمتم من جهود مبذوله

ندى الجوري
05-26-2010, 01:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
المقدمه
نظرا للتطور السريع والمتلاحق للنشاط التسويقي، والتداخل والتبادل الديناميكي للعمليات التسويقية، مما أدى إلى التغيير والتعديل في تلك المفاهيم بل واستحداث بعض المفاهيم التسويقية مثل مفهوم التسوق، ومن ثم أدى ذلك إلى تعدد المفاهيم وتركيز رجال التسويق على جوانب معينة بذاتها وظهر مفهوم التسويق مع بداية الخمسينات في الولايات المتحدة الأمريكية وانتقل إلى أوروبا في الستينيات من القرن العشرين حيث ظهرت الشركات الصناعية الكبرى وزيادة التبادل التجاري.

وفيما يلي عدة تعريفات للتسويق حيث يركز كل منها على مجال أو جانب معين.
تعريف التسويق:

1- تعريف الجمعية الأمريكية:
توجد تعريفات عديدة للتسويق منها:
تعريف الجمعية الأمريكية للتسويق: "هو نشاط الأعمال والمعاملات الذي يوجه انسياب السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك أو المستعمل" ويلاحظ في هذا التعريف إغفاله لتحليل حاجات المستهلك وأغفل بعض الوظائف التسويقية.
ونظراً لهذا القصور وضعت الجمعية الأمريكية تعريفا جديدا للتسويق هو: " التسويق عملية تخطيط وتنفيذ كل ما يتعلق بوضع تصور وتسعير وترويج وتوزيع للأفكار والسلع والخدمات لخلق تبادلات تشبع أهداف الأفراد والمنظمات. ويعتبر هذا التعريف أكثر شمولا من سابقه على الرغم من إغفاله مرحلتي من مراحل العملية التسويقية هما التحليل والرقابة.

2- تعريف ستانتون :
يعرف وليم ستانتون وهو أحد علماء التسويق البارزين بأنه " نظام متكامل من الأنشطة المتداخلة تهدف إلى تخطيط وتسعير وترويج وتوزيع سلع وخدمات من أجل إشباع حاجات المستهلكين الحاليين والمرتقبين".

3- تعريف وليم نكلز :
ويعد هذا التعريف من التعاريف الحديثة للتسويق عام 1978 " التسويق هو عملية تتم في المجتمع تخضع للقيود، وتسعى لإيجاد علاقات إشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبين الناس والآليات التي تشبع جزئيا هذه الرغبات والحاجات".

4- تعريف فيليب كوتلر:
عرف التسويق "هو عبارة عن نشاط إنساني يهدف لإشباع الحاجات والرغبات من خلال عمليات التبادل".

5- تعريف التسويق من المنظور الاسلامي:
عرف د. طاهر مرسي عطية التسويق من المنظور الإسلامي بأنه " الأنشطة اللازم أداؤها لتسهيل تبادل السلع والخدمات، بما يحقق مصالح أطراف التبادل ومصلحة المجتمع ويتفق وأحكام الشريعة".

وبصفة عامة يتبين من مختلف تعريفات التسويق لأنها تهتم بثلاثة جوانب أولها المنتج وما ينتجه من سلع وحاصلات ومنتجات وخدمات وثانيا المنظومة التسويقية الكاملة (الوظائف – الوسطاء – المؤسسات ...... وثالثا المستهلك أو المستفيد النهائي متضمنا تحقيق حاجاته ورغباته في حدود إمكانياته المتاحة كل ذلك مع مراعاة العرف الاجتماعي والعادات والتقاليد ومقومات كل مجتمع.
تعريف التسوق:

نظرا لزيادة التبادل التجاري وطرق الاتصال الحديثة وسرعة انتشار الأنباء والمعلومات التسويقية، أصبح مفهوم التسوق يطلق على المستهلك أو المستفيد النهائي، حيث هو الذي يقرر الشراء ومن ثم فأن مفهوم كلمة التسوق تمثل وتعكس جانب الطلب، ولغويا يمكن اعتبار كلمة التسوق اختصار لكلمة التسويق لسهولة اللفظ والنطق به.
أهمية التسويق:

يمكن إيجاز أهمية التسويق في النقاط التالية:

تمكن رجال الأعمال والمنظمات من استكمال دورة راس المال من خلال تحويل المنتج من السلع والمنتجات إلى نقود.
خلق فرص عمل كبيرة من خلال أداء الوظائف التسويقية والخدمات والمؤسسات والهيئات العاملة في مجال التسويق.
يساعد على الإنتاج الكبير والتخصص وتحسين جودة ونوعية السلع والخدمات والمنتجات من خلال العمليات التسويقية.
خلق المنفعة الزمنية للسلع والخدمات وذلك من خلال التخزين في الوقت الذي يرغب فيه المستهلك لتلك السلع.
خلق المنفعة المكانية للسلع والمنتجات من خلال عمليات نقل السلع من مكان إلى مكان آخر سواء داخل الدولة أو خارجها لتصل إلى المستهلك النهائي.
خلق المنفعة الشكلية للسلع عن طريق التصنيع أو التعبئة بما يتفق وذوق المستهلك.
خلق المنفعة التملكية (حيازة السلع) للسلع. وذلك من خلال إتمام صفقات البيع والشراء سواء بين المنتج والمستهلك أو الوسطاء.
زيادة الاشباعيه للمستهلك النهائي وإشباع رغباته وحاجاته وفقا لميوله وذوقه.
يؤدي النظام التسويقي الأكثر كفاءة إلى زيادة الدخل القومي ورفع مستوى المعيشة للأفراد داخل المجتمع.
وبصفة عامة يمكن القول بأن الارتقاء بالخدمات والوظائف التسويقية وكفاءة النظام التسويقي يعد مؤشرا من مؤشرات التحضر والتنمية وتقدم الدول.
طرق البحث في الدراسات التسويقية:

تهتم الدراسات التسويقية بدراسة ثلاث محاور أساسية تمثل الكيان التسويقي وذلك المحاور هى:

المدخل الوظيفي: ويختص بدراسة الوظائف والخدمات التسويقية التي تجرى على السلع والمنتجات أثناء انتقالها من المنتج إلى المستهلك، ودراسة طرق تحسين كفاءة الأداء والنواحي الاقتصادية، ورفع الكفاءة التسويقية لكل وظيفة من تلك الوظائف، ومن بين تلك الوظائف الفرز والتدريج، والتعبئة، والتجميع، والتصنيع، والنقل، والتخزين، ............. ، والتمويل، والمخاطرة، والإعلان.
المدخل التنظيمي (مدخل المنشأة): ويهتم بدراسة الجانب الإنساني في النظام التسويقي سواء المنتجين أو الوسطاء أو المستهلكين، ويركز هذا المدخل على دراسة تركيب السوق من حيث عدد البائعين والمشترين، وحرية دخول السوق والخروج منه، والدعاية والإعلان، والسياسات السعرية، والتعرف على النتائج والكفاءة التسويقية للسوق.
المدخل السلعي : ويركز هذا المدخل على دراسة السلعة نفسها ومراحل تسويقها، والوظائف التي تجرى للسلعة، والتعرف على الطلب على السلعة ومرونة الطلب عليها في مختلف المواقع ودراسة أسعار السلعة، والتكاليف التسويقية، والتعرف على المشاكل التسويقية للسلعة.
ماهية النظام التسويقي:

يتكون هيكل النظام التسويقي ويتركب من ثلاث مكونات أو ما يطلق عليها أحيانا عناصر النظام التسويقي، هيكل النظام التسويقي ويتكون من:

المؤسسات والشركات التسويقية: هى تلك العاملة في مجال التسويق، ويختلف التركيب الإداري وعدد الإدارات في كل منها حسب حجم تعاملها ودرجة انتشارها، فقد تتكون من إدارة الإنتاج، والمالية والمشتريات، والبحوث والتطوير، كما يختلف عدد العاملين في كل منها حسب النشاط والحجم ، كما تختلف في الشكل القانوني لها فقد تكون شركة مساهمة أو تضامنية، أو معينة كالنقل، أو التخزين، أو الفرز والتدريج والتعبئة، وقد تكون متنوعة بحيث تشمل أكثر من وظيفة من الوظائف التسويقية.
المنتجين والوسطاء والمستهلكين (المتعاملين): وعادة يطلق عليهم جمهور المتعاملين في النظام التسويقي وهم العمود الفقري للعمليات التسويقية ( النظام التسويقي) ويمثلون حلقات الإنتاج، والاستهلاك ، والمنافسة، وكيفية وطرق انتقال السلع والمنتجات من مرحلة إلى أخرى، ويعكسون الرأى العام على السياسات التسويقية، وانسياب السلع داخل الأسواق.
العوامل الخارجية: وتشتمل كافة العوامل والمتغيرات التي تؤثر على النظام التسويقي مثل التركيب العمري السكان، والقوانين والتشريعات والسياسات المرتبطة بالنظام التسويقي في الدولة، والشكل الاقتصادي في الدولة (رأسمالي – اشتراكي – خليط ....... ودرجة تقدم وتحضر الدول، ومدى التقدم التكنولوجي والأساليب التكنولوجية المستخدمة في النظام التسويقي، ومدى الرقي اجتماعي والثقافي لأفراد المجتمع.
هيكل النظام التسويقي
http://ayadina.kenanaonline.com//photos/1234179/1234179241/large_1234179241.jpg?1240473178 (http://ayadina.kenanaonline.com/photos/1234179/1234179241/1234179241.jpg?1240473386)
خصائص النظام التسويقي:

يتصف النظام التسويقي بعدة خصائص نوجزها فيما يلي:

التسويق نظام اجتماعي: حيث يتصف النظام التسويقي بأنه نظام اجتماعي يتم فيه التعامل بين مختلف الطوائف والفئات الاجتماعية سواء المنتج (شركة أو فرد، ....) والمستهلك (فرد، أسرة، دولة، ....) والمؤسسات والشركات التسويقية على اختلاف مستوياتها، والوسطاء بمختلف نوعيتهم، كل هؤلاء تربطهم أهداف مشتركة هى توصيل السلع والمنتجات إلى المستهلك النهائي، وتحقيق الأرباح ومحاولة تقليل الفاقد والتالف عن طريق رفع الكفاءة التسويقية للسلع، ومن ثم فالنظام التسويقي هو نظام اجتماعي.
التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي: يحدث تداخل وتشابك بين النظم الموجودة داخل النظام التسويقي حيث يحاول المنتجين زيادة الإنتاج وحث المستهلكين على الشراء، ويحاول الموردين توفير طلبياتهم من السلع، والوسطاء يحاولون زيادة الارتباط وتوثيق العلاقات بين المنتج والمشتري، ووسائل الاعلان والدعاية تحاول التأثير على زيادة استهلاك وتقوية الشعور بالحاجات وزيادة ونشر الوعى الاستهلاكي.
الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي: حيث يتصف النظام التسويقي بأنه نظام حركي ومتقلب وليس نظام ساكن أو ثابت، وتتجسد حركة وديناميكية النظام التسويقي في حرية انتقال السلع والمنتجات وتدفقها السريع بين المؤسسات والهيئات العاملة في النظام التسويقي وتغيير شكلها عن طريق التصنيع، وتغيير مكانها عن طريق النقل، وتغيير زمنها عن طريق التخزين كما أن التداول بين الموردين وتجار الجملة والتجزئة وصولا للمستهلك النهائي وبالتبعية يتأثر تدفق النقود وحرية انتقالها بين مختلف العاملين بالنظام التسويقي بدرجة انتقال السلع والمنتجات، كما أن سرعة وحرية انتقال المعلومات والأنباء التسويقية وكفايتها يحقق المزيد من الحركة والديناميكية للنظام التسويقي.
أهداف النظام التسويقي:

النظام التسويقي الأكثر كفاءة هو ذلك النظام الذي يحقق الأهداف التالية، أو يحقق معظمها وذلك حسب درجة تقدم الدولة وأخذها بالنظم التسويقية الأكثر كفاءة واستخداما للتكنولوجيا الحديثة وتلك الأهداف هى:

توفير المنتجات والسلع بالنوعية والكمية المطلوبة.
تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام التسويقي وعدم تضاربها.
تقليل الفاقد والتالف من خلال رفع كفاءة الوظائف التسويقية.
تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء للسلع والمنتجات.
تعظيم الكفاءة التسويقية للسلع والمنتجات من خلال المسالك التسويقية المثلى لها.
ملاحقة التقدم التكنولوجي ومسايرة الدول المتقدمة واستخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة في مختلف مجالات ونظم التسويق.
تعظيم الاستهلاك من السلع والمنتجات وإشباع رغبات المستهلك وتحسين اختياراته.
المسالك التسويقية للسلع والمنتجات:

تتباين المسالك التسويقية التي تمر بها السلع والمنتجات والخدمات من المنتج حتى تصل إلى المستهلك النهائي، ويقصد بالمسالك التسويقي لسلعة ما هو الطريق أو السبيل أو القنوات التي تمر بها السلعة من المنتج ( المزرعة، المصنع، ....) حتى تصل إلى المستهلك النهائي (المستفيد النهائي). وتتخذ المسالك التسويقية أشكالا عديدة .
المسالك التسويقية للسلع والمنتجات
(http://ayadina.kenanaonline.com/photos/1234179/1234179242/1234179242.jpg?1240473338)
1-المسلك التسويقي
حيث تنتقل السعلة أو المنتج من المنتج إلى المستهلك النهائي مباشرة وهى طريقة مباشرة وسهلة ويحصل فيها البائع على الأرباح مباشرة وتنخفض التكاليف التسويقية في هذا المسلك.

2-المسلك التسويقي
حيث تنتقل السلع من المنتج عن طريق المورد أو الموزع أو المضارب وحتى هذا المسلك يحصل كل من هؤلاء الوسطاء على نسبة من الأرباح، وترتفع التكاليف التسويقية نظرا لانتقال السلع بين هؤلاء الوسطاء، والمستهلك النهائي.
وهكذا كلما تعددت الحلقات داخل المسلك الواحد يؤدي ذلك بطبيعة الحال إلى تقسيم الأرباح وارتفاع تكاليف التسويق، ويجب التنويه إلى أن بعض السلع قد تأخذ معظم أو كل المسالك التسويقية في الاعتبار (المسلك 10).
العوامل المؤثرة على اختيار المسلك التسويقي:
يختلف المسلك التسويقي من سلعة لأخرى، فقد تحتاج بعض السلع إلى التغيير في الشكل والبعض الأخر إلى نقلها، وقد تكون السلع سريعة التلف والعطب، وتلك العوامل منها:

طبيعة السلعة المسوقة: حيث تختلف السلع حسب طبيعتها من حيث سرعة التلف أو تغيير شكلها أو تخزينها.
سوق السلعة: ويتوقف ذلك على حجم الكميات المباعة من السلع واتساع رقعة السوق، وتعدد أماكن التوزيع.
الوسطاء: ويقصد مدى تصريف الوسطاء للسلع المراد توزيعها، ودرجة نشاطهم وميولهم للتوزيع.
الوضع المالي: ويجب الأخذ في الاعتبار التكاليف التسويقية، وعمليات التمويل اللازمة وصافى العائد المتوقع من تصريف وتسويق السلع.
في الختام ...التسويق يبداعندما يكون هناك أفراد يحتاجون أكثر مما ينتجون وأفراد ينتجون أكثر مما يحتاجون..

وكل الشكر والتقدير للاستاذ: عبدالعزيز المبارك
والاستاذ ماجد فتياني

الامير المثالي
05-26-2010, 01:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



موضوع هام جدا ومهم

حيث يعتبر التسويق ركيزة مهمة وهذا ما ركزت عليه الامسية

وتنوع المفاهيم المختلفة خصوصا تعدد قنوات التوزيع والتي من شأنها

أن تعرفع السعر او تخفضه وهذا مهم للشركات وخصوصا ان لها خصائص

ولايتم النشاط الابهذه المفاهيم


وكنت اتمنى ان تكون الامسية اطول مما هي عليه لنستفيدا اكثر

اشكر المستشار عبالعزيز المبارك وكل القائمين

تحياتي

shaza.f
05-26-2010, 02:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اولا اشكر كل من ساهم في اقامه هذه الدورات الرائعه

والحمدلله اولا واخيرااا وطبعا اهم شيء الاستفاده

طبعا من خلال هذه الدورة تعرفت على المفاهيم التسويقية منها اولا تعريف ستانتون وفيليب كوتلر والتعريف ايضا من المنظور الاسلامي وشدني الموضوع اكثر حتى اتعمق في التسويق ومفاهيمه من خلال البحث في المواقع

وايضا ان هناك خصائص لنظام التسويق ومنها ان التسويق نظام اجتماعي والتداخل والتشابك والحركة الديناميكية داخل النظام التسويقي.

وطبعا بما اني داخله بعمل مشروع صغير فاستفدت من نقطة اختيار المسالك التسويقية وماقد يؤثر فيها ومنها طبيعة السلعة وسوق السلعة وايضا الوسطاء والاهم الوضع المالي طبعا.

واكيد انا لكل مشروع ناجح سببه التسويق الناجح فهو يهدف بشكل عاك بالارتقاء بالخدمات والوظائف التسويقية

واخيرا اشكركم جميييييييييعااا وجزاكم الله الف خيررررر

جوري22
05-26-2010, 02:34 AM
يعطيكم العافيه على الدوره الرائعه...

تعريف الجمعيه الأمريكيه للتسويق وتعريف علماء التسويق للتسويق وهم ستانتون ووليم نكلز وفيليب كوتلر

وان التسويق نشاط أنساني يهدف لأشباع الرغبات من خلال التبادل

التسويق من خلال المنظور الاسلامي في انه تبادل يحقق مصالح في حدود الشريعه

أهميه التسويق من حيث زياده الدخل ورفع مستوى المعيشه للفرد وخلق المنفعه الزمانيه والمكانيه

هيكل النظام التسويقي وخصائصه وأهدافه....

أجوان
05-26-2010, 02:43 AM
كل الشكر لكم على الدوره الرائعه...

معرفتي لتعريف الجمعيه الأمريكيه للتسويق

تعريف ستانتون ووليم نكلز وفيليب كوتلر للتسويق وهم أهم علماء التسويق...

تعريف التسويق من خلال المنظور الاسلامي ومايحققه من مصالح في حدود الشريعه

أهميه التسويق في خلق المنفعه وزياده الدخل ورفع مستوى المعيشه وتوفير فرص كبيره للعمل

هيكل النظام التسويقي وخصائصه وأهدافه.....

جنى22
05-26-2010, 02:54 AM
يعطيكم العافيه على جهودكم....

تعريف الجمعيه الأمريكيه للتسويق

تعريف ستانتون ووليم نكلز وفيليب كوتلر للتسويق

التسويق من خلال المنظور الاسلامي

أهميه التسويق في خلق وزياده الدخل ورفع مستوى المعيشه وتوفير فرص كبيره للعمل

هيكل النظام التسويقي وخصائصه وأهدافه.....

غموض انثى
05-26-2010, 03:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

المفاهيم التسويقية

يوجد تعريف متعدد للتسويق:
1-تعريف الجمعية الامريكية :عملية تخطيط وتنفبذ كل مايتطلب بوضع تصور وافكار .
2-تعريف ستانتون :نظام متكامل من الانشطة المتداخلة تهدف الى تخطيط وتسعير السلع او الخدمات .
3-تعريف وليم نكليز :هي العملية التي تتم في المجتمع وتخضع للقيود وتسعى لايجاد علاقات الاشباع متبادل.
4-تعريف فليب كوتلر : هو عبارة عن نشاط انساني يهدف الى اشباع الحاجات.
5-تعريف من منظور اسلامي :هي الانشطة الازم اداؤها لتسهيل تبادل السلع بما يحقق مصالح المجتمع ويتفق مع احكام الشريعة.

ويعتمد على ثلاث جوانب : المنتج / المنظومة التسويقية الكاملة / المستهلك او المستفيد النهائي.

وتكمن اهمية التسويق بـ :
> تمكن رجل الاعمال من استكمال دورة راس المال.
> خلق الفرص عمل كبيرة .
> يساعد على الانتاج الكبير وتحسين الجودة .
> خلق المنفعة الزمنية .
> خلق المنفعة المكانية .
> خلق النفعة التكملية .
> زيادة الاشباعية للمستهلك النهائي .
> يؤدي النظام التسويقي الاكثر كفاءة الى زيادة الدخل القومي.


البحوث والدراسات التسويقية تهتم بـ :
- المدخل الوظيفي : يختص بدراسة الوظائف التسويقية التي تجري على السلع .
- المدخل التنظيمي : يهتم بالجانب الانساني ودارسة تركيب السوق من حيث عدد البائعين .
- المدخل السلعي : يركز على مدخل على دراسة السلعة نفسها ومراحل تسويقها.


عناصر النظام التسويقي :ثلاث مكونات /
* المؤسسات والشركات التسويقية / هي تلك العاملة في مجال التسويق ويختلف التركيب الاداري .
* المنتجين والوسطاء والمستهكين ( المتعاملين ) / يطلق عليهم جمهور المتعاملين في النظام التسويقي .
* العوامل الخارجية / تشمل كافة العوامل والمتغيرات التي تؤثر على النظام التسويقي .


خصائص النظام التسويقي :
1/التسويق نظام اجتماعي : حيث يتصف النظام بالتعامل بين مختلف الطوائف وفئات المجتمع .
2/التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي : يحدث التداخل والتشابك بين الانظمة الموجودة داخل النظام .
3/الحركة والدينامكية داخل النظام التسويقي : نظام حركي ومتقلب وليس نظام ساكن وثابت .


اهداف انظام التسويقي :
1- توفير المنتجات والسلع .
2- تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة .
3- تقليل الفاقد والتالف .
4- تيسر وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء.
5- تعظيم الكفاءة التسويقية .
6- ملاحقة التقدم التكنولوجي .
7- تعظيم الاستهلاك من السلع والخدمات .


المسالك التسويقية :تتباين المسالك التسويقية التي بها السلع والمنتجات من المنتج حتى تصل الى المستهلك النهائي .

العوامل الؤثرة في اختيار المسلك التسويقي :1- طبيعة السلعة المسوقة.
2- سوق السلعة .
3- الوسطاء .
4-الوضع المالي .



بارك الله فيكم على جهودكم المميزة

نبض الوجدان
05-26-2010, 03:18 AM
دورة المفاهيم التسويقية

تعريف التسوق
نظراً لزيادة التبادل التجاري وطرق الاتصال الحديثة أصبح مفهوم التسوق يطلق على المستهلك أو المستفيد النهائي , حيث هو الذي يقرر الشراء ومن ثم فإن مفهوم كلمة التسوق جانب الطلب .

1- تعريف الجمعية الأمريكية للتسويق :-
هو نشاط الأعمال والمعاملات الذي يوجه انسياب السلع وبما انه تعريف غير شامل وضعت تعريف جديد و هو عملية تخطيط وتنفيذ وكل ما يتعلق بوضع تصوير وتسعير وترويج وتوزيع للأفكار والسلع ......

2- تعريف ستانتون :-
نظام متكامل من الأنشطة المتداخلة تهدف إلى تخطيط التسعير وترويج وتوزيع السلع وخدمات من اجل إشباع حاجات مستهلكين الحاليين والمرتقبين .

3- تعريف وليكم تكلز :-
التسويق هو عملية تتم في المجتمع تخضع للقيود، وتسعى لإيجاد علاقات إشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبين الناس والآليات التي تشبع جزئيا هذه الرغبات والحاجات .

4- فيليب كوتلر :-
التسويق عبارة عن نشاط إنساني يهدف لإشباع الحاجات والرغبات من خلال عمليات التبادل .

5- لتعريف من المنظور الإسلامي-:
عرف د . طاهر مرسي عطية التسويق هو الأنشطة اللازم أداؤها لتسهيل تبادل السلع والخدمات، بما يحقق مصالح أطراف التبادل ومصلحة المجتمع ويتفق وأحكام الشريعة .



أهمية التسويق
1- تمكن الأعمال والمنظمات من دوران رأس المال من خلال تحويل و المنتج من السلع والمنتجات إلى نقود
2- خلق فرص عمل كبيرة من خلا ل الوظائف التسويقية
3- يساعد على الإنتاج الكبير والتخصص في تحسين السلع
4- خلق المنفعة الزمنية للسلع والخدمات من خلال في الوقت الذي يرغب فية المستهلك
5- خلق المنفعة المكانية للسلع والمنتجات من خلال نقلها من مكان إلى مكان آخر
6- خلق المنفعة التشكلية عن طريق التصنيع والتعبئة بما يتفق مع المستهلك
7- خلق المنفعة التملكية (حيازة السلعة )
8- زيادة الإشباع للمستهلك النهائي
9- زيادة الدخل القومي ورفع مستوى معيشة المجتمع

البحوث و الدراسات التسويقية
1- المدخل الوظيفي يهتم بدراسة الوظائف والخدمات التسويقية التى تجرى على السلع خلال اتنقلهامن المنتج الى المستهلك
2- المدخل التنظيمي ويهتم بدراسة الجانب الإنساني في النظام التسويقي سواء المنتج او الوسطاء او المستهلكين..........
3- المدخل السلعي يهتم بدراسة السلعة و أسعارها ويركز على ومراحل تسويقها والوظائف التي تجري لها من البحوث و الدراسات والتسويقية

عناصر النظام التسويقي
1- المؤسسات والشركات التسويقية
2- المنتجين والوسطاء والمستهلكين ( المتعاملين )
3- عوامل خارجية

خصائص النظام التسويقي
1- التسويق نظام اجتماعي
2- التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
3- الحركة والدينامكية داخل النظام التسويقي


أهداف النظام التسويقي
1- توفير المنتجات والسلع بالنوعية والكمية المطلوبة
2- تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام التسويقي وعدم تضاربها
3- تقليل الفاقد والتالف من خلال رفع الكفاءة الوظائف التسويقية
4- تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء للسلع والمنتجات
5- تعظيم الكفاءة التسويقية للسلع والمنتجات من خلال المسالك التسويقي
6- ملاحقة التقدم والتكنولوجيا واستخدام الأساليب الحديثة
7- تعظيم الاستهلاك من السلع و المنتجات وإشباع رغبات المستهلك وتحسين اختياراته

المسالك التسويقية
أ‌- مسلك تسويقي 1
ب‌- مسلك تسويقي 2

العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي
1. طبيعة السلعة المسوقة
2. سوق السلعة
3. الوسطاء
4. الوضع المالي

التسويق يبدأ عندما يكون هناك أفراد يحتاجون أكثر مما ينتجون و أفراد ينتجون أكثر مما يحتاجون

shosh
05-26-2010, 03:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اولأ اشكر كل من الاساتذة ماجد والمستشار عبد العزيز المبارك

على جهودهم الرائعه والله يجزاهم خير الجزاء ان شاءالله

تعرفنا في هذة الامسيه الرائعه عن المافهيم التسويقيه

ووضح عدة تعاريف للتسويق

تعريف الجمعية الأمريكية -
تعريف ستانتون -
تعريف وليكم نكلز -
تعريف فيليب كوتلر -
والتعريف من المنظور الإسلامي


يهتم تعريف التسويق بـ ثلاث جوانب هي :
1/ المنتج
2 / المنظمومه التسويقية المتكامله ( وظائف ، وسطاء ، مؤسسات ... إلخ )
3/ المستهلك او المستفيد النهائي

تطرأملداخل البحوث والدراسات: وهي
المدخل الوظيفي يختص بدراسه الوظائف التسويقيه ويدرس طرق تحسين الكفاءة التسويقيه
المدخل التنظيمي يهتم بدراسه الجانب الانساني سواء المنتج او المستهلكين
المدخل السلعي يركز على السلعه ومراحل تسويقها والوظائف التى تجرى عليها

عناصر نظام التسويقي ينقسم الي

الموؤسسات
الشركات التسويقية
المنتجين والوسطاء
المستهلكين (المتعاملين)

خصائص النظام التسويقي

1ـاجتماعي
2ـ التداخلوالتشابك داخل النظام
3ـ الحركة والدينامكية داخل النظام


اهداف النظام التسويقي
المسالك التسويقيه
العوامل المؤثرة في ختيار المسلك التسويقي


أخيرا...التسويق يبداعندما يكون هناك أفراد يحتاجون أكثر مما ينتجون وأفراد ينتجون أكثر مما يحتاجون..


والف شكـــــــــــــــر للطاقم الاداري لاكاديميه صدى الذات

الحياه امل
05-26-2010, 03:30 AM
جزاكم الله خير عى جهودكم....

تعريف الجمعيه الأمريكيه للتسويق

تعريف ستانتون ووليم نكلز وفيليب كوتلر للتسويق

التسويق من خلال المنظور الاسلامي

أهميه التسويق في زياده الدخل ورفع مستوى المعيشه وتوفير فرص للعمل


هيكل النظام التسويقي وخصائصه واساليبه وأهدافه.....

علامة
05-26-2010, 03:47 AM
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ثمرات المفاهيم التسوقية
للمفاهيم التسويقية عدة تعاريف ونذكر بعض منها
1ـ تعريف الجمعية الامريكية : هو
نشاط الاعمال والمعملات الذي يوجد انسياب السلع والخدمات من المنتج للمستهلك او المستعمل
ويلاحظ في هذا التعريف اغفاله لتحليل حاجات المستهلك واغفل بعض الوظائف التسويقية ولذا قامت بتعريفه من جديد على انه :
عملية تخطيط وتنفيذ كل مايتعلق بوضع تصوير وتسعير وترويج وتوزيع للافكار والسلع والخدمات لخلق تبادلات تشبع اهداف الافراد و المنظمات .
2ـ تعريف ستانتون :
وهو احد علماء التسويق البارزين وهو نظام متكامل من الانشطة المتداخلة تهدف الى تخطيط و ترويج وتوزيع سلع وخدمات من اجل اشباع حاجات المستهلكين والمرتقبين.
3ـ تعريف وليم نكلز :
وهو من التعريفات الحديثة للتسويق عام(1978) وهو عملية تتم في المجتمع تخضع القيود تسعى لإيجاد علاقات اشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبين الناس والآليات التي تشبع جزئياً هذه الرغبات والحاجات .
4ـ تعريف فليب كوتلر :
عبارة عن نشاط انساني يهدف لاشباع الحاجات والرغبات من خلال عمليات التبادل .
5ـ تعريف التسويق من المنظور الاسلامي :
د.طاهر مرسي عطية عرف التسويق بانه الانشطة اللازم اداؤها لتسهيل تبادل السلع والخدمات بما يحقق مصالح اطراف التبادل ومصلحة المجتمع .
التعريفات بصفة عامة تهتم بثلاث جوانب ::
1ـ المنتج : اي ما ينتجه من سلع وحاصلات و منتجات وخدمات .
2ـ المنظومة التسويقية الكاملة : ( وظائف / وسطاء / مؤسسات ) .
3ـ المستهلك او المستفيد النهائي : وهذا على حسب رغباته وحاجاته والتقاليد والعرف الاجتماعي و مقومات كل مجتمع.
تعريف السوق : نظراً لزيادة التبادل التجاري وطرق الاتصال الحديثة اصبح مفهوم التسويق يطلق على المستهلك النهائي حيث هو الذي يقرر الشراء ومن ثم فان مفهوم كلمة التسوق تختلف باختلاف الزمن والعصر.
اهمية التسويق ::
1ـ تمكن رجال الاعمال و المنظمات من استكمال دورة رأس المال من خلال تحويل المنتج من السلع و المنتجات الى نقود.
2ـ خلق فرص عمل كبيرة من خلال اداء الوظائف التسويقية والخدمات في المؤسسات والهيئات .
3ـ يساعد على الانتاج الكبير والتخصص تحسين جودة و نوعية السلع والخدمات و المنتجات .
4ـ خلق المنفعة الزمنية للسلع والخدمات و ذلك من خلال التخزين في الوقت الذي يرغب فيه المستهلك لتلك السلع .
5ـ خلق المنفعة المكانية للسلع و المنتجات من خلال عمليات نقل السلع من مكان الى مكان آخر سواء داخل الدولة او خارجها لتصل الى المستهلك النهائي .
6ـ خلق المنفعة الشكلية للسلع عن طريق التصنيع او التعبئة بما يتفق ذوق المستهلك.
7ـ خلق المنفعة التملكية ( حيازة السلع )للسلع من خلال اتمام صفقات البيع والشراء .
8ـ زيادة الاشباعية للمستهلك النهائي واشباع رغباته وحاجاته وفقا لميوله وذوقه.
9ـ يؤدي النظام التسويقي الاكثر كفاءة الى زيادة الدخل القومي ورفع مستوى المعيشة للافراد داخل المجتمع.
**بصفة عامة يمكن القول بان الارتقاء بالخدمات و الوظائف التسوقية وكفاءة النظام التسويقي يعد مؤشراً من مؤشرات التحضر و التنمية تقدم الدول**

البحوث والدرسات التسويقية
تهتم الدرسات التسويقية بدراسة ثلاث محاور أساسية تمثل الكيان التسويقي والمحاور هى ::
* المدخل الوظيفي : يهتم بدراسة الوظائف والخدمات التسويقية ودراسة طرق تحسين كفاءة الاداء والنواحي الاقتصادية .
* المدخل التنظيمي : يهتم بدراسة الجانب الانساني في النظام التسويقي سواء المنتجين او الوسطاء او المستهلكين .
* المدخل السلعي : وهو يركز على دراسة السلعة نفسها ومراحل تسويقها والوظاءف التي تجري على السلعة .

عناصر النظام التسويقي **
تكون هيكل النظام التسويقي ويتركب من ثلاث مكونات :
** المؤسسات والشركات التسويقية :
وهى تلك العاملة في مجال التسويق ويختلف التركيب الاداري وعدد الادارات في كل منها حسب حجم تعاملاتها ودرجة انتشارها
** المنتجون والوسطاء والمستهلكين ( المتعاملين):
وعادة يطلق عليهم جمهور المتعاملين في النظام التسويقي وهم العمود الفقري للعمليات التسويقية .
** العوامل الخارجية:
تشمل كافة العوامل و المتغيرات التي تؤثر على النظام التسويقي مثل التركيب العمري السكان والقوانين والتشريعات والسياسات.

خصائص النظام التسويقي
1ـ التسويق نظام اجتماعي / يتم فيه التعامل بين مختلف الطوائف والفئات الاجتماعية سواء المنتج و المستهلك والمؤسسات والشركات التسويقية
2ـ التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي / وهو يحدث بين النظم الموجودة داخل النظام التسويقي .
3ـ الحركة و الديناميكية داخل النظام التسويقي /وهو نظام حركي ومتقلب وليس نظام ساكن او ثابت ويتمثل في حرية انتقال السلع والمنتجات وتدفقها السريع الى المؤسسات والهيئات العاملة في النظام التسويقي.

اهداف النظام التسويقي::
1ـ توفير المنتجات والسلع بالنوعية و الكمية المطلوبة .
2ـ تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام التسويقي وعدم تضاربها .
3ـ تقليل الفاقد و التالف من خلال رفع كفاءة الوظائف التسويقية .
4ـ تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء للسلع و المنتجات .
5ـ تعظيم الكفاءة التسويقية للسلع والمنتجات من خلال المسالك التسويقية المثلى لها.
6ـ ملاحقة التقدم والتكنولوجي ومسايرة الدول المتقدمة واستخدام الاساليب التكنولوجية الحديثة في مختلف مجالات ونظم التسويق .
7ـ تعظيم الاستهلاك من السلع و المنتجات واشباع رغبات المستهلك وتحسين اختياراته.

المسالك التسويقية
تتباين المسالك التسويقية التي تمر بها السلع والمنتجات والخدمات من المنتج حتى تصل الى المستهلك النهائي ويقصد بالمالك التسويقي لسلعة ما هو الطريق او السبيل او القنوات التي تمر بها السلعة من المنتج ( المزرعة / المصنع / الخ) حتى تصل الى المستهلك النهائي و تتخذ عدة اشكال ذكرت في المحاضرة.
العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي ::
1ـ طبيعة السلعة المسوقة /تختلف حسب طبيعتها من حيث سرعة التلف او تغير شكلها وتخزينها .
2ـ سوق السلعة / يتوقف على حجم الكميات المباعة من السلع و اتساع رقعة التسوق وتعدد اماكن التوزيع .
3ـ الوسطاء/ يقصد مدى تصريف الوسطاء للسلع المراد توزيعها ودرجة نشاطهم وميولهم للتوزيع.
4ـ الوضع المالي / يجب الاخذ في الاعتبار التكاليف التسويقية وعمليات التمويل اللازمة وصافي العائد المتوقع من تصريف وتسويق السلع.
جزاكم الله خير على المحاضرة ويعطيكم العافية

أماني الورد
05-26-2010, 07:30 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

في البداية احب ان اشكر الاستاذ ماجد الفتياني
و المستشار عبد العزيز المبارك على ما بذلوه من جهد لتقديم هذه الدورة و التعريف بالصندوق .

جزاهم الله كل خير


ثانيا:

ثمرات دورة المفاهيم التسويقية

تعريف الجمعية الامريكية للتسوق:

هو نشاط الأعمال و المعاملات الذي يوجه انسايب السلع و الخدمات من المنتج للمستهلك .


تعريف التسويق " تعريف ستانتون"

يعرف وليم ستانتون و هو احد علماء التسويق نظام متكامل من الانشطة المتداخلة تهدف للتخطيط و تسعير و ترويج و توزيع السلع.

تعريف فليب :

عرف التوسيق على انه نشاط إنساني يهدف للأشباع الحاجات و الرغبات .

و اخيرا تعريف التسويق في المنظور الاسلامي .



التعريفات المتعددة للتسويق :
أولا : المنتج و ما ينتجه من السلع و حاصلات .
ثانيا : المنظومة التسويقية .
ثالثا : المستهلك او المستفيد النهائي .

أهيمة التسويق:
1 - تمكين رجال الأعمال و المنظمات من استكمال دورة رأس المال من خلال تحويل المنتج من السلع و المنتجات لنقود .
2 - خلق فرص عمل كبيرة من خلال اداء الوظائف التسويقية . 3 - يساعد على الانتاج الكبير .
4 - خلق المنفعة الزمنية للسلع .
5 - خلق المنفعة المكانية .


البحوث و الدراسات التسويقية :

تهتم بثلاث محاور:

1 - المدخل الوظيفي .
2 - المدخل التنظيمي .
و هو يهتم بدراسة الجانب الانساني في النظام التسويقي .
3 - المدخل السلعي .

يركز على السلع نفسها و مراحل تسويقها .

عناصر النظام التسويقي:
يتكون هيكل النظام التسويقي من ثلاث :
1 - المؤوساسات و الشركات التسويقية .
2- المنتجين و الوسطاء و المستهلك , و يطلق عليها جمهور المتعاملين .
3 - العوامل الخارجية .
و تشمل كافة العوامل و المتغيرات التي تؤثر على العامل التسويقي كا زيادة عدد السكان و التقدم الحضاري و الرقي بأفراد المجتمع .

خصائص النظام التسويقي :
1- التسوق نظام إجتاعي .
2 - التداخل و التشابك داخل النظام التسويقي.
3 - الحركة و الدينماكية داخل النظام التسويقي , حيث يتصف النظام كأنه نظام حركي و متقلب و ليس ساكن و ثابت .


أهداف النظام التسويقي :
1- توفير المنتجات و السلع بالنوعية و الكمية المطلوبة .
2 - تنظيم عمل المؤوساسات العاملة في التسويق .
3- تقليل الفاقد و التالف عن طريق رفع الكفاءة .
4 - تيسير و تسهسل عمليات التبادل .

مراحل الماسلك التسويقية التي تمر بها السلع .

العوامل المؤثرة في اختيار المسالك التسويقي :
1- طبيعة السلعة المسوقة .
حيث تختلف السلعة من حسب طبيعتها و سرعة تلفها .
2 - سوق السلعة : و يتوقف على حجم السلعة و الكمية المباعة و المطلوبة .
3 - الوسطاء و يقصد مدى تعريف السلعة المراد توزيعها و النشاطهم .
4 - الوضع المالي .
و يجب اخذ بعين الاعتبار التكاليف التسويقية و عمليات التمويل اللازمة و صافي العائد المتوقع .


شاكرين لكم حسن تعاونكم

t0vy
05-26-2010, 07:50 AM
المحاضرة كانت راقي ومفيدة وطريقه توضحيه رائعه في مفاهم التسووويق
* عناصر النظام التسويقي 3 عناصر المهمه
1_ المؤسسات والشركات التسويقية .
2_ المنتجين والوسطاء والمستهلكين .
3_ العوامل الخارجية .
ووعن خصائص النظام التسويقي :
_ نظام اجتماعي .
_ التداخل والتشابك .
_ حركي وديناميكي .
وفقكم الله والى الامام جميعا

أبو يوسف
05-26-2010, 08:51 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المفاهيم التسويقية قد بحث لنا الاستاذ عبدالعزيز المبارك حفظه الله عدة تعريفات لهذا النطاق
حيث يوجد تعريف الجمعية الامريكية للتسويق و تعريف ستانتون و وليام نكلز و غيرها >

و تطرق الاستاذ الكريم الى أهمية التسويق الى أن هناك أشياء تثري أهمية عملية التسويق حيث أنها
المساعدة على تدرج رأس المال الى الافضل و تساعد على زيادة الانتاج و وضع أشكل ينتفع بها المستهلك و
تكون عند رغبته كذلك تقوم بإتمام العملية التسويقية .

و أطلعنا حفظه اللع على عدة بحوث و دراسات تزيد من أهمية العملية التسويقية
و تعلمنا كذلك عناصر النظام التسويقي حيث يتكون من عدة مكونات للنظام التسويقي منها النوسسات
العاملة في مجال التسويق و كذلك الجمهور المتعاملين في هذا النظام كذلك المتغيرات الخارجية التي
تطرأ على عملية التسويق كالتركيب العمراني أو التشريعات و السياسات .

و تعلمنا أن لنظام التسويق خصائص يتصف بها من ناحية أنها نظام اجتماعي
و انه نظام يرفع أو يزيد من الانتاج و يحث المستهلكين على الشراء
و أن هذا النظام متحرك و متغير و ليس له ثبات من حيث حرية الطرح و العمل .

و كان هناك أهداف سامية من وراء نظام التسويق لكونه يوفر المنتجات و السلع و تحديدها بالكمية
المطلوبة و ينظم عمل الموسسات و الشركات و يقلل من التلفيات خلال رفع الكفاءة و يسهل عملية
تبادل السلع و هو متطور مع تطور العصر و تقدمه و يشبع رغبات المستهلك و يحسن من اختياره .

و تطرق المحاضر حفظه الله الى ما يسمى بالمسالك التسويقية و هي المسارات التي تمر بها السلعة
حتى تصل للمستهلك و تختلف بإختلاف الظروف و لها عوامل مؤثرة تحد من اختيار المستهلك
من حيث طبيعة السلعة و سوقها و من حيث الاشخاص المؤثرين على جلبها و كذلك ميزانيتها و تمويلها .

ختاما نشكر الاستاذ عبدالعزيز على هذه الاضاءات و نتمنى له التوفيق و السداد و صلى الله على نبينا محمد .
.

الحياه امل
05-26-2010, 09:43 AM
للمفاهيم التسويقية عدة تعاريف ونذكر بعض منها
1ـ تعريف الجمعية الامريكية : هو
نشاط الاعمال والمعملات الذي يوجد انسياب السلع والخدمات من المنتج للمستهلك او المستعمل
ويلاحظ في هذا التعريف اغفاله لتحليل حاجات المستهلك واغفل بعض الوظائف التسويقية ولذا قامت بتعريفه من جديد على انه :
عملية تخطيط وتنفيذ كل مايتعلق بوضع تصوير وتسعير وترويج وتوزيع للافكار والسلع والخدمات لخلق تبادلات تشبع اهداف الافراد و المنظمات .
2ـ تعريف ستانتون :
وهو احد علماء التسويق البارزين وهو نظام متكامل من الانشطة المتداخلة تهدف الى تخطيط و ترويج وتوزيع سلع وخدمات من اجل اشباع حاجات المستهلكين والمرتقبين.
3ـ تعريف وليم نكلز :
وهو من التعريفات الحديثة للتسويق عام(1978) وهو عملية تتم في المجتمع تخضع القيود تسعى لإيجاد علاقات اشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبين الناس والآليات التي تشبع جزئياً هذه الرغبات والحاجات .
4ـ تعريف فليب كوتلر :
عبارة عن نشاط انساني يهدف لاشباع الحاجات والرغبات من خلال عمليات التبادل .
5ـ تعريف التسويق من المنظور الاسلامي :
د.طاهر مرسي عطية عرف التسويق بانه الانشطة اللازم اداؤها لتسهيل تبادل السلع والخدمات بما يحقق مصالح اطراف التبادل ومصلحة المجتمع .
التعريفات بصفة عامة تهتم بثلاث جوانب ::
1ـ المنتج : اي ما ينتجه من سلع وحاصلات و منتجات وخدمات .
2ـ المنظومة التسويقية الكاملة : ( وظائف / وسطاء / مؤسسات ) .
3ـ المستهلك او المستفيد النهائي : وهذا على حسب رغباته وحاجاته والتقاليد والعرف الاجتماعي و مقومات كل مجتمع.
دورة مفيدة جدا شكرا للمستشارين ماجد فتيامي وعبدالعزيز المبارك

عروس جدة
05-26-2010, 09:44 AM
هناك تعريفات عديدة للتسويق منها :
ستانتون _ وليم نكلز _ فيليب كوتكر _ د.طاهر مرسي عطيه من منظور إسلامي
ولكن من أكثرها دقة هو تعريف فيليب كوتلر: حيث قال أن التسويق عملية إدارية اجتماعية يحصل بموجبها الأفراد والمجموعات على ما يحتاجون، ويتم تحقيق ذلك من خلال إنتاج وتبادل المنتجات ذات القيمة مع الآخرين.
وبالتالي فإن التسويق له ثلاث جوانب وهي::
1- المنتج
2- المنظمومه التسويقية المتكاملة ( وظائف ، وسطاء ، مؤسسات ... إلخ )
3- المستهلك

وعليه فإن النظام التسويقي يتركب من 3 مكونات :
1- المؤسسات و الشركات التسويقية
2- المنتجين و الوسطاء والمستهلكين
3- العوامل الخارجية

خصائص النظام التسويقي :
1- انه نظام اجتماعي
2- التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
3- الحركة داخل النظام التسويقي
أهداف النظام التسويقي:
* توفير المنتجات والسلع
* تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام
* تقليل الفاقد والتالف
*تسهيل وتيسير عمليات التبادل
*مواكبة التقدم ومسايرة الدول المتقدمة


المسالك التسويقية :
هي الطرق أو القنوات التي تمر بها المنتجات
ومن الممكن أن ندرجها إلى 10 مسالك مختلفة .. تبدأ من المنتج و تصل إلى المستهلك
مرورا بـبائع التجزئة وبائع الجملة و المورد وغيرهم

العوامل المؤثرة في اختيار المسلك ::
طبيعة السلع / سوق السلع / الوسطاء / الوضع المالي

وأخيرا نقول:
التسويق يبداء عندما يكون هناك أفراد يحتاجون أكثر مما ينتجون
و أفراد ينتجون أكثر مما يحتاجون

حسن الشهري
05-26-2010, 10:00 AM
وفقكم الله وبارك جهودكم واعجبني في الدورة
المنتجات والسلع بالنوعية و الكمية المطلوبة .
2ـ تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام التسويقي وعدم تضاربها .
3ـ تقليل الفاقد و التالف من خلال رفع كفاءة الوظائف التسويقية .
4ـ تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء للسلع و المنتجات .
5ـ تعظيم الكفاءة التسويقية للسلع والمنتجات من خلال المسالك التسويقية المثلى لها.
6ـ ملاحقة التقدم والتكنولوجي ومسايرة الدول المتقدمة واستخدام الاساليب التكنولوجية الحديثة في مختلف مجالات ونظم التسويق .
7ـ تعظيم الاستهلاك من السلع و المنتجات واشباع رغبات المستهلك وتحسين اختياراته

"بنت أبوها"
05-26-2010, 10:15 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
المفاهيم التسويقية

المستشار / عبد العزيز المبارك رئيس المجلس الاستشاري العربي .

والمهندس / ماجد فتياني مدير إدارة علاقات المتطوعين بصندوق المئوية.
11/6/1431هـ

الموافق 25/5/2010

اول ما ظهر مفهوم التسويق ببداية الخمسينات بامريكا وأنتقل الى أوروبا بالستينات لزيادة التبادل التجاري

*** وهناك تعريفات متعددة للتسويق ***
• 1- تعريف الجمعية الامريكية للتسويق ... كان التعريف ناقص فيه اغفال للتحليل ولحاجات المستهلك
فوضعت تعريف ثاني أشمل بالرغم من انها اغفلت مرحلة العملية التسويقية والتحليل والرقابة

* 2- تعريف ستاتون :
نظام متكامل من الأنشطة المتداخله تهدف إلى تخطيط وتسعير وترويج وتوزيع سلع و خدمات من أجل إشباع حاجات المستهلكين الحالين و المرتقبين

• 3- تعريف وليكم نكلز:
اللذي ظهر عام 78 زهز من التعريفات الحديثة
التسويق هو عملية تتم في المجتمع تخضع للقيود، وتسعى لإيجاد علاقات إشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبين الناس والآليات التي تشبع جزئيا هذه الرغبات والحاجات".

• 4- تعريف فيليب كوتلر:
عرف التسويق "هو عبارة عن نشاط إنساني يهدف لإشباع الحاجات والرغبات من خلال عمليات التبادل".

* 5- تعريف من المنظور الأسلامي
عرف د. طاهر مرسي عطية التسويق من المنظور الإسلامي بأنه الانشطة اللازم اداؤها لتسيهل تبادل السلع و الخدمات بما يحقق مصالح أطراف التبادل
ومصلحة المجتمع ويتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية .

*** تعريفات متعددة للتسويق ***
وبصفة عامة يتبين من مختلف تعريفات التسويق أنها تهتم بثلاثة جوانب
أ - المنتج وما ينتجه من سلع وحاصلات ومنتجات وخدمات
ب - المنظومة التسويقية الكاملة (الوظائف – الوسطاء – المؤسسات ...... ألخ )
ج - المستهلك أو المستفيد النهائي متضمنا تحقيق حاجاته ورغباته في حدود إمكانياته المتاحة كل ذلك مع مراعاة العرف الاجتماعي والعادات والتقاليد ومقومات كل مجتمع.

تعريف التسوق:
نظرا لزيادة التبادل التجاري وطرق الاتصال الحديثة وسرعة انتشار الأنباء والمعلومات التسويقية، أصبح مفهوم التسوق يطلق على المستهلك أو المستفيد النهائي، حيث هو الذي يقرر الشراء ومن ثم فأن مفهوم كلمة التسوق تمثل وتعكس جانب الطلب، ولغويا يمكن اعتبار كلمة التسوق اختصار لكلمة التسويق لسهولة اللفظ والنطق به.

* تعريف التسويق يختلف حسب العصر و المجتمع .


أهمية التسويق :
- 1 تحويل المنتج إلى نقود
2 - خلف فرص عمل كبيرة
- 3 يساعد على إنتاج كبير و التخصص وتحسين جودة ونوعية السلعه والخدمات .
4 - خلق منفعه زمانيه للسلع
5 - خلق منفعه مكانيه للسلع
6 - خلق منفعة شكليه للسلعه
7- خلق المنفعة التملكية
8 – زيادة اشباع رغبات المستهلك
9- يؤدي النظام التسويقي إلى زيادة الدخل القومي ورفع مستوى المعيشة للأفراد وبصفة عامة

• يمكن القول بأن الارتقاء بالخدمات والوظائف التسويقية وكفاءة النظام التسويقي يعد مؤشرا من مؤشرات التحضر والتنمية وتقدم الدول.

*** البحوث والدراسات التسويقية ***
• تهتم بدراسة ثلاث محاور رئيسية
1/ المدخل الوظيفي
2/ المدخل التنظيمي
3/ المدخل السلعي

*** عناصر النظام التسويقي ***
هيكل النظام التسويقي يتركب من 3 مكونات
1 / المؤسسات و الشركات التسويقية
2/ المنتجين و الوسطاء والمستهلكين ( جمهور المتعاملين )
3/ العوامل الخارجية


خصائص النظام التسويقي :
1/ انه نظام اجتماعي
2/ التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
3/ الحركه و الديناميكيه داخل النظام التسويقي


اهداف النظام التسويقي :
1/ توفير المنتجات والسلع بالنوع والكم المطلوب
2/ تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة
3/ تقليل الفاقد والتالف
4/ تيسير وتسهيل عمليات التبادل
5/ تعظيم الكفاءة التسويقية للسلع
6/ ملاحقة التقدم التكنولوجي و مسايرة الدول
7- تعظيم الاستهلاك من السلع والمنتجات واشباع رغبات المستهلك وتحسين اختيارة


*** المسالك التسويقية : ***
هي الطريق او السبيل او القنوات التي تمر بها المنتجات
ومن الممكن ان ندرجها إلى 10 مسالك مختلفه .. تبداء من المنتج و تصل إلى المستهلك
مرورا بـ بائع التجزئة وبائع الجمله و المورد وغيرهم

مع الأخذ بعين الإعتبار انه كل ما إزاد عدد المسالك او النقاط بالمسالك للمنتج إزداد سعرها تبعا لذالك .. لان كل منهم ياخذ نصيبه من الربح


**** العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي ***
1- طبيعة السلعة المسوقة / مثل الاغذية الالبان وغيرها مضطر يكون مسارها من المصدر الى التجزئة ... مثل الشبس ممكن للجملة ثم التجزئة او مضاربين
• 2- سوق السلعة / حجم الطلب للسلعة المصطر الاساسي ما يقدر ميغطي المناطق فيحتاج وكلاء

• 3- الوسطاء / ممكن يعطيك ضمانات لحق الامتياز ويدفع ضمان مالي وحسب قوته
• 4- الوضع المالي / ممهم يؤخذ بعين الاعتبار لان كل مازاد التقاط بالمسلك يكون الهامش الربحي قليل


كلمة جميلة / التسويق يبدأ عندما يكون هناك أفراد يحتاجون أكثر مما ينتجون وأفراد ينتجون أكثر مما يحتاجون .

ومازااااااااااااااااال السؤال قائم .... يعالم طريقة تسويق مكنسة الريمبو صحيحة ؟؟؟؟
يا عنديلهم طريقة تسويق خمفشارية – واقل تكلفة – بس كم يعطوني واعلمهم ؟؟؟

<<< غاثتها الطريقة كلموها من غير مبالغة 32 مرة خلال سنتين

يااااااااااااامال الجنة لكل القائمين على المنتدى والأمسية

بنت أبوها ....

سهاد محمد عوكل
05-26-2010, 11:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

وكالعاده
الدورة اكثر من رائعه
والحضور يزداد في تنمية الروح الاسريه والود

والمفاهيم الغامضه تزداد وضوحا يوما بعد يوم

ودورة المفاهيم التسويقيه أمس كانت رائعه من حيث طرح المعلومات وروح الجماعه وتنوع الماده المعروضه
وطرح نقاط اهمية التسويق التي تكمن في انه يعد مؤشراً حضارياًهاماً من حيث التمنية وتقدم الدول .
والاطلاع على :
عناصر

و خصائص

واهداف النظام التسويقي
هي في غاية الاهميه حيث تساعد على التيسير والتسهيل ما بين الشراء الى نهاية المطاف الى المستهلك

طبعا كانت هي مفاهيم التسويق الذي امتعنا من حيث التغيير في المواضيع

بارك الله فيكم

نسايم
05-26-2010, 11:10 AM
ثمرات هذ الدورة مايلي :

بداية تحدث الاستاذ ماجد فتياني عن الارشاد التطوعي وهدفه إلى خلق علاقة صادقة وأمينة وودية بين المرشد وصاحب الموضوع , مبنية على الثقة والإحترام المتبادلين , والمرشد المتطوع هو محامي صاحب المشروع والمساند والداعم له , والأخ الأكبر لصاحب المشروع وشخص ذو خبرة وموضع ثقة . كما تحدث عن خدمات صندوق المئوية للمستفيدين وهي دراسة المشاريع , والتمويل الجزئي او الكلي , وخدمات الإرشاد , وتسهيل الإجراءات الحكومية . والتدريب والاستشارات , تدريب للتطوير الذاتي لشخصية صاحب المشروع , وتدريب لمهارات إدارة الأعمال الخ ... .وخدمات مساندة ايضا كالخدمات البنكية وخدمات الحاسب الآلي وخدمات محاسبية ومالية الخ ... .

بعد ذلك تحدث الاستاذ عبدالعزيز عن المفاهيم التسويقية وقد وضح مايلي :
تعريفات متعددة للتسويق

تعريف الجمعية الامريكية للتسويق : هو نشاط الاعمال والمعاملات الذي يوجه انسياب السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك أو المستعمل" ويلاحظ في هذا التعريف إغفاله لتحليل حاجات المستهلك وأغفل بعض الوظائف التسويقية.
ونظراً لهذا القصور وضعت الجمعية الأمريكية تعريفا جديدا للتسويق هو: " التسويق عملية تخطيط وتنفيذ كل ما يتعلق بوضع تصور وتسعير وترويج وتوزيع للأفكار والسلع والخدمات لخلق تبادلات تشبع أهداف الأفراد والمنظمات. ويعتبر هذا التعريف أكثر شمولا من سابقه على الرغم من إغفاله مرحلتي من مراحل العملية التسويقية هما التحليل والرقابة

* تعريف ستانتون : يعرف وليم ستانتون وهو أحد علماء التسويق البارزين بأنه " نظام متكامل من الأنشطة المتداخلة تهدف إلى تخطيط وتسعير وترويج وتوزيع سلع وخدمات من أجل إشباع حاجات المستهلكين الحاليين والمرتقبين".

* تعريف وليم نكلز :
ويعد هذا التعريف من التعاريف الحديثة للتسويق عام 1978 " التسويق هو عملية تتم في المجتمع تخضع للقيود، وتسعى لإيجاد علاقات إشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبين الناس والآليات التي تشبع جزئيا هذه الرغبات والحاجات".


* تعريف فيليب كوتلر:
عرف التسويق "هو عبارة عن نشاط إنساني يهدف لإشباع الحاجات والرغبات من خلال عمليات التبادل".

* تعريف التسويق من المنظور الاسلامي :
عرف د. طاهر مرسي عطية التسويق من المنظور الإسلامي بأنه " الأنشطة اللازم أداؤها لتسهيل تبادل السلع والخدمات، بما يحقق مصالح أطراف التبادل ومصلحة المجتمع ويتفق وأحكام الشريعة .

وبصفة عامة يتبين من مختلف تعريفات التسويق لأنها تهتم بثلاثة جوانب أولها المنتج وما ينتجه من سلع وحاصلات ومنتجات وخدمات وثانيا المنظومة التسويقية الكاملة ( الوظائف – الوسطاء – المؤسسات ــ الخ ) وثالثا المستهلك أو المستفيد النهائي متضمنا تحقيق حاجاته ورغباته في حدود إمكانياته المتاحة كل ذلك مع مراعاة العرف الاجتماعي والعادات والتقاليد ومقومات كل مجتمع.

*تعريف التسوق : نظرا لزيادة التبادل التجاري وطرق الاتصال الحديثة وسرعة انتشار الأنباء والمعلومات التسويقية، أصبح مفهوم التسوق يطلق على المستهلك أو المستفيد النهائي، حيث هو الذي يقرر الشراء ومن ثم فأن مفهوم كلمة التسوق تمثل وتعكس جانب الطلب، ولغويا يمكن اعتبار كلمة التسوق اختصار لكلمة التسويق لسهولة اللفظ والنطق به.

*أهمية التسويق :
* تمكن رجال الأعمال والمنظمات من استكمال دورة راس المال من خلال تحويل المنتج من السلع والمنتجات إلى نقود.
* خلق فرص عمل كبيرة من خلال أداء الوظائف التسويقية والخدمات والمؤسسات والهيئات العاملة في مجال التسويق.
* يساعد على الإنتاج الكبير والتخصص وتحسين جودة ونوعية السلع والخدمات والمنتجات من خلال العمليات التسويقية.
*خلق المنفعة الزمنية للسلع والخدمات وذلك من خلال التخزين في الوقت الذي يرغب فيه المستهلك لتلك السلع.
*خلق المنفعة المكانية للسلع والمنتجات من خلال عمليات نقل السلع من مكان إلى مكان آخر سواء داخل الدولة أو خارجها لتصل إلى المستهلك النهائي.
*خلق المنفعة الشكلية للسلع عن طريق التصنيع أو التعبئة بما يتفق وذوق المستهلك .
*خلق المنفعة التملكية (حيازة السلع) للسلع.. وذلك من خلال إتمام صفقات البيع والشراء سواء بين المنتج والمستهلك أو الوسطاء.
*زيادة الاشباعيه للمستهلك النهائي وإشباع رغباته وحاجاته وفقا لميوله وذوقه.
*يؤدي النظام التسويقي الأكثر كفاءة إلى زيادة الدخل القومي ورفع مستوى المعيشة للأفراد داخل المجتمع .
وبصفة عامة يمكن القول بأن الارتقاء بالخدمات والوظائف التسويقية وكفاءة النظام التسويقي يعد مؤشرا من مؤشرات التحضر والتنمية وتقدم الدول..

البحوث و الدراسات التسويقية : تهتم الدراسات التسويقية بدراسة ثلاث محاور أساسية تمثل الكيان التسويقي وذلك المحاور هى:
*المدخل الوظيفي: ويختص بدراسة الوظائف والخدمات التسويقية التي تجرى على السلع والمنتجات أثناء انتقالها من المنتج إلى المستهلك، ودراسة طرق تحسين كفاءة الأداء والنواحي الاقتصادية، ورفع الكفاءة التسويقية لكل وظيفة من تلك الوظائف، ومن بين تلك الوظائف الفرز والتدريج، والتعبئة، والتجميع، والتصنيع، والنقل، والتخزين، .. ، والتمويل ، والمخاطرة ، والإعلان .
*المدخل التنظيمي ( مدخل المنشأة): ويهتم بدراسة الجانب الإنساني في النظام التسويقي سواء المنتجين أو الوسطاء أو المستهلكين ، ويركز هذا المدخل على دراسة تركيب السوق من حيث عدد البائعين والمشترين ، وحرية دخول السوق والخروج منه، والدعاية والإعلان، والسياسات السعرية، والتعرف على النتائج والكفاءة التسويقية للسوق.
*المدخل السلعي : ويركز هذا المدخل على دراسة السلعة نفسها ومراحل تسويقها، والوظائف التي تجرى للسلعة، والتعرف على الطلب على السلعة ومرونة الطلب عليها في مختلف المواقع ودراسة أسعار السلعة، والتكاليف التسويقية، والتعرف على المشاكل التسويقية للسلعة .
عناصر النظام التسويقي : تكون هيكل النظام التسويقي ويتركب من ثلاث مكونات

*المؤسسات والشركات التسويقية: هى تلك العاملة في مجال التسويق، ويختلف التركيب الإداري وعدد الإدارات في كل منها حسب حجم تعاملها ودرجة انتشارها، فقد تتكون من إدارة الإنتاج، والمالية والمشتريات، والبحوث والتطوير، كما يختلف عدد العاملين في كل منها حسب النشاط والحجم ، كما تختلف في الشكل القانوني لها فقد تكون شركة مساهمة أو تضامنية، أو معينة كالنقل، أو التخزين، أو الفرز والتدريج والتعبئة، وقد تكون متنوعة بحيث تشمل أكثر من وظيفة من الوظائف التسويقية.


* المنتجين والوسطاء والمستهلكين (المتعاملين): وعادة يطلق عليهم جمهور المتعاملين في النظام التسويقي وهم العمود الفقري للعمليات التسويقية ( النظام التسويقي) ويمثلون حلقات الإنتاج، والاستهلاك ، والمنافسة، وكيفية وطرق انتقال السلع والمنتجات من مرحلة إلى أخرى، ويعكسون الرأى العام على السياسات التسويقية، وانسياب السلع داخل الأسواق .

* العوامل الخارجية : وتشتمل كافة العوامل والمتغيرات التي تؤثر على النظام التسويقي مثل التركيب العمري السكان، والقوانين والتشريعات والسياسات المرتبطة بالنظام التسويقي في الدولة، والشكل الاقتصادي في الدولة ( رأسمالي – اشتراكي – خليط ..) , ودرجة تقدم وتحضر الدول، ومدى التقدم التكنولوجي والأساليب التكنولوجية المستخدمة في النظام التسويقي، ومدى الرقي اجتماعي والثقافي لأفراد المجتمع .
خصائص النظام التسويقي : يتصف النظام التسويقي بعدة خصائص نوجزها فيما يلي :
*التسويق نظام اجتماعي: حيث يتصف النظام التسويقي بأنه نظام اجتماعي يتم فيه التعامل بين مختلف الطوائف والفئات الاجتماعية سواء المنتج ( شركة أو فرد، ..) والمستهلك ( فرد، أسرة ، دولة ، ..) والمؤسسات والشركات التسويقية على اختلاف مستوياتها، والوسطاء بمختلف نوعيتهم، كل هؤلاء تربطهم أهداف مشتركة هى توصيل السلع والمنتجات إلى المستهلك النهائي ، وتحقيق الأرباح ومحاولة تقليل الفاقد والتالف عن طريق رفع الكفاءة التسويقية للسلع، ومن ثم فالنظام التسويقي هو نظام اجتماعي .
*التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي : يحدث تداخل وتشابك بين النظم الموجودة داخل النظام التسويقي حيث يحاول المنتجين زيادة الإنتاج وحث المستهلكين على الشراء، ويحاول الموردين توفير طلبياتهم من السلع، والوسطاء يحاولون زيادة الارتباط وتوثيق العلاقات بين المنتج والمشتري، ووسائل الاعلان والدعاية تحاول التأثير على زيادة استهلاك وتقوية الشعور بالحاجات وزيادة ونشر الوعى الاستهلاكي.
*الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي : حيث يتصف النظام التسويقي بأنه نظام حركي ومتقلب وليس نظام ساكن أو ثابت، وتتجسد حركة وديناميكية النظام التسويقي في حرية انتقال السلع والمنتجات وتدفقها السريع بين المؤسسات والهيئات العاملة في النظام التسويقي وتغيير شكلها عن طريق التصنيع، وتغيير مكانها عن طريق النقل، وتغيير زمنها عن طريق التخزين كما أن التداول بين الموردين وتجار الجملة والتجزئة وصولا للمستهلك النهائي وبالتبعية يتأثر تدفق النقود وحرية انتقالها بين مختلف العاملين بالنظام التسويقي بدرجة إنتقال السلع والمنتجات، كما أن سرعة وحرية إنتقال المعلومات والأنباء التسويقية وكفايتها يحقق المزيد من الحركة والديناميكية للنظام التسويقي .
أهداف النظام التسويقي : * توفير المنتجات والسلع بالنوعية والكمية المطلوبة.
* تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام التسويقي وعدم تضاربها.
* تقليل الفاقد والتالف من خلال رفع كفاءة الوظائف التسويقية.
* تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء للسلع والمنتجات.
* تعظيم الكفاءة التسويقية للسلع والمنتجات من خلال المسالك التسويقية المثلى لها.
* ملاحقة التقدم التكنولوجي ومسايرة الدول المتقدمة واستخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة في مختلف مجالات ونظم التسويق.
* تعظيم الاستهلاك من السلع والمنتجات وإشباع رغبات المستهلك وتحسين اختياراته.

المسالك التسويقية للسلع والمنتجات : تتباين المسالك التسويقية التي تمر بها السلع والمنتجات والخدمات من المنتج حتى تصل إلى المستهلك النهائي ، ويقصد بالمسالك التسويقي لسلعة ما هو الطريق أو السبيل أو القنوات التي تمر بها السلعة من المنتج ( المزرعة ، المصنع ، ..) حتى تصل إلى المستهلك النهائي (المستفيد النهائي) . وتتخذ المسالك التسويقية أشكالا عديدة :
* المسلك التسويقي 1 : حيث تنتقل السعلة أو المنتج من المنتج إلى المستهلك النهائي مباشرة وهى طريقة مباشرة وسهلة ويحصل فيها البائع على الأرباح مباشرة وتنخفض التكاليف التسويقية في هذا المسلك .
* المسلك التسويقي 2 : حيث تنتقل السلع من المنتج عن طريق المورد أو الموزع أو المضارب وحتى هذا المسلك يحصل كل من هؤلاء الوسطاء على نسبة من الأرباح ، وترتفع التكاليف التسويقية نظرا لانتقال السلع بين هؤلاء الوسطاء، والمستهلك النهائي .
* العوامل المؤثرة على اختيار المسلك التسويقي :

يختلف المسلك التسويقي من سلعة لأخرى، فقد تحتاج بعض السلع إلى التغيير في الشكل والبعض الأخر إلى نقلها، وقد تكون السلع سريعة التلف والعطب ، وتلك العوامل منها :
* طبيعة السلعة المسوقة: حيث تختلف السلع حسب طبيعتها من حيث سرعة التلف أو تغيير شكلها أو تخزينها.
* سوق السلعة : ويتوقف ذلك على حجم الكميات المباعة من السلع واتساع رقعة السوق، وتعدد أماكن التوزيع.
*الوسطاء :ويقصد مدى تصريف الوسطاء للسلع المراد توزيعها، ودرجة نشاطهم وميولهم للتوزيع.
*الوضع المالي : ويجب الأخذ في الاعتبار التكاليف التسويقية، وعمليات التمويل اللازمة وصافى العائد المتوقع من تصريف وتسويق السلع.

* خاتمة *
التسويق يبداعندما يكون هناك أفراد يحتاجون أكثر مما ينتجون وأفراد ينتجون أكثر مما يحتاجون..

جزاكم الله كل خير .

مايا
05-26-2010, 12:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
المفاهيم التسويقيه
تعريفات التسويق
اهمية التسويق
مداخل البحوث والدراسات التسويقيه
عناصر النظام التسويقي
خصائص النظام التسويقي
اهداف النظام التسويقي
المسالك التسويقيه
العوامل المؤثره في المسالك التسويقيه
خاتمه
التسويق يبدا عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد ينتجون اكثر مما يحتاجون


المستشار عبد العزيز المبارك جزاك الله خير

فهد
05-26-2010, 01:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمته وبركاته

اشكر المستشار (( عبد العزيز المبارك )) والقائمين على الدوره والصندوق المئويه •

استفدنا بشكل واسع في مجال التسويق

تعرفنا على مفاهيم التسويق .

وع الجوانب الثلاثه التي يهتم بها التسويق(المنتج-المنظومه التسويقية-المستهلك او المستفيد)

تعرفنا على تعريف التسويق

والبحوث والدراسات التي يهتم بها النظام التسويقي(المدخل الوظيفي-المدخل السلعي)

عناصر التسويق(المؤسسات والشركات التسويقية-المنتجين والوسطاء المتعاملين-العوامل الخارجيه)


* اصبح مفهوم التسويق يطلق على المستهلك . حيث هو الذي يقرر الشراء وهي ايضاء تمثل وتعكس جانب الطلب

* تعريف التسويق يختلف حسب العصر و المجتمع .


أهميته :
1/ تحويل المنتج إلى نقود
2/ خلف فرص عمل كبيرة
3 / يساعد على إنتاج كبير و التخصص وتحسين جودة السلعه
4/ خلق منفعه زمانيه للسلع
5/ خلق منفعه مكانيه للسلع
6/ خلق منفعة شكليه للسلعه


تهتم الدراسات التسويقة بثلاث محاور هي :
1/ المدخل الوظيفي
2/ المدخل التنظيمي
3/ المدخل السلعي


هيكل النظام التسويقي :
يتركب من 3 مكونات
1 / المؤسسات و الشركات التسويقية
2/ المنتجين و الوسطاء والمستهلكين ( جمهور المتعاملين )
3/ العوامل الخارجية


خصائص النظام التسويقي :
1/ انه نظام اجتماعي
2/ التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
3/ الحركه و الديناميكيه داخل النظام التسويقي


اهداف النظام التسويقي :
1/ توفير المنتجات والسلع بالنوع والكم المطلوب
2/ تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة
3/ تقليل الفاقد والتالف من السلع ، بتحسين المنتجات ورفع كفأتها
4/ تيسير وتسهيل عمليات التبادل
5/ تقيم الكافاء التسويقية للسلع
6/ ملاحقة التقدم التكنولوجي و مسايرة الدول


المسالك التسويقية :
هي الطريق او السبيل او القنوات التي تمر بها المنتجات
ومن الممكن ان ندرجها إلى 10 مسالك مختلفه .. تبداء من المنتج و تصل إلى المستهلك
مرورا بـ بائع التجزئة وبائع الجمله و المورد وغيرهم

مع الأخذ بعين الإعتبار انه كل ما إزاد عدد المسلكين للبضاعه إزداد سعرها طرديا .. لان كل منهم ياخذ نصيبه من الربح


العوامل المؤثرة في اختيار المسلك ::
طبيعة السلع / سوق السلع / الوسطاء / الوضع المالي

جزاكم الله الف خير ع الدوره الجميل جداا واشكر المستشار (( عبد العزيز المبارك ))


وسلام عليكم ورحمته وبركاته


تحياتي ":؟

""فهد ""

نورالحسا
05-26-2010, 03:08 PM
ثمرات دورة المفاهيم التسويقية
* ظهر مفهوم التسويق بادئ ذي بدء في الولايات المتحدة الأمريكية في أوائل الخمسينات .
* انتقل هذا المفهوم إلى أوروبا في الستينات بظهور الشركات الصناعية الكبرى والتبادل التجاري .
* ظهرت تعريفات عدة للتسويق منها :
1- تعريف الجمعية الأمريكية :
لقد وضعت الجمعية الأمريكية تعريفاً للتسويق إلا أنه لوحظ على هذا التعريف إغفاله لتحليل حاجات المستهلك وبعض الوظائف التسويقية وقد تلافت الجمعية هذا القصور في تعريفها الأولي بوضعها تعريفاً جديداً للتسويق وهو " التسويق عملية تخطيط وتنفيذ كل ما يتعلق بوضع تصور وتسعير وترويج وتوزيع للأفكار والسلع والخدمات لخلق متبادلات تشبع اهداف الأفراد والمنظمات " وهذا التعريف اغفل مرحلتين من مراحل العملية التسويقية وهما التحليل والرقابة ومع ذلك فهو اكثر شمولاً من سابقه .
2- تعريف ستانتون :
وهو كثير الشبه بتعريف الجمعية الأمريكية الذي ذكرناه سابقاً إلا أنه مختصر .
3- تعريف وليم نكلز :
التسويق هو عملية تتم في المجتمع تخضع للقيود وتسعى لإيجاد علاقات اشباع متبادل وهذا التعريف به بعض القصور أيضاً .
4- تعريف كوتلر :
وقد عرف التسويق بأنه عبارة عن نشاط انساني يهدف لاشباع التبادل وهذا التعريف شامل جداً.
5- تعريف التسويق من المنظور الإسلامي :
عرفه د/ طه عطيه بأنه الأنشطة اللازم أداؤها لتسهيل تبادل السلع والخدمات بما يحقق مصالح اطراف التبادل ومصلحة المجتمع ويتفق مع أحكام الشريعة .
* هنالك جوانب ثلاثة تهتم بها تعريفات التسويق وهي : المنتج والمنظومة التسويقية الكاملة والمستهلك .
* إن تطور النشاط التسويقي والتبادل المتسارع للعمليات التسويقية أدى إلى تغيير وتعديل تلك المفاهيم وظهور بعض المفاهيم مثل مفهوم التسوّق والذي يطلق على المستهلك النهائي ومن ثم فإن كلمة التسوق تعكس جانب الطلب ولغوياً يمكن اعتبار كلمة تسوّق اختصار لكلمة تسويق .
* يختلف مفهوم التسويق باختلاف الزمن والعصر واختلاف المجتمع واختلاف التقنيات الموجودة .
* التسويق له أهمية كبيرة يتمثل بعض من هذه الأهمية في النقاط التالية :
1- تمكن رجال الأعمال والمنظمات من استكمال دورة راس المال .
2- خلق فرص عمل كبيرة .
3- يساعد على الانتاج الكبيرة والتخصص وتحسين جودة ونوعية السلع والخدمات والمنتجات .
4- خلق المنفعة المكانية والشكلية والتملكية للسلع والمنتجات .
5- زيادة الاشباعية للمستهلك .
6- زيادة الدخل القومي ورفع مستوى المعيشة للأفراد .
* إن الارتقاء بالخدمات والوظائف التسويقية وكفاءة النظام التسويقي يعد من مؤشرات التحضّر والتنمية وتقدم الدول .
* تهتم الدراسات التسويقية بدراسة ثلاثة محاور وهي :
1) المدخل الوظيفي :
ويختص بدراسة الوظائف التسويقية ورفع الكفاءة التسويقية لهذه الوظائف ودراسة طرق تحسين كفاءة الآداء والنواحي الاقتصادية .
2) المدخل التنظيمي ( مدخل المنشأة ) :
ويهتم بدراسة الجانب الانساني في النظام التسويقي ويركز على دراسة تركيب السوق .
3) المدخل السلعي :
ويركز على دراسة السلعة نفسها ومراحل تسويقها والوظائف التي تجري عليها والتعرف على الطلب عليها ودراسة السياسة السعرية للسلعة والتكاليف والمشاكل التسويقية للسلعة .
* يتكون هيكل النظام التسويقي من ثلاث مكونات هي : ( عناصر النظام التسويقي )
1- المؤسسات والشركات التسويقية .
2- المنتجين والوسطاء والمستهلكين ( المتعاملين ) .
3- العوامل الخارجية : وتشمل كافة العوامل والمتغيرات التي تؤثر على النظام التسويقي .
* النظام التسويقي يتصف بعدة خصائص وهي :
1/ التسويق نظام اجتماعي :
حيث يتم فيه التعامل بين مختلف الطوائف والفئات الاجتماعية سواء المنتج أو المستهلك أو المؤسسات والشركات التسويقية على اختلاف مستوياتها والوسطاء .
2/ التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي :
يحدث تداخل وتشابك بين النظم الموجودة داخل النظام التسويقي حيث يحاول المنتجين زيادة الانتاج وحث المستهلكين على الشراء ويحاول الموردين توفير طلبياتهم من السلع والوسطاء يحاولون زيادة الارتباط وتوثيق العلاقات بين المنتج والمشتري ووسائل الاعلان والدعاية تحاول التأثير على زيادة استهلاك وتقوية الشعور بالحاجات وزيادة نشر الوعي الاستهلاكي .
3/ الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي :
تتجسد حركة وديناميكية النظام التسويقي في حركة انتقال السلع وتدفقها السريع بين المؤسسات المؤسسات والهيئات العاملة في النظام التسويقي وتغيير شكلها ومكانها وزمنها .
* للنظام التسويقي أهداف أهمها :
1- توفير المنتجات والسلع بالنوعية والكمية المطلوبة .
2- تنظيم عمل المؤسسات والشركات في النظام التسويقي وعدم تضاربها .
3- تقليل الفاقد والتآلف من خلال رفع كفاءة الوظائف التسويقية .
4- تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء للسلع والمنتجات .
5- تنظيم الكفاءة التسويقية للسلع .
6- ملاحقة التقدم التكنولوجي .
7- تعظيم الاستهلاك من السلع واشباع رغبات المستهلك وتحسين اختياراته .
* تتباين المسالك التسويقية التي تمر بها السلع من المنتج حتى تصل إلى المستهلك النهائي ويقصد بالمسلك التسويقي لسلعة ما القنوات التي تمر بها السلعة من المنتج حتى تصل إلى المستهلك النهائي وتتخذ هذه المسالك أشكالاً عديدة .
* هنالك عوامل تؤثر في اختيار المسلك التسويقي أهمها :
1) طبيعة السلعة المسوقة .
2) سوق السلعة .
3) الوسطاء.
4) الوضع المالي .

النظرة المسروقة
05-26-2010, 03:33 PM
كل أمر ذي بال لايبدا فيه بحمد لله فهو اقطع ...
الحمد لله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين و على اله وصحبة اجمعين .....
امابعد

فقد كتب الله لنا حضور دورة المفاهيم التسويقية وخرجنا منها بفوائد وثمرات ....منها ...

** العوامل المؤثرة في المسالك التسويقية ..

ظهر التسويق في بداية الخمسيناعت ثم انتقل الى اوروبا في الستينات ...


*** تعريفات متعدد للتسويق ...
1= تعريف الجمعية الأمريكية للتسويق ...
هو نشاط الأعمال والمعاملات الذي يوجة انسياب السلع والخدمات من المنتج الى المستهلك .... ويلاحظ في هذا التعريف اغفاله لتحليل حاجات المستهلك واغفاله بعض الوظائف التسويقية ... ونظرا لهذا القصور وضعت الجمعية الأمريكية تعريفاً جديداً للتسويق هو ...

**** تعريفات متعدد للتسويق ...
1- تعريف ستانتون stanton
يعرف نظام متكامل من الأنشطة المتبادله يهدف الى تخطيط وتسعير وترويج وتوزيع سله وخدمات ...
2- تعريف وليم نكلز .. wiliem nickels
3- تعريف فيليب كوتلز ...
4- تعريف التسويق من المنظور الإسلامي ...
وعرفة د \ طاهر بانه
تبادل السلع والخامات بما يحقق مصالح أطراف التبادل ومصلحة المجتمع ويتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية .
*** تعريفات متعدد للسوق ..
بصفة عامة تهتم ب 3 جوانب
1- النتج وماينتجة من سلع وحاصلات ومنتجات وخدمات ...ط
2- المنظومة التسويقية الكاملة (( الوظائف + الوسطاء+ المؤسسات +................. الخ ))
3- المستهلك أو المستفيد النهائي متضمنناً تحقيق حاجاته ورغباته في حدود إمكانياته المتاحة كل ذلك مع مراعاة العرق الإجتماعي والعادات والتقاليد ومقومات كل مجنمع ...
(( تعريف التسويق ))
***أهمية التسويق ..
1- تمكن رجال الأعمال والمنظمات من استكمال دوره راس المال من خلال تحويل المنتج من سلع الى منتجات والمنتج الى نقود ....
2- خلق فرص عمل كبيرة من خلال اداء الوظائف التسويقية ...
3- يساعد على الإنتاج الكبير والتخصص ................................
4- خلق المنفعة الزمنية للسلع والخدمات ...
5- خلق المنفعة المكانية للسلع والمنتجات ...
............... الخ 6- 7- 8-

*** البحوث والدرسات التسويقية
1- المدخل الوظيفي ... يختص بدراسة التسويق ..
محاور اساسية تمثل الكيان التسويقي ....
2- المدخل الثاني الجانب الإنساني في النظام التسويقي سواء المنتجين او الوسيط او المستهلك ..ويركز على دراسة تركيب السوق من حيث عدد البائعين والمشترين وحرية دخول السوق والخروج منه ...
3- المدخل السلعي ... يركز على السلعة ومراحل تسويقها والوظائف التي تجرى للسلعة والتعريف على الطلب للسلعة ...
*** عناصر النظام التسويقي ..
1- يتكون هيل النظام التسويقي ويتركب من 3 مكونات
المؤسسلت والسركات التسويقية
هي تلك العاملة في مجال التسويق ويختلف التركيب ...
2- المنتجين والوسطاء والمستهلكين لا" المتعاملين " وعادة يطلق عليهم جمهور المتعاملين في النظام ...
*** العوامل الخارجية
تشمل كافة العوامل العوامل والمتغيرات التي تؤثر على النظام التسويقي مثل التركيب العمري للشبكات والقوانين والتشريعات والسياسات المرتبطة ب النظام التسويقي للدولة ...
خصائص النظام التسويقي
يتصف النظام التسويقي بعدة خصائص نوجزها فيما يلي ...
1- التسويق نظام إجتماعي ..
2- التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي .. حيث التداخل والتشابك بين النظم واخل النظام التسويقي ... حيث الإدارات التسويقية والوظائف كلها متداخلة مع بعض ...
3- الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي *** متقلب ليس ساكن ولا ثابت = يتجسد في حركة انتقال السلع والمنتجات وتدفقها السريع بين المؤسسات والهيئات العاملة في النظام التسويقي وتغيير شكلها عن طريق التصنيع .. وتغير مكانها عن طريق النقل ...
*** أهداف النظام التسويقي
1- توفير السله والمنتجات بالنوعية والكمية المطلوبة ..
2- تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام التسويقي وعدم تضاربها...
3- تقليل الفاقد والتالف من خلال رفع كفأءة الوظائف التسويقية ...
الخ ........... 4- 5- 6- 7-
(( المسالك التسويقية ))
( النتج = السلع والمنتجات )#233a61 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( المستهلك النهائي أو المستفيد )
السلك الأول _______ الموارد او الموزع او المضارب
المنتج او السلع ــــــــــــــــــــــــــ ( تاجر التجزئة ) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ المستهلك النهائي او المستفيد
المنتج او السلع ـــــــــــــــــــــــــ(تاجر الجملة )ــــــــــ (تاجر التجزئة )ـــــــــ المستهلك النهائي او المستفيد
المنتج او السلع ــــــــــــــ ( تاجر محل ) ــــ ( تاجر جملة ) ــــــــــــــ تاجر التجزئة ) ـــــــــــــ المستهلك او المستفيد
المنتج او السلع،ــــــــ ( الموارد او الموزع او المضارب ) ــــــــــ ( تاجر الجملة ) ــــــــــ تاجر التجزئة ) ــــــــــ المستهلك او المستفيد ..
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, الخ المسلك ( 7)

**** تتباين المسالك التسويقية التي تمر السلع والمنتجات والخدمات من المنتج حتى تصل لى المستهلك النهائي ...
*** العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي
1- طبيعة السلعة المسوقة
2- سوق السلعة
3- الوسطاء
4- الوضع المالي
* حيث تختلف السلع حسب طبيعتها من حيث سرعة التلف او تغيير شكلها او تخزينها ..
** سوق السلعة يتوقف ذلك على حجم الكميات المباعة من السلع واتساع رقعة السوق وتعدد اماكن التنوزيع ...
*** الوسطاء ويقصد مدى تصنيف الوسطاء للسلع المراد توزيعها ودرجة نشاطهم وميولهم للتوزيع
**** الوضع المالي ويجب ان يؤخذ في الإعتبار التكاليف التسويقية وعمليات التمويل اللأزمة وصافي العائد المتوقع من تعريف وتسويق السلع
***خاتمة ***
التسويق يبدا عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مماينتجون .. وافراد ينتجون اكثر مما يحتاجون

لـــولو
05-26-2010, 03:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




تحدثنآ في هذه الامسية عن مفاهيم التسويق والتي تتغير و تتعدل بناءً على التطور السريع في النشاط التسويقي
فكآن لدينآ 1- تعريف الجامعه الاميريكه للتسويق
و من ثمّ تعريفًـآ اخر وضعته الجامعه نظرًا للقصور في التعريف الاول
و 2- تعريف ستانتون
وكذلك 3- تعريف ويليام نكلز والذي يعد من التعريفات الحديثه
ثم 4- تعريف فيليب كوتلر
و 5- تعريف التسويق من المنظور الاسلآمي

فوجدنآ انه بصفه عامه تتفق تعريفات التسويق على ثلآثه جوانب :
( المُنتج وما ينتجه - المنظومه التسويقيه الكامله - المستهلِك )

و وجدنآ ان مفهوم التسوق يُطلق على جانب المستهلك اي جانب الطلب ، كمآ أنه يمكن استخدامه اختصاراً لغويًآ لكلمه التسويق

.............

تكلمنآ عن اهميه التسويق و تم ايجازها في نقاط مهمه

ثم ذكرنآ ان البحوث و الدراسات التسويقيه تهتم بثلآث محاور تُمثل الكيات التسويقي :
1- المدخل الوظيفي
2- الجانب الانساني
3- المدخل السلعي

.........

عنآصر النظام التسويقي :
1- المؤسسات و الشركات التسويقيه
2- المنتجين و الوسطاء و المستهلكين ( المتعاملين )
3- العوامل الخارجية ،، مثل التركيب العمري و السكان و القوانين و الاقتصاد ،،، الخ


.........

خصائص النظام التسويقي :
1- هو نظام اجتماعي
2- التداخل و التشابك داخله
3- الحركه و الديناميكيه فيه

،،،

ثم كان اخر ما ذَكر هو اهدا النظام التسويقي و المسالك التسويقيه والعوامل المؤثره في اختيار المسلك التسويقي



..............................




شاكرةً لكم كل جهودكم الغآلية

هلا
05-26-2010, 04:12 PM
أستفدت من المحاضره كثير وراح أبدا بذكر الثمرات اللي خرجت بها من الدورة

تعدد تعريفات التسوق

منها تعريفات لي سناتون وليم نكلز فيليب كوتكر د. طاهرموسى وأذكر هنا تعريف لستاتون

(نظام متكامل من الأنشطة المتداخلة تهدف الى تخطيط وتسعير و ترويج وتوزيع سلع وخدمات من

أجل أشباع حاجات المستهلكين الحاليين والمرتقبين )

طاهر موسى من منظور اسلامي (الانشطة اللازمة ادؤاها لتسهيل تبادل السلع والخدمات بما

يحقق مصالح أطراف التبادل ومصلحة المجتمع ويتفق مع أحكام الشريعة الأسلامية )

أهداف النظام التسويقي

توفير المنتجات تنظيم عمل المؤسسات تقليل الفاقد والتألف تسهيل البيع والشراء

العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي

الوضع المالي سوق السلعة طبيعة السلعة المسوقة

هيكل النظام التسويقي يتركب من 3مكونات

المؤسسات والشركات التسويقية

المنتجين والوسطاء والمستهلكين

العوامل الخارجية

المسالك التسويقية

هي الطريق أو السبيل أو القنوات التي تمر بها المنتجات
ومن الممكن أن ندرجها الى مسالك مختلفة تبدء من المنتج وتصل الى المستهلك مرورا ببائع

التجزئة وبائع الجملة والمورد وغيرهم

خصائص النظام التسويقي

نظام اجتماعي الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي التداخل والتشابك داخل النظام
التسويقي


التعريفات السابقة التي ذكرتها تهتم ب3جوانب

المنتج المنظمومة التسويقية الكاملة المستهلك والمستفيد النهائي

أهمية التسويق وبصفة عامة الأرتقاء بالخدمات والؤظائف التسويقية

يعد التسويق مؤشر من مؤشرات الشخص والتنمية وتقدم الدول

وجاري انتظار الشهادة

فطيم
05-26-2010, 04:56 PM
محاضرة رائعة جذبني فيها اسلوب المستشار عبدالعزيز باسلوبه الرائع...
المحاضرة تطرق فيا الاستاذ عبدالعزيز لتعريفات عديدة للتسويق لكن نظراً للقصور وضعت الجمعية الامريكية تعريفا جديد للتسويق.
ثم بعد ذلك تطرق الاستاذ تعريفات عديدة لتسويق فالتعريفات السابقة اهتمت ب3جوانب رئيسيةالتي منها المنتج والمنظومة التسويقية الكاملة والمستهلك.
ثم ذكر ثلاثة عناصر للنظام التسويقي وذكر كذلك خصائص للنظام التسويقي واهدافه
وتطرق ايضا الاستاذ للعوامل الموؤثرة في اختيار المسلك التسويقي
وفي نهاية المحاضرة ذكر المستشار عبدالعزيز كلمة للخاتمة وكانت جداً رائعة ومحفزة ولها اثرها في النفس وهي:
التسويق يبدأ عندما يكون هناك أفراد يحتاجون أكثر مما ينتجون.. وأفراد ينتجون أكثر مما يحتاجون...

بيسان
05-26-2010, 05:30 PM
بسم الله الرجمن الرحيم

الأمسية كانت رائعة جدا
وقد خرجت بالآتي :-


وفيما يلي عدة تعريفات للتسويق حيث يركز كل منها على جانبمعين.
تعريف التسويق:

1- تعريف الجمعيةالأمريكية:
توجد تعريفات عديدة للتسويقمنها:
تعريف الجمعية الأمريكية للتسويق: "هو نشاط الأعمال والمعاملات الذييوجه انسياب السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك أو المستعمل" ويلاحظ في هذاالتعريف إغفاله لتحليل حاجات المستهلك وأغفل بعض الوظائفالتسويقية.
ونظراً لهذا القصور وضعت الجمعية الأمريكيةتعريفا جديدا للتسويق هو: " التسويق عملية تخطيط وتنفيذ كل ما يتعلق بوضع تصوروتسعير وترويج وتوزيع للأفكار والسلع والخدمات لخلق تبادلات تشبع أهداف الأفرادوالمنظمات.

2- تعريف ستانتون :
يعرف وليمستانتون وهو أحد علماء التسويق البارزين بأنه " نظام متكامل من الأنشطة المتداخلةتهدف إلى تخطيط وتسعير وترويج وتوزيع سلع وخدمات من أجل إشباع حاجات المستهلكينالحاليين والمرتقبين".

3- تعريف وليم نكلز :
ويعد هذا التعريف من التعاريف الحديثة للتسويقعام 1978 " التسويق هو عملية تتم في المجتمع تخضع للقيود، وتسعى لإيجاد علاقاتإشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبينالناس والآليات التي تشبع جزئيا هذه الرغبات والحاجات".
وتكمل اهمية التسويق في :-
تمكن رجل الاعمال مناستكمال دورة راس المال.
خلق الفرص عمل كبيرة .
يساعد على الانتاجالكبير وتحسين الجودة .
خلق المنفعة الزمنية .
خلق المنفعةالمكانية ..
زيادة الاشباعية للمستهلكالنهائي .
يؤدي النظام التسويقي الاكثر كفاءة الى زيادة الدخلالقومي.
البحوث والدراسات التسويقية تهتم بـ:
- المدخل الوظيفي : يختص بدراسة الوظائف التسويقية التي تجري على السلع .
- المدخل التنظيمي : يهتم بالجانب الانساني ودارسة تركيب السوق من حيث عددالبائعين .
- المدخل السلعي : يركز على مدخل على دراسة السلعة نفسها ومراحلتسويقها.

عناصر النظام التسويقي
* المؤسسات والشركات التسويقية هي تلك العاملة في مجال التسويقويختلف التركيب الاداري .
* المنتجين والوسطاء والمستهكين يطلقعليهم جمهور المتعاملين في النظام التسويقي .
* العوامل الخارجية تشمل كافةالعوامل والمتغيرات التي تؤثر على النظام التسويقي .
خصائص النظام التسويقي :
1/التسويق نظام اجتماعي
2/التداخل والتشابكداخل النظام التسويقي
3/الحركة والدينامكية داخل النظام التسويقي نظام ساكنوثابت .

اهداف انظام التسويقي :
1- توفيرالمنتجات والسلع .
2- تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة .
3- تقليل الفاقدوالتالف .
4- تيسر وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء.
5- تعظيم الاستهلاك من السلعوالخدمات .
العوامل الؤثرة في اختيار المسلك التسويقي :
1- طبيعة السلعة المسوقة.
2- سوق السلعة .
3- الوسطاء .
4-الوضع
المالي.


أخيرا نشكر القائمين على الدورة
وبارك الله في الجهود

عبدالله المحارب
05-26-2010, 05:39 PM
ثمرات دورة "المفاهيم التسويقية"
تحدث المستشار عن عدة مفاهيم تسويقية وهي
· تعريف التسويق
· أهمية التسويق
· الأبحاث والدراسات التسويقية
· النظام التسويقي
· المسالك التسويقية

· تعريف التسويق
تم تعريف التسويق بعدة تعاريف تهتم بــ
1. المنتج
2. المنظومة التسويقية الكاملة
3. المستهلك

· أهمية التسويق:
1. استكمال دورة رأس المال
2. خلق فرص عمل كبيرة
3. زيادة الإنتاج وتحسين الجودة
4. خلق المنفعة الزمنية
5. خلق المنفعة المكانية
6. خلق المنفعة الشكلية
7. خلق المنفعة التملكية
8. إشباع رغبات وحاجات المستهلك
9. زيادة الدخل القومي ورفع مستوى المعيشة للأفراد


· الأبحاث والدراسات التسويقية
تهتم بدراسة المحاور الأساسية للكيان التسويقي وهي
1. المدخل الوظيفي
2. المدخل التنظيمي
3. المدخل السلعي

· النظام التسويقي
· عناصره
1. المؤسسات والشركات التسويقية
2. المنتجين والوسطاء والمستهلكين
3. العوامل الخارجية

· خصائصه
a. نظام اجتماعي
2. التداخل والتشابك
3. الحركة والديناميكية
· أهدافه
1. توفير المنتجات والخدمات بالنوعية والكمية المطلوبة
2. تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام
3. تقليل الفاقد والتالف
4. تيسير وتسهيل التداولات
5. تعظيم الكفاءة التسويقية من خلال حسن اختيار المسالك المناسبة
6. استخدام أساليب التقنية الحديثة في النظام التسويقي
7. زيادة الاستهلاك من خلال إشباع رغبات المستهلك وتحسين اختياراته
· المسالك التسويقية
هي القنوات التي تمر بها السلع من المنتجين إلى المستهلكين
وهي عشرة مسالك
· العوامل الؤثرة في اختيار المسلك التسويقي
1. طبيعة السلعة
2. سوق السلعة
3. الوسطاء
4. الوضع المالي
ودمتم
في رعاية الله

ألماسة
05-26-2010, 05:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تعريفات التسويق

ونظرا للقصور في هذا التعريف وضعت الجمعية الامريكيه تعريفا جديدا للتسويق
حيث ان التعريف الثاني اكثر شمولية من التعريف الاول .
· هناك تعريفات للتسويق :
ستانتون _
· وليم نكلز _
· فيليب كوتكر _

* التعريفات السابقه تهتم بـ 3 جوانب :
المنتج _
المنظومه التسويقة الكامله _
المستهلك والمستفيد النهائي .

* عناصر النظام التسويقي 3 عناصر :
1_ المؤسسات والشركات التسويقية .
2_ المنتجين والوسطاء والمستهلكين .
3_ العوامل الخارجية .

* خصائص النظام التسويقي :
_ نظام اجتماعي .
_ التداخل والتشابك .
_ حركي وديناميكي .

* اهداف النظام التسويقي :
_ توفير المنتجات .
_ تنظيم عمل المؤسسات .
_ تسهيل البيع والشراء .

* تختلف المسالك التسويقية التي تمر بها السلع والمنتجات حتى تصل إلى المستهلك النهائي .
* العوامل المؤثرة ي اختيار المسلك التسويقي :
_ طبيعة السلعه المسوقه .
_ سوق السلعه .
_ الوسطاء .
_ الوضع المالي .

توتة
05-26-2010, 05:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تعرفنا على مفاهيم التسويق .
وع الجوانب 3 التي يهتم بها التسويق
المنتج
-المنظومه التسويقية
-المستهلك او المستفيد
تعرفنا على تعريف التسويق
والبحوث والدراسات التي يهتم بها النظام التسويقي(المدخل الوظيفي-المدخل السلعي)
عناصر التسويق(المؤسسات والشركات التسويقية-المنتجين والوسطاء المتعاملين-العوامل الخارجيه)
* تعريف التسويق.
أهميتة :
1/ تحويل المنتج إلى نقود
2/ خلف فرص عمل كبيرة
3 / يساعد على إنتاج كبير و التخصص وتحسين جودة السلعه
4/ خلق منفعه زمانيه للسلع
5/ خلق منفعه مكانيه للسلع

تهتم الدراسات التسويقة بثلاث محاور هي :
1/ المدخل الوظيفي
2/ المدخل التنظيمي
3/ المدخل السلعي

هيكل النظام التسويقي :
يتركب من 3 مكونات
1 / المؤسسات و الشركات التسويقية
2/ المنتجين و الوسطاء والمستهلكين
3/ العوامل الخارجية


خصائص النظام التسويقي :
1/ نظام اجتماعي
2/ التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
3/ الحركه و الديناميكيه داخل النظام التسويقي
اهداف النظام التسويقي :
1/ توفير المنتجات والسلع بالنوع والكم المطلوب
2/ تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة
3/ تقليل الفاقد والتالف من السلع ، بتحسين المنتجات ورفع كفأتها
4/ تيسير وتسهيل عمليات التبادل
5/ ملاحقة التقدم التكنولوجي و مسايرة الدول
المسالك التسويقية :
هي الطريق او السبيل او القنوات التي تمر بها المنتجات
ومن الممكن ان ندرجها إلى 10 مسالك مختلفه .. تبداء من المنتج و تصل إلى المستهلك
مرورا بـ بائع التجزئة وبائع الجمله و المورد وغيرهم

العوامل المؤثرة في اختيار المسلك ::
طبيعة السلع
/ سوق السلع
/ الوسطاء
/ الوضع المالي

بيسان
05-26-2010, 06:50 PM
بسم الله الرجمن الرحيم

الأمسية كانت رائعة جدا
وقد خرجت بالآتي :-


وفيما يلي عدة تعريفات للتسويق حيث يركز كل منها على جانبمعين.
تعريف التسويق:

1- تعريف الجمعيةالأمريكية:
توجد تعريفات عديدة للتسويقمنها:
تعريف الجمعية الأمريكية للتسويق: "هو نشاط الأعمال والمعاملات الذييوجه انسياب السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك أو المستعمل" ويلاحظ في هذاالتعريف إغفاله لتحليل حاجات المستهلك وأغفل بعض الوظائفالتسويقية.
ونظراً لهذا القصور وضعت الجمعية الأمريكيةتعريفا جديدا للتسويق هو: " التسويق عملية تخطيط وتنفيذ كل ما يتعلق بوضع تصوروتسعير وترويج وتوزيع للأفكار والسلع والخدمات لخلق تبادلات تشبع أهداف الأفرادوالمنظمات.

2- تعريف ستانتون :
يعرف وليمستانتون وهو أحد علماء التسويق البارزين بأنه " نظام متكامل من الأنشطة المتداخلةتهدف إلى تخطيط وتسعير وترويج وتوزيع سلع وخدمات من أجل إشباع حاجات المستهلكينالحاليين والمرتقبين".

3- تعريف وليم نكلز :
ويعد هذا التعريف من التعاريف الحديثة للتسويقعام 1978 " التسويق هو عملية تتم في المجتمع تخضع للقيود، وتسعى لإيجاد علاقاتإشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبينالناس والآليات التي تشبع جزئيا هذه الرغبات والحاجات".
وتكمل اهمية التسويق في :-
تمكن رجل الاعمال مناستكمال دورة راس المال.
خلق الفرص عمل كبيرة .
يساعد على الانتاجالكبير وتحسين الجودة .
خلق المنفعة الزمنية .
خلق المنفعةالمكانية ..
زيادة الاشباعية للمستهلكالنهائي .
يؤدي النظام التسويقي الاكثر كفاءة الى زيادة الدخلالقومي.
البحوث والدراسات التسويقية تهتم بـ:
- المدخل الوظيفي : يختص بدراسة الوظائف التسويقية التي تجري على السلع .
- المدخل التنظيمي : يهتم بالجانب الانساني ودارسة تركيب السوق من حيث عددالبائعين .
- المدخل السلعي : يركز على مدخل على دراسة السلعة نفسها ومراحلتسويقها.

عناصر النظام التسويقي
* المؤسسات والشركات التسويقية هي تلك العاملة في مجال التسويقويختلف التركيب الاداري .
* المنتجين والوسطاء والمستهكين يطلقعليهم جمهور المتعاملين في النظام التسويقي .
* العوامل الخارجية تشمل كافةالعوامل والمتغيرات التي تؤثر على النظام التسويقي .
خصائص النظام التسويقي :
1/التسويق نظام اجتماعي
2/التداخل والتشابكداخل النظام التسويقي
3/الحركة والدينامكية داخل النظام التسويقي نظام ساكنوثابت .

اهداف انظام التسويقي :
1- توفيرالمنتجات والسلع .
2- تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة .
3- تقليل الفاقدوالتالف .
4- تيسر وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء.
5- تعظيم الاستهلاك من السلعوالخدمات .
العوامل الؤثرة في اختيار المسلك التسويقي :
1- طبيعة السلعة المسوقة.
2- سوق السلعة .
3- الوسطاء .
4-الوضع
المالي.


أخيرا نشكر القائمين على الدورة
وبارك الله في الجهود

تركي العصيمي
05-26-2010, 07:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اولاً احب اشكر جميع القائمين على الامسية الاروع من رائعة ومن ماخرجت بة من ثمرات

1. تعريفات للتسويق:
تعريف الجمعية الأمريكية
- تعريف ستانتون -
تعريف وليكم نلكز
- تعريف فيليب كوتر
- والتعريف من المنظور الإسلامي
تهتم بثلاث جوانب :
المنتج
- المنظومة التسويقية الكاملة
- المستهلك النهائي
2. أهميه التسويق وهي
تمكن رجال الإعمال والمنظمات من استكمال دورة رأس المال
خلق فرص عمل كبيره
يساعد على الإنتاج الكبير والتخصص
خلق المنفعة الزمنية والمكانية والشكلية والت ملكيه
3.
الدراسات التسويقية بثلاث محاور هي :
المدخل الوظيفي
المدخل التنظيمي
المدخل السلعي
4. العوامل الموثرة في اختيار المسلك التسويقي:
طبيعة السلع المسوقة
سوق السلعة
الوسطاء
الوضع المالي

وشكراً على الامسية الممتعة

أم هبة
05-26-2010, 08:28 PM
تعريف التسويق: على انه عملية تخطيط وتنفيذ كل مايتعلق بوضع تصور وتسعير وترويج وتوزيع للافكار والسلع لخلق تبادلات تشبع اهداف المنظمه والمستهلك.
ويختلف تعريف التسويق تبعا لعالمه.

كانت هناك تعريفات للتسويق عده كانت تهتم بثلاثه جوانب وهي
المنتج ثم المنظومة التسويقيه الكاملة ثم المستهلك او المستفيد النهائي ونظرا لتطور طرق التسويق الحديثه
اصبحت تطلق كلمه التسويق على المستهلك النهائي حيث انه هو من يقرر الشراء
ثم تطرقنا الى
اهميه التسويق وهي
1ـ تمكن رجال الاعمال والمنظمات من استكمال دورة راس المال
2_خلق فرص عمل كبيره
3_ يساعد على الانتاج الكبير والتخصص
3ـ خلق المنفعه الزمنيه والمكانيه والشكليه والتملكيه
ثم تعرفنا على
مداخل البحوث والدراسات: وهي
المدخل الوظيفي يختص بدراسه الوظائف التسويقيه ويدرس طرق تحسين الكفاءة التسويقيه
المدخل التنظيمي يهتم بدراسه الجانب الانساني سواء المنتج او المستهلكين
المدخل السلعي يركز على السلعه ومراحل تسويقها والوظائف التى تجرى عليها

ثم عناصر نظام التسويقي ينقسم الي 3
المؤسسات والشركات التسويقيه اي التى تعمل في التسويق ويختلف تركيب ادارتها وعددها
المنتجين والوسطاء والمستهلكين المتعاملين وهم اللذين يمثلون حلقات الانتاج والاستهلاك
العوامل الخارجيه مثل التركيب العمراني للسكان والقوانين والتشريعا ت والسياسات

خصائص التسويق : وهي1نظام اجتماعي يتم التعامل مع مختلف الطوائف والفئات الاجتماعيه سواء المنتج او المستهلك
2 التداخل والتشابك يوجد تداخل بين النظم الموجوده داخل النظام التسويقي
3 الحركه والديناميكيه داخل النظام حيث يتصف النظام بانه حركي

اهداف النظام التسويقي وهي
1توفير المنتجات والسلع بالنوعيه والكميه
2تنظيم عمل المؤسسات
3تقليل الفاقد والتالف
4تيسير وتسهيل عمليات التبادل والبيع والشراء
5ملاحقه التقديم التنكولوجي
7تعظيم الكفاءه التسويقيه

المسالك التسويقيه :
تختلف المسالك التي تم بها السلعه ويختلف المسلك من سلعه لاخرى.

العوامل المؤثره في المسالك:
1طبيعه السلعه المسوقه تختلف حسب طبيعتها من حيث سرعه تلفها او تغيررشكلها او تخزينها
2سوق السلعه ويتوقف على حجم الكميات المباعه من السلع واتساع رقعة السوق وتعدد اماكن التوزيع
3الوسطاء يقصد به تصريف الوسطاء المراد توزيعها ودرجة نشاطهم وميولهم للتوزيع
4الوضع المالي اي اخذ اعتبار التكاليف التسويقيه وعمليات التمويل وصافي العائد المتوقع من تصريف وتسويق السلع

خاتمة التسويق
يبدأ عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد ينتجون اكثر مما يحتاجون
وفي النهاية نشكر كلا من :
المستشار / عبدالعزيز والمهندس / ماجد
وكل من ساعد في انجاح هذه الامسية الناجحة:031:

afifa
05-26-2010, 08:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
في البدايه وكالعاده اشكر القائمين على اكاديميه صدى الذات على مايقومون به من دور فعال لتطوير ابناء هذا البلد جعله الله في موازين اعمالهم
بالنسبه لمحاضرة الأمس كانت جيده ولكن غير ممتعه ليس لقصور في المدرب او الماده وانما لإني لاأميل لإن اربط دخلي برضى الناس عني وعن منتجي :biggrin: ولكن حضرتها لأكون لنفسي قاعده اساسيه في كل علم ودوره تقام ..على مايقولون TO BE MORE WELL ROUNDED فربما احتاج هذه المعلومات لاحقا فدوام الحال من المحال.
بالنسبه للثمرات بعد التعاريف تكلم الأستاذ عن اهميه التسويق من خلق فرص وظائف جديده الى المساعده على الإنتاج الكبير وتحسين النوعيه والتخصص وخلق المنفعه التملكيه واشباع لحاجات ورغبات المستهلك ولكن اهم شي والذي لفت نظري وهو كونه مؤشر من مؤشرات التحضر وتقدم الدول.ياسلام عليك ياأستاذ.كل اسبوع تعطيني معلومه جديده اول مره اعرفها وهذا السبب الرئيسي اللي يدفعني للحضور :mwalat41:
ارجع للثمرات ..الدراسات التسويقيه التي تهتم بدراسه ثلاثه محاور رئيسيه بدايه من المدخل الوظيفي للسلعي وحتى الإنساني .
لدينا عناصر النظام اتسويقي بدايه بالطرف الأول وهو المؤسسات والشركات التسويقيه العامله في مجال التسويق.الطرف الثاني وهم المنتجين والوسطاء والمستهلكين وهم العمود الفقري للعمليه التسويقيه حيث يمثلون حلقات الإنتاج,الإستهلاك والمنافسه, بالإضافه الى انهم يعكسون الرأي العام عن السياسات التسويقيه وانسيابيه السلع في الأسواق.الطرف الثالث وهي العوامل الخارجيه من متغيرات تؤثر على النظام التسويقي من قوانين وتشريعات خاصه بكل نظام تسويقي لأي دوله.تكلم الأستاذ كذلك عن خصائص النظام التسويقي من ناحية كونه نظام اجتماعي فيه تعامل مع مختلف الطوائف والفئات الإجتماعيه من مستهلكيان ووسطاء وشركات تسويقيه كله لها هدف واحد وهو توصيل المنتج للمستهلك النهائي ,رفع كفاءة التسويق وزياده الأرباح.الخاصيه الثانيه وهي الديناميكيه متمثله في تدفق السلع وحريه انتقالها بين اللهيئات والمؤسسات العامله في النظام التسويقي.من خصائصها ايضا التداخل من حيث ان المنتجين يحاولون زياده الإنتاج ,الموردين توفير طلباتهم من السلع, الوسطاء زياده توثيق العلاقات بين المنتج والمشتري,وسائل الإعلان تغسل عقولنا (المستهلكين)وتقنعنا بالحاجه لهذه المنتجات :mwalat9:
لدينا كذلك المسالك التسويقيه والمسلك المباشر كأول مسلك وهي الطريقه المباشره لإنتقال السلعه للمستهلك و (الفلوس) في يد البائع :mwalat27: والطريقه الثانيه او المسلك الثاني وهي عن طريق المورد او الموزع واكيد لازم يكون له من الطيب نصيب:mwalat40:.. توجد عوامل منها نختار المسلك اوله طبيعه السلعه من ناحيه سرعه التلف او تغيير الشكل والتخزين.العامل الثاني اذا كان هناك سوق للسلعهمن ناحية حجم الكميات المباعه وتعدد لاقعه التوزيع.العامل الثالث الوسطاء.العامل الأخير هو الوضع المالي من ناحيه حساب التكاليف التسويقيه والربح او العائد المتوقع.
هذا المستفاد اتمنى ان اكون غطيت كل الجوانب ,اشكركم مره اخرى واسال الله لكم سعه الرزق.

هديل
05-26-2010, 08:39 PM
بداية اشكر الاستاذ ماجد
والمستشار :عبدالعزيز على الدورة الخفيفة الرائعة اثابكم الله
ومن الثمرات التي جنيتها من دورة المفاهيم التسويقية:
*انه هناك عدة تعريفات للتسويق :
ومنها تعريف التسويق في الجمعية الامريكية:هو نشاط الاعمال والمعاملات الذي يوجه انسياب السلع والخدمات من المنتج الى المستهلك أو المستعمل
ايضا يهتم التسويق ب3 جوانب:1/المنتج 2/المنظومة التسويقية المتكاملة 3/المستهلك والمستفيد
أهمية التسويق:
تمكن رجال الأعمال من دوران راس المال من خلال تحويل السلعه الى نقود
خلق فرص عمل كبيرة
يساعد على الانتاج والتخصص
خلق المنفعه الزمنية للسلعه والخدمات
خلق المنفعة المكانية
خلق منفعه الشكلية

البحوث والدراسات التسويقية::
1/ المدخل الوظيفي:دراسة الوظائف والخدمات التسويقيةالتي تجري على السلع والمنتجات
2/المدخل التنظيمي:يهتم بدراسة الجاننب الانساني في النظام التسويقي
3/المدخل السلعي:يركز على السلعه ومراحل تسويقها
عناصر النظام التسويقي:
ينقسم الى 3 اقسام:المؤسسات والشركات التسويقية:هي التي تعمل في مجال التسويق ويختلف تركيبها الادراي
2/ المنتجين والوسطاء والمستهلكين:يطل عليهم جمهور المتعاملين في النظام التسويقي
3/العوامل الخارجية تشمل كافة العوامل والمتغيرات التي تؤثر على النظام التسويقي

خصائص النظام التسويقي:
هو نظام اجتماعي(يتصف بأنه نظام اجتمعاييتم فيه التعامل بين مختلف الطوائف
2/التداخل والتشابك داخل النظام:
تداخل وتشابك بين النظم الموجودة داخل النظام التسويقيحيث يحاول المنتجين زيادة التسويق
3/الحركة والديناميكية داخل النظام التسويقي:يتصف بأنه حركي ومتقلب وليس ساكن أو ثابت حرية انتقال السلع والمنتجات وتدفقها الرسيع بين المؤسسات

أهداف النظام التسويقي:
*توفير المنتجات والسلع بالنوعية والكمية المطلوبة
*تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام التسويقي
*تقليل الفاقد والتالف من السلع ،
*تيسير وتسهيل عمليات التبادل
*تقيم الكافاء التسويقية للسلع
*ملاحقة التقدم التكنولوجي و مسايرة الدول



ايضا تحدث المستشار عبدالعزيز عن المسالك التسويقيه و هي الطريق او السبيل او القنوات التي تمر بها المنتجات وقام بعرض تخطيط بياني عن المسالك التسويقية



العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي:
طبيعة السلعه المسوقة: تختلف حسب طبيعتها من حيث سرعة التلف او التغيير لشكلها او تخزينها
سوق السلعه: يتوف على حجم الكميات المباعة من السلع واتساع رقعة السوق وتعدد اماكن التوزيع
الوسطاء:مدى تصريف الوسطاء للسلع المراد توزيعها ودرجة نشاطهم وميولهم للتوزيع
الوضع المالي:يجب الاخذ بعين الاعتبار للتكاليف التسويقية وعمليات التمويل اللازمة وصافي العائد المتوقع من تصريف وتسويق السلع

ختاما: التسويق يبدأ عندما يكون هناك افراد يحتاجون اكثر مما ينتجون وافراد ينتجون اكثر مما يحتاجون

اعجوبه
05-26-2010, 09:00 PM
[السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا ,, الدورة مفيدة وخصوصا في مجال التسويق
تعرفنا على ابرز الخصائص
والمفاهيم التي تتعلق
المفاهيم التسويقية ...
تهتم الدراسات التسويقة بثلاث محاور هي :
1/ المدخل الوظيفي
2/ المدخل التنظيمي
3/ المدخل السلعي

magic butterfly
05-26-2010, 09:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المفاهيم التسويقية
مقدمة
تعريفات مختلفة للتسويق:
1- تعريف الجمعية الأمريكية للتسويق
2- تعريف ستانسون
3- تعريف وليم نكلز
4- تعريف فيليب كوتلر
5- تعريف التسويق من المنظور الإسلامي
أهمية التسويق:
- تمكين التجار و رجال الأعمال من دوران رأس المال
- خلق فرص عمل جديدة
- يساعد على الإنتاج الكبير
- خلق المنطقة الزمنية للسلع و الخدمات
- خلق المنطقة المكانية للسلع و الخدمات
البحوث و الدراسات التسويقية :
- المدخل الوظيفي
- المدخل التنظيمي
- المدخل السلعي
عناصر النظام التسويقي:
هيكل النظام التسويقي:
- المؤسسات و الشركات التسويقية
- المنتجين و الوسطاء و المستهلكين
- العوامل الخارجية
خصائص النظام التسويقي:
- التسويق نظام اجتماعي
- التداخل والتشابك داخل النظام التسويقي
- الحركة و الديناميكية داخل النظام التسويقي
أهداف النظام التسويقي:
- توفير المنتجات
- تقليل الفاقد و التالف من السلع
- تعظيم الكفاءة التسويقية
- ملاحقة التقدم التكنولوجي
- تعظيم الاستهلاك
المسالك التسويقية :
العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي:
- طبيعة السلع المسوقة
- سوق السلعة
- الوسطاء
- الوضع المالي
أخيرا:
التسويق يبدأ عندما يكون هناك أفراد يحتاجون أكثر مما ينتجون و أفراد ينتجون أكثر مما يحتاجون
و جزاكم الله خير على الدورة المفيدة

alma
05-26-2010, 09:53 PM
بسم الله الرحمان الرحيم
شكراً للجميع
ما استفدته هو :
1ـ ما هية المفاهيم التسويقية .
2ـ الثقافة التسويقية المتمثلة في عناصر المنظمة التسويقية .
3ـ أهمية دراسة المداخل التسويقية بأنواعها .
4ـ فوائد خصائص النظام عند وصولها لدرجة مرضية الى حد ما.
5ـ أهمية الذكاء التسويقي العائد بمردود ( وارد) مرضي او مناسب للمؤسسة التسويقية .
6ـ من الجدير تحقيق المؤسسة التسويقية المصداقية والإلتزام للوصول الى أفضل النتائج سواء للمؤسسة و مكانتها في السوق من ناحية و ناحية اخرى كسب العميل و تمسكه بثقة بها .
7ـ بصفة عامة يمكن القول بأن الارتقاء بالخدمات و الوظائف التسويقية وكفاءة النظام التسويقي يعد مؤشراً من مؤشرات التحضر و التنمية وتقدم الدول .
الف شكر

نوور
05-26-2010, 10:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

ثمرات دورة المفاهيم التسويقيه

أول ما ظهر مفهوم التسويق ببداية الخمسينات بامريكا وأنتقل الى أوروبا بالستينات لزيادة التبادل التجاري
*** وهناك تعريفات متعددة للتسويق ***
1- تعريف الجمعية الامريكية للتسويق ...
كان التعريف ناقص فيه اغفال للتحليل ولحاجات المستهلك
فوضعت تعريف ثاني أشمل بالرغم من انها اغفلت مرحلة العملية التسويقية والتحليل والرقابة
2- تعريف ستاتون :
نظام متكامل من الأنشطة المتداخله تهدف إلى تخطيط وتسعير وترويج وتوزيع سلع و خدمات من أجل إشباع حاجات المستهلكين الحالين و المرتقبين
3- تعريف وليكم نكلز:
الذي ظهر عام 78 من التعريفات الحديثة
التسويق هو عملية تتم في المجتمع تخضع للقيود، وتسعى لإيجاد علاقات إشباع متبادل عن طريق تبادل المنتج بين الناس المختلفون في الرغبات والحاجات وبين الناس والآليات التي تشبع جزئيا هذه الرغبات والحاجات.
4- تعريف فيليب كوتلر:
عرف التسويق هو عبارة عن نشاط إنساني يهدف لإشباع الحاجات والرغبات من خلال عمليات التبادل.
5- تعريف من المنظور الأسلامي
عرف د. طاهر مرسي عطية التسويق من المنظور الإسلامي بأنه الانشطة اللازم اداؤها لتسيهل تبادل السلع و الخدمات بما يحقق مصالح أطراف التبادل
ومصلحة المجتمع ويتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية .
*** تعريفات متعددة للتسويق ***
وبصفة عامة يتبين من مختلف تعريفات التسويق أنها تهتم بثلاثة جوانب :
أ - المنتج وما ينتجه من سلع وحاصلات ومنتجات وخدمات
ب - المنظومة التسويقية الكاملة (الوظائف – الوسطاء – المؤسسات ...... ألخ )
ج - المستهلك أو المستفيد النهائي متضمنا تحقيق حاجاته ورغباته في حدود إمكانياته المتاحة كل ذلك مع مراعاة العرف الاجتماعي والعادات والتقاليد ومقومات كل مجتمع.
تعريف التسوق:
نظرا لزيادة التبادل التجاري وطرق الاتصال الحديثة وسرعة انتشار الأنباء والمعلومات التسويقية، أصبح مفهوم التسوق يطلق على المستهلك أو المستفيد النهائي، حيث هو الذي يقرر الشراء ومن ثم فأن مفهوم كلمة التسوق تمثل وتعكس جانب الطلب، ولغويا يمكن اعتبار كلمة التسوق اختصار لكلمة التسويق لسهولة اللفظ والنطق به.
إذن نستنتج أن تعريف التسويق يختلف حسب العصر و المجتمع .

التعريفات بصفة عامة تهتم بثلاث جوانب ::
1ـ المنتج:
اي ما ينتجه من سلع وحاصلات و منتجات وخدمات .
2ـ المنظومة التسويقية الكاملة :
( وظائف / وسطاء / مؤسسات ) .
3ـ المستهلك او المستفيد النهائي :
وهذا على حسب رغباته وحاجاته والتقاليد والعرف الاجتماعي و مقومات كل مجتمع.
تعريف السوق :
نظراً لزيادة التبادل التجاري وطرق الاتصال الحديثة اصبح مفهوم التسويق يطلق على المستهلك النهائي حيث هو الذي يقرر الشراء ومن ثم فان مفهوم كلمة التسوق تختلف باختلاف الزمن والعصر

عناصر النظام التسويقي:
يتكون هيكل النظام التسويقي من ثلاث :
1 - المؤوساسات و الشركات التسويقية .
2- المنتجين و الوسطاء و المستهلك , و يطلق عليها جمهور المتعاملين .
3 - العوامل الخارجية .
و تشمل كافة العوامل و المتغيرات التي تؤثر على العامل التسويقي كا زيادة عدد السكان و التقدم الحضاري و الرقي بأفراد المجتمع .
خصائص النظام التسويقي :
1- التسوق نظام إجتاعي .
2 - التداخل و التشابك داخل النظام التسويقي.
3 - الحركة و الدينماكية داخل النظام التسويقي , حيث يتصف النظام كأنه نظام حركي و متقلب و ليس ساكن و ثابت .

أهداف النظام التسويقي:
1/ توفير المنتجات والسلع
2/ تنظيم عمل المؤسسات والشركات العاملة في النظام
3/ تقليل الفاقد والتالف
4/تسهيل وتيسير عمليات التبادل
5/مواكبة التقدم ومسايرة الدول المتقدمة
6/ تعظيم الاستهلاك من السلع والمنتجات واشباع رغبات المستهلك وتحسين اختياره
العوامل المؤثرة على اختيار المسلك التسويقي:
يختلف المسلك التسويقي من سلعة لأخرى، فقد تحتاج بعض السلع إلى التغيير في الشكل والبعض الأخر إلى نقلها، وقد تكون السلع سريعة التلف والعطب، وتلك العوامل منها:
طبيعة السلعة المسوقة: حيث تختلف السلع حسب طبيعتها من حيث سرعة التلف أو تغيير شكلها أو تخزينها.
سوق السلعة: ويتوقف ذلك على حجم الكميات المباعة من السلع واتساع رقعة السوق، وتعدد أماكن التوزيع.
الوسطاء: ويقصد مدى تصريف الوسطاء للسلع المراد توزيعها، ودرجة نشاطهم وميولهم للتوزيع.
الوضع المالي: ويجب الأخذ في الاعتبار التكاليف التسويقية، وعمليات التمويل اللازمة وصافى العائد المتوقع من تصريف وتسويق السلع
المسالك التسويقية: وتشمل عشرة مسالك تسلكها السلعة بدءا من المنتج وحتى وصولها إلى المستهلك وقد يكون بعض هذه المسالك خليط من عدة مسالك أو جميعها.ولكن يمكن تحديدها في مسلكين هما:
مسلك من المنتج إلى المستهلك مباشرة
ومسلك تنتقل السلع والخدمات من المنتج عن طريق المورد أو الموزع أو المضارب إلى المستهلك وهذا المسلك ترتفع فيه التكاليف لأن الوسطاء يحصلون على نسبة من الأرباح.
العوامل المؤثرة في اختيار المسلك التسويقي:
1- طبيعة السلعة المسوقة.
2- سوق السلعة.
3- الوسطاء.
4- الوضع المالي.


ويوجد هناك أشخاص ينتجون أكثر مما يحتاجون
وفي المقابل هناك العكس تماما
وايضا
يزداد العرض ويقل الطلب والعكس حيث يقل العرض ويزداد الطلب وهذا شائعا